افتح القائمة الرئيسية

اتفاقية 10 شباط (1964)

اتفاقية 10 شباط (1964) هي اتفاقية سلام موقعة مابين الحكومة العراقية والحركة الكردية التي كان يترأسها مصطفى بارزاني في يوم 10 شباط - فبراير من سنة 1964م وقد تضمنت الإتفاقية الموقعة مابين الطرفين عدة بنود أبرزها، إقرار الحكومة العراقية للحقوق القومية للكرد في الدستور العراقي.[1][2]

بنود الإتفاقيةعدل

  • إقرار الحكومة العراقية للحقوق القومية للشعب الكردي وتثبيت هذه الحقوق في الدستور المقترح للبلاد.
  • إطلاق سراح المعتقلين و المحتجزين والمحكومين بسبب حوادث الشمال وإصدار قانون عفوٍ عام، ورفع الحجز عن الأموال المنقولة والغير منقولة.
  • إعادة الإدارات المحلية إلى المناطق الشمالية.
  • إعادة الموظفين والمستخدمين الكرد إلى وظائفهم.
  • رفع القيود على تسويق المواد المعيشية على اختلافها.
  • الشروع بتعمير المنطقة الشمالية.
  • تعويض أصحاب الأراضي التي غمرت المياه أراضيهم من جراء سدي دوكان و دربندخان.
  • إتخاذ التدابير لإعادة الأمن و الإستقرار إلى المنطقة الشمالية.
  • على كافة الوزارات ذات العلاقة، إصدار المراسيم والأوامر والتعليمات اللازمة لتنفيذ ماجاء في الإتفاق.

وفي يوم 14 شباط قامت الحكومة العراقية بإطلاق سراح جميع المعتلقلين من أعضاء الوفد الكردي المعتل لديها في بغداد منذ يوم 9 حزيران من سنة 1963م.[3]

المراجععدل

  1. ^ كتاب سنوات المحنة في كردستان - شكيب عقراوي - أربيل سنة 2007 - ص152،.
  2. ^ كتاب قصة حياة صالح اليوسفي - زوزان يوسفي - ص41،.
  3. ^ كتاب سنوات المحنة في كردستان - شكيب عقراوي - أربيل سنة 2007 - ص153،.

طالع أيضاعدل

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بالعراق بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.