ابن عبد السميع

عالم مسلم عراقي

الشّريف عبد الرّحمن بن محمّد بن عبد السّميع الهاشمي العبّاسي الواسطي يعرف موجزا بـابن عبد السّميع وملقب بـشرف الدين (مارس 1144 - 28 يناير 1224) عالم مسلم عراقي وأديب عربي من أهل القرن السادس الهجري. ولد بواسط وهو ينتمي إلى عائلة عباسية شريفة وبدأ دراسته فيها ثم في بغداد من علماء عصره وكتب الكثير، منهم اللباب المنقول في فضائل الرسول والدر المنثور في معرفة الأيام والشهور وتعبير الرؤيا. هو شافعي المذهب، عَِرف بحسن نقله وثقته في علم الحديث، وحدث بالكثير وله مصنفات وأشعار. توفي بواسط ودفن بدير وردان، مكان غير معروف في الحاضر.[2][3][4]

ابن عبد السميع
معلومات شخصية
الميلاد مارس 1144  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
واسط  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 28 يناير 1224 (79–80 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
واسط  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام[1]،  وأهل السنة والجماعة[1]  تعديل قيمة خاصية (P140) في ويكي بيانات
عائلة بنو العباس  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
تعلم لدى يحيى بن ثابت  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
التلامذة المشهورون ابن الدبيثي  تعديل قيمة خاصية (P802) في ويكي بيانات
المهنة مُحَدِّث،  وكاتب،  وشاعر  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

نسبهعدل

هو عبد الرحمن بن محمد بن عبد السميع بن عبد الله بن عبد السميع بن علي بن القاسم بن الفضل بن الحسين بن أحمد بن جعفر بن سليمان بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب، أبو طالب بن أبي الفتح الهاشمي العبّاسي الواسطي. وكان يسمي بواسط «الشيناتي» لأنه اجتمع فيه سبن شينات، «لم تجتمع في أحد سواه من ذوي الشرف». ويلقب شرف الدين.

سيرتهعدل

ولد في شهر رمضان سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة/ مارس 1144 بواسط. سمع بواسط من إبي جعفر ابن البوقي، وأبي الحسن علي بن مبارك بن نغوبا، وأبي طالب محمد بن علي الكتاني، وسمع ببغداد من أبي المظفر هبة الله بن أحمد ابن الشبلي، وأبي الفتح بن البطي، ويحيى بن ثابت. حدث بمسند مسدّد ابن مسرهد عن علي بن نغويا. وأصبح إماماً في عصره ووصف بأنه كان ثقة صحيح السماع، فاضلاً، مصنّفاً، جيد الكلام في الوعظ، وله مديح كثير في الناصر لدين الله أبي العباس أحمد.
حدث عنه أبو الطاهر بن الأنماطي، وعبد الصمد بن أبي الجيش، وعز الدين الفاروثي، وابن الدبيثي وجماعة، وبالإجازة أبو المعالي الأبرقوهي.

توفي بواسط ودفن بدير وردان غربي واسط في سادس المحرم سنة إحدى وعشرين وستمائة/ 28 يناير 1224.

مؤلفاتهعدل

  • اللباب المنقول في فضائل الرسول
  • الدر المنثور في معرفة الأيام والشهور
  • المناقب العباسية
  • مجموع الرسائل والوسائل
  • تعبير الرؤيا
  • الدرّة الفريدة‌ في العقيدة، وهي أرجوزة.
  • النخف في الخطب
  • الخواطر العقلية والفصول الوعظية

شعرهعدل

من شعره في ذم الدنيا:

دَع ما يَزُولُ من الدُّنيا وزُخرُفِهاواطلُب رضا الله في قَولِ وفي عَملِ
ولا تُطِع آمِراً بالظُّلمِ مُبتَغيًانَيلَ الحُطامِ غَبِيَّ الحِّسِّ ذا خَطَلِ
يغريكَ بالنُّورِ جَهلاً منهُ بَغيَتُهُظُلمُ العباد كَثير الغَيَّ والزَّلَل
واعلَم بأنَّكَ مسؤولُ فكُن حَذِراًمِنَ الوُقوفِ غَداً في موقِفِ الخَجَلِ
واشفِق على الخَلق إن وفِّقتَ مُجتَهداًما دُمتَ مُقتَدراً واصفَح عن الخَلَلِ
فالعَفوُ والصَّفحُ عَمَّن زَلَّ مُغتَنَمٌولا تَكُن عَجِلاً فالخِطء في العَجَلِ
واسأل إلهَكَ توفيقاً وكُن وَرِعاًتُمسي وتُصبِحُ في خَوفٍ وفي وَجَلِ


المراجععدل

  1. ^ https://archive.org/stream/do-Qalayed/Qalayed2#page/n252/mode/2up
  2. ^ ابن الشعار الموصلي (2005)، كامل سلمان الجبوري (المحرر)، عقود الجمان في شعراء هذا الزمان (ط. الأولى)، دمشق، سوريا: دار الكتب العلمية، ج. المجلد الثاني، الجزء الثالث، ص. 253-256، مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2012.
  3. ^ شمس الدين الذهبي، مختصر تاريخ ابن الدبيثي، موسوعة رواة الحديث (على ويب)، مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019.
  4. ^ صلاح الدين الصفدي، سير أعلام النبلاء، شبكة إسلام ويب (على ويب)، مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019.