افتح القائمة الرئيسية

اجتثاث الحوض

الدواعيعدل

يتم عمله في حالات السرطان المتقدم أو الراجع، والتي تكون فيها الجراحات غير الجذرية غير ممكنة أو غير كافية لإزالة الورم كاملاً. تُجرى في حالات سرطان الجهاز البولي التناسلي وسرطان القولون والمستقيم.

الأنواععدل

ينقسم اجتثاث الحوض إلى أنواع بحسب تمت إزالة المثانة أم القولون أم كليهما:[1]

الاجتثاث الأماميعدل

يتم استئصال المثانة لا المستقيم، إذا لم يكن المستقيم مصاباً.

الاجتثاث الخلفيعدل

يتم استئصال المستقيم لا المثانة، إذا لم تكن المثانة مصابة.

الاجتثاث الكليعدل

يتم استئصال المثانة والمستقيم.

المضاعفاتعدل

قد يعاني المريض بعد الجراحة من فتق عجاني، غالباً بلا أعراض. ويحتاج 3-10% إلى جراحة أخرى لإصلاحه.[2]

التوقعاتعدل

يعتمد معدل البقاء على قيد الحياة بعد جراحة اجتثاث الحوض على عدة عوامل؛ كالسن وانتشار الورم وحالة العقد اللمفية وحجم الحواف المُزالة مع الورم ورجوع الورم والحاجة لمعالجة مساعدة قبل الجراحة.

والمنشورات الحديثة تؤكد أن عملية اجتثاث الحوض تتيح معدلات بقاء عالية للمصابين بسرطان القولون الأولي؛ فمعدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات 59.3%.[3]

التاريخعدل

تم وصف الإجراء لأول مرة بواسطة أليكساندر برونشويج في 1948.[4][5]

المراجععدل

  1. ^ Pelvic exenteration - Canadian Cancer Society نسخة محفوظة 27 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Berman L, Aversa J, Abir F, Longo WE (July 2005). "Management of disorders of the posterior pelvic floor". Yale J Biol Med. 78 (4): 211–21. PMC 2259151 . PMID 16720016. 
  3. ^ Radwan RW, et al. Determinants of survival following pelvic exenteration for primary rectal cancer. Br J Surg. 2015 Jun 11. doi: 10.1002/bjs.9841.
  4. ^ Brunschwig A: Complete excision of the pelvic viscera for advanced carcinoma. Cancer 1948; 1: 177.
  5. ^ med/3332 في موقع إي ميديسين