افتح القائمة الرئيسية

ابن نباتة المصري

شاعر من العصر المملوكي في مصر

ابن نباتة (686-768ه‍ = 1287-1366م) محمد بن محمد بن محمد بن الحسن الجذامي الفارقي المصري، أبو بكر، جمال الدين، ابن نباتة: شاعر، وكاتب، وأديب، ويرجع أصله إلى ميافارقين، ومولده ووفاته في مدينة القاهرة، وهو من ذرية الخطيب عبد الرحيم بن محمد بن نباتة، ولقد سكن الشام سنة 715 ه‍ (تقريباً) وولي نظارة القمامة في مدينة القدس أيام زيارة المسيحيين لها، فكان يتوجه فيباشر ذلك ويعود، ورجع إلى القاهرة (سنة 761) فكان بها صاحب سر السلطان، وله ديوان شعر و(سرح العيون في شرح رسالة ابن زيدون) وغيرها[3].

ابن نباتة المصري
معلومات شخصية
الميلاد أبريل 1287
القاهرة
الوفاة 13 أكتوبر 1366(1366-10-13)
القاهرة
مواطنة
Flag of Egypt.svg
مصر
Flag of Syria.svg
سوريا[1]  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مؤلف،  وكاتب،  وشاعر  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية[2]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مؤلف:ابن نباتة المصري  - ويكي مصدر

وكان شاعراً ناظماً لهُ ديوان شعر كبير مرتب حسب الحروف الهجائية وأشهر قصيدة لهُ بعنوان (سوق الرقيق) ولهُ العديد من الكتب منها كتاب (سرح العيون في شرح رسالة ابن زيدون)، وكتاب (تلطيف المزاج في شعر ابن الحجاج)، وكتاب (مطلع الفرائد)، وسير دول الملوك وغيرها.

من شعـرهعدل

ما ضر من لم يجد في الحب تعذيبيلو كان يحمل عني هم تأنيبي
أشكو إلى الله عذالاً أكابدهمو لا يزيدون قلبي غير تشبيب
و خاطرٍٍ خنث الأشواق تعجبهسوالف الترك في عطف الأعاريب
كأنني الشمع لما بات مشتعل الـفؤاد قال لأحشاء الأسى ذوبي

وقوله :ـ

لسائل دمعي من هواك جوابفما ضر لو أن كان منك ثواب
بعيني هلالٌ من جبينك مشرقو في القلب من عذل العذول شهاب

ثم ينتقل فيها إلى مناجاة الله ويقول :ـ

إلهي في حسن الرجا لىَ مذهب و قد آن للراجي إليك ذهاب
أغثني فإن العفو لي منك جُنةٌوأغثني فإن اللطف منك سحاب

مراجععدل

  1. ^ https://libris.kb.se/katalogisering/sq462m9b5kq65dv — تاريخ الاطلاع: 24 أغسطس 2018 — تاريخ النشر: 26 سبتمبر 2012
  2. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb107474120 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  3. ^ الأعلام للزركلي، ج7، دار العلم للملايين، بيروت، ط5، 1980.

وصلات خارجيةعدل