افتح القائمة الرئيسية

أبو الحسن علي بن خلف بن عبدالملك بن بطال البكري القرطبي يُعرف بابن اللجام، عالم بالحديث النبوي، ومن كبار علماء المالكية.

ابن بطال
معلومات شخصية

أخذ عن أبي عمر الطلمنكي وابن عفيف، وأبي المطرف القنازعي، ويونس بن مغيث. قال ابن بشكوال: «كان من أهل العلم والمعرفة، عني بالحديث العناية التامة شرح الصحيح في عدة أسفار، رواه الناس عنه واستقضي بحصن لورقة». قال القاضي عياض: «كان نبيلا جليلا».

ألف ابن بطال كتاب شرح صحيح البخاري: الجزء الأول منه والثالث والرابع في الأزهرية، والثاني (كتب سنة 776) في خزانة القرويين بفاس، والخامس (الأخير منه) في شستربتي (1785) ومنه قطعة مخطوطة في استنبول، أولها: باب زيادة الإيمان ونقصانه.[1][2][3]

وفاتهعدل

توفي ابن بطال عام 449 هـ الموافق 1057 م.

المراجععدل

  1. ^ ابن بطال المكتبة الشاملة. وصل لهذا المسار في 1 نوفمبر 2015 نسخة محفوظة 30 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ سير أعلام النبلاء الطبقة الرابعة والعشرون ابن بطال المكتبة الإسلامية. وصل لهذا المسار في 1 نوفمبر 2015 نسخة محفوظة 10 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ ابن بطال الدرر السنية. وصل لهذا المسار في 1 نوفمبر 2015 نسخة محفوظة 08 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.