افتح القائمة الرئيسية

أُجري استفتاء للموافقة على اتفاقيات إيفيان، التي تنص على إنهاء الحرب في الجزائر ومنح الجزائر حق تقرير المصير، في فرنسا يوم 8 أبريل عام 1962.[2] ووافق عليه 90.8% من المصوتين، بإجمالي نسبة حضور بلغت 75.3%.[3] [4]

وفي يوم 1 يوليو، أُجري استفتاء ثانٍ في الجزائر طرح السؤال التالي على المصوتين: "هل ترغب في أن تكون الجزائر دولة مستقلة تتعاون مع فرنسا وفق الشروط المنصوص عليها في إعلانات 19 مارس 1962؟" ولم يكن مسموحًا بالاشتراك في هذا الاستفتاء سوى لمَن يعيشون في الجزائر. وكان أغلب الأوروبيين آنذاك قد فروا من الجزائر خشية التعرض للقتل على يد جبهة التحرير الوطني الجزائرية (FLN)، ومن ثمَّ لم يدلوا بأصواتهم في ذلك الاستفتاء.[5] ووافق عليه ما يزيد عن 99.7% من المصوتين.

ورقة التصويت بنعم في استفتاء 1962

محتويات

النتائجعدل

الخيار فرنسا المتروبوليتية الإجمالي
أصوات % أصوات %
مؤيد 17,508,607 90.7 17,866,423 90.8
معارض 1,795,061 9.3 1,809,074 9.2
أصوات باطلة/فارغة 1,098,238 1,103,806
الإجمالي 20,401,906 100 20,779,303 100
المصدر: نولن وشتوفر

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ "الرئيس الجزائري يقرر الاستقالة بعد 20 عاما في سدة الحكم" (باللغة الإنجليزية). 2019-04-02. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2019. 
  2. ^ Nohlen, D & Stöver, P (2010) Elections in Europe: A data handbook, p674 (ردمك 978-3-8329-5609-7)
  3. ^ Nohlen & Stöver, p685
  4. ^ الفاتح من جويلية 1962: الشعب الجزائري يصوت لصالح الاستقلال عقب استفتاء لتقرير المصير - البوابة الرسمية لخمسينية الجزائر
  5. ^ Référendum d'autodétermination en Algérie, University of Perpignan (بالفرنسية) نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل

 
هذه بذرة مقالة عن فرنسا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.