ابن كبر

لاهوتي و مؤرخ كنسي قبطي

الشيخ المؤتمن شمس الرئاسة ابن الشيخ الأسعد أبو البركات ابن كبر. عالم لاهوت ولغوي ومؤرخ قبطي.[4] عاش في أواخر القرن الثالث عشر وبداية القرن الرابع عشر[5]، وكان والده الشيخ الأكمل الأسعد، رجلا ذا مال وجاه، إذ كان يملك دارا فسيحة في مصر العتيقة في درب يسمى «درب ابن كبر»[5][أ].

ابن كبر
معلومات شخصية
الميلاد القرن 13  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
القاهرة  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1324[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
الفسطاط  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة متدين  [لغات أخرى]،  وقسيس،  وكاتب،  ومؤرخ  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية[3]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

حياتهعدل

نال قسطا وافرا من التعليم وأتقن دراسة اللغة العربية وأجادها كما يستدل من خطبه الدينية، ثم دخل في سلك كتاب الدولة.[5]

وفي سنة 1283 م (682 هـ) على إثر واقعة النصارى، أمر السلطان الأشرف صلاح الدين خليل بألا يبقى في دولته ديوانا نصرانيا، فاعتزل أبو البركات الخدمة وتفرغ للدراسات الدينية واللاهوتية والتاريخية.[5]

اختاره أراخنة الشعب كاهنا حوالي عام 1300، فرسم قسيسا على الكنيسة المعلقة (وكانت آنذاك الكاتدرائية البطريركية) وسمي باسم القديس برصوم، وتلا أول خطبة كنائسية في الأحد الثاني من الصوم الكبير عام 1300 بمناسبة مجئ البطريرك الجديد يؤانس الثامن إلى دير شهران.[5]

وتدرج في المناصب حتى أصبح كاتبا للأمير بيبرس ركن الدين المنصوري، وساعده في تأليف تاريخه المعروف بـ «زبدة الفكرة في تاريخ الهجرة».[7]

وفاتهعدل

توفي يوم الخميس 10 مايو سنة 1324 م.[5]

مؤلفاتهعدل

 
مصباح الظلمة وإيضاح الخدمة
  • مجموعة من الخطب والمراثي.[5]
  • السلم الكبير القبطي: وهو أكبر معجم قبطي عربي، ويحتوي على عشرة أبواب وثلاثين فصلا، جمع فيه الألفاظ القبطية البحيرية المصطلح عليه مترجمة للعربية، نشره الأب أثناسيوس كيرخر اليسوعي في نصه القبطي العربي مع ترجمة لاتينية وفهارس عام 1643 في روما "Lingua Aegyptiaca Restituta"، ويوجد من هذا المعجم عدة نسخ في أديرة مصر ولاسيما في دير الأنبا أنطونيوس.[5]
  • مصباح الظلمة في إيضاح الخدمة: وهو عبارة عن دائرة معارف كنسية يحتوي على أربعة وعشرين بابا، الأبواب السبعة الأولى عن العقائد المسيحية، وباقي الكتاب يحوي ترتيب القداسات والصلوات والطقوس.[5]
  • نسب إليه كتاب «جلاء العقول في علم الأصول» الملقب بكتاب «كشف الأسرار الخفية في أسباب المسيحية»، كما نسب إليه «الرد علي اليهود...»، و«رسالة البيان الأظهر في الرد على من يقول بالقضاء والقدر»، ولكن هذه المؤلفات تعود لـ الرشيد أبي الخير بن الطيب الذي ألفها في النصف الأول من القرن الثالث عشر. كما يوجد في مكتبة الكنيسة المرقسية بالأسكندرية تحت رقم «27 لاهوت» مخطوط نسخ سنة 1778 م يحوي ورقات منسوبة لابن كبر تحت اسم «الفضل بين الآباء الرهبان والعلمانيين».[5]

ملاحظاتعدل

  1. ^ درب ابن كبر هو بالمصاصة على يمنة من سلك من سقيفة خيره وهو غير نافذ وكان يسكنه هذا ابن كبر في ملكه ثم خرب ودثر.[6]

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ مُعرِّف الملفِّ الاستناديِّ المُتكامِل (GND): https://d-nb.info/gnd/143181068 — تاريخ الاطلاع: 15 أكتوبر 2015 — الرخصة: CC0
  2. ^ العنوان : Dictionnaire de spiritualité. Ascétique et mystique — باسم: KABAR (Ibn Kabar ; Abu’l-Barakât) — معرف قاموس الروحانية: http://beauchesne.immanens.com/appli/article.php?id=12031 — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. ^ المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb130813934 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  4. ^ Ibn Kabar: The Coptic encyclopedia, volume 4, عزيز سوريال عطية. Entry Reference CE:1267a-1268a
  5. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر الأب سمير خليل اليسوعي: مقدمة الجزء الأول من كتاب مصباح الظلمة في إيضاح الخدمة للقس شمس الرياسة أبو البركات، مطبعة الكاروز، 1971، ص أ
  6. ^ ابن دقماق: الانتصار لواسطة عقد الامصار - الجزء الرابع، المطبعة الأميرية بالقاهرة، 1893، ص 25 (رابط)
  7. ^ المقريزي: السلوك لمعرفة دول الملوك، الجزء الثاني ، ذكر حوادث سنة خمس وعشرين وسبعمائة، موقع الوراق