اذهب هنا؟ (فيلم)

اذهب هنا؟ بالايطالية كوا فادو؟  (Quo vado?) فيلم ايطالي عرض لأول مرة في السينما الإيطالية في أول يوم من سنه 2016، من إنتاج جينارو نونزيانتي وبطولة كيكو زالوني، هو رابع فيلم مشترك للمنتج والممثل كيكو زالوني.

اذهب هنا؟
Quo vado? (بالإيطالية) عدل القيمة على Wikidata
Cine Quo vado singolo.jpg
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
يناير 2016
مدة العرض
86 دقيقة
اللغة الأصلية
البلد
الطاقم
المخرج
السيناريو
تشيكو زالوني — Gennaro Nunziante (en) ترجم[1] عدل القيمة على Wikidata
البطولة
الموسيقى
صناعة سينمائية
الشركة المنتجة
Medusa Film (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
المنتج
التوزيع
الشركة ميدياسيت الايطالية
الإيرادات
65 مليون يورو

بعد أقل من شهر ونصف علي صدوره، ربح من العائدات أكثر من 65 مليون يورو,[2][3] مقتربا من عائدات فيلم أفاتار في إيطاليا,[4] والتي وصلت حوالي 65.7 مليون يورو. وصل عدد المتابعين للفيلم في الصالات في تاريخ 21 شباط 2016 ,الي 9.3 مليون مشاهد.[2][4]

القصهعدل

تدور احداث الفيلم حول الشاب كيكو زالوني الذي يريد ان يعيش حياه مع مستقبل مضمون، يريد ان يعيش مع العائله لكي لا يتحمل مصاريف الحياه، وان يحصل على شغل ثابت في المكاتب الحكوميه، وان يكون له خطيبه لكن من غير زواج او اطفال لكي لا يتحمل مسؤولياتهم .

مع هذه الحياه البسيطه والعمل المريح كان كيكو محسودا من الكل. لكن في يوم ما يتغير كل شيء، بعد القرار الحكومي بتغير بعض الخطط في المكاتب الحكوميه في سنه 2015. وبهذه تدور احداث الفيلم علي قصه كيكو والخيارالصعب له : او ان بترك العمل في المكاتب الحكوميه، او الانتقال للعمل في مكان بعيد عن البيت. ولهذا فالعمل بالمكاتب الحكوميه كان شيئا مقدسأ لكيكو، لهذه كان عليه دوما الموافقه علي العمل البيعيد عن البيت.

الانتاجعدل

الانتاج من شركه ميدوسا فيلم اللتابعه للتلفزيون الايطالي ميديا سيت وشركت تويدي. مع تكاليف عاليه جدا بالمقارنه مع الافلام الايطاليه، وصلت التكاليف الي أكثر من 10 مليونيورو.

التوزيععدل

كان صدور الفيلم في 1 كانون الثاني سنه 2016 في أكثر من 1250 سينما ايطاليه، توزيع شركه ميديا سيت الايطاليه.

انجازاتعدل

وصلت الايرادات في أول يوم من صدوره الي 6.850.000 علامة اليورو.[2] محطما بذالك فيلم هاري بوتر 2, وفي اليوم الثالث وصلت الي 7.770.000 علامة اليورو,[2] محطما كل الافلام التي عرضت في تاريخ إيطاليا.[3] في اسبوعه الأول وصل الي 22.248.00 علامة اليورو, محطما فيلم كيكو الاخير الذي وصل الي 18.606.811علامة اليورو[2]

في اليوم ال 21 وصل الي 21 مليون يورو,[3] 

بقي القيلم في الصالات حتي نهايه شهراذار 2016, مع ايرادات وصلت حتي 65.289.318 يورو,[2][3] مقتربا من تحطيم فيلم أفاتار

مصادرعدل

  1. ^ مذكور في: قاعدة بيانات الأفلام التشيكية السلوفاكية. لغة العمل أو لغة الاسم: التشيكية. تاريخ النشر: 2001.
  2. أ ب ت ث ج ح Numeri record per Quo vado, il film di Zalone Ma dietro c'è una strategia studiata a tavolino - ItaliaOra نسخة محفوظة 20 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب ت ث "Box-Office Italia: Quo Vado? vince ancora il weekend e batte Sole a Catinelle come numero di spettatori! - BadTaste.it". مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب "Ufficiale: Quo Vado? batte Sole a Catinelle e diventa il primo incasso di sempre per un film italiano! - BadTaste.it". مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


وصلات خارجيةعدل