استفتاء الأبارتايد في جنوب أفريقيا 1992

أُجري استفتاء حول إنهاء الفصل العنصري "الأبارتايد" في جنوب أفريقيا في 17 مارس 1992. وكان الاستفتاء مقصوراً على الناخبين البيض في جنوب أفريقيا،[1][2] الذين سُئِلوا عن ما إذا كانوا يؤيدون الإصلاحات التي تم التفاوض عليها والتي بدأها رئيس الدولة فريديريك ويليم دي كليرك قبل ذلك بسنتين، إذ اقترح فيها إنهاء نظام الفصل العنصري الذي تم تنفيذه منذ عام 1948. وكانت نتيجة الانتخابات انتصاراً كبيراً لجانب المؤيدين لهذه الإصلاحات، مما أدى في نهاية المطاف إلى إنهاء الأبارتايد.

استفتاء الأبارتايد في جنوب أفريقيا
17 مارس 1992
هل تؤيد استمرار عملية الإصلاح التي بدأها رئيس الدولة في 2 فبراير 1990 والتي تهدف إلى دستور جديد من خلال التفاوض؟
الأفريقانية: Ondersteun u die voortsetting van die hervormingsproses wat die Staatspresident op 2 Februarie 1990 begin het en wat op ‘n nuwe grondwet deur onderhandeling gemik is?
النتائج
الأصوات %
Yes check.svg نعم 1٬924٬186 68٫73%
X mark.svg لا 875٬619 31٫27%
الأصوات الصحيحة 2٬799٬805 99٫82%
الأوراق البيضاء والأصوات المرفوضة 5٬142 0.18%
إجمالي الأصوات 2٬804٬947 100.00%
المصوتين المسجلين/نسبة المشاركة 3٬296٬800 85.08%
النتائج حسب المنطقة
South African apartheid referendum result by region, 1992.png
  
  
ختم في وثيقة الهوية لجنوب أفريقي من البيض يُسجِّل مشاركته في استفتاء الفصل العنصري عام 1992.

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ 1992: South Africa votes for change BBC News نسخة محفوظة 01 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Elections in South Africa African Elections Database نسخة محفوظة 10 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.

مراجع إضافيةعدل


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع عن سياسة جنوب أفريقيا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.