ابن الديري

عالم مسلم وقاضي وشاعر مقدسي

سعد بن محمّد بن عبد الله القُدسي الدَّيري المعروف بـابن الدَّيْري (20 مارس 1367 - 31 ديسمبر 1462) (19 رجب 768 - 9 ربيع الآخر 867) فقيه حنفي وقاضي ومتصوف شامي. ولد في القدس. حفظ القرآن والعديد من كتب الفقهية ومنظوماته الشعرية، والتفسير. سلك التصوف. تولى قضاء الحنفية بمصر 25 عامًا. وتوفي فيها. ودفن بتربة الظاهر خُشقَدَم. له مؤلفات كثيرة وأشعار. هو جد الأسرة الخالدية بفلسطين. [2][3][4]

الشيخ  تعديل قيمة خاصية (P511) في ويكي بيانات
سعد بن محمّد القُدسي الدَّيري
معلومات شخصية
الميلاد 20 مارس 1367  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
القدس  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 31 ديسمبر 1462 (95 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
القاهرة  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام[1]  تعديل قيمة خاصية (P140) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة فقيه،  وقاضي شرعي،  ومتصوف  [لغات أخرى] ،  وشاعر  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

سيرتهعدل

هو سعد الدين أبو السعادات سعد بن محمد سعد بن محمد بن عبد الله بن سعد بن أبي بكر بن مصلح بن أبي بكر بن سعد القدسي الديري الحنفي. ونسبته إلى قرية الدير، في مردا، بجبل نابلس. وهو غير محمد بن أبي بكر بن خضر الناصري المعروف أيضًا بابن الديري.

ولد في 19 رجب 768/ 20 مارس 1367 في القدس بالدولة المملوكية ونشأ بها. قرأ على‌ شيوخها وعلى والده فحفظ القرآن والعديد من كتب الفقهية ومنظوماته الشعرية، والتفسير. أجازه أبو الخير العلائي وغيره. «وَكَانَ سريع الْحِفْظ مفرط الذكاء وأكب على الِاشْتِغَال وتفقه بِأَبِيهِ وبالكمال السريحي وَابْن النَّقِيب وَالشَّمْس بن الْخَطِيب والمحب الفاسي وَجَمَاعَة كَثِيرَة في فنون عدَّة وبرع فِي الْفِقْه.»[3]

ولي مشيخة الطريقة الموءيدية الصوفية بعد أبيه. ذهب إلى مصر ودرّس بالقاهرة وكان يفتي ويفسر القرآن ويعمل الميعاد حتى صار مفتي الحنفية وولي قضاء القضاة سنة 842 هـ. [5]
ضعف بصره، فاعتزل القضاء قبل موته بشهر. توفي ابن الديري في 9 ربيع الآخر أو ربيع الأول 867 / 31 ديسمبر 1462 بالقاهرة ودفن بتربة الظاهر خُشقَدَم.[3]

شعرهعدل

وله الشعر الكثير الحسن. سمع منه محمد السخاوي تخميس بديع، ومطلعه:

ما بالُ سرَّك بالهوى قد لاحاوحفيُّ أمرك صارَ منك بَواحا
ألفَرطِ وَجدِك من حبيبٍ لاحىثم السقامُ على المحبّ فباحا

ونمى الغرامُ به فصاحَ وناحا

ومن شعره:

لا تجزعن لمكروه أصبت بهواستقبل الصعب إن فاجاك باللين
كل المصائب في الدنيا تهون سوىمصيبة عرضت للمرء في الدين


مؤلفاتهعدل

  • «شرح العقائد المنسوبة للنسفي»
  • «الكواكب النيرات في إثبات وصول الحسنات المهداة إلى الأحياء والأموات»، اقتفى فيه أثر السروجي
  • «السهام المارقة في كبد الزنادقة»
  • «هل تنام الملائكة أم لا؟»
  • «هل منع الشعر مخصوص بنبينا - صلى الله عليه وسلم - أم هو عام لكل الأنبياء؟»
  • أبيات في مدح النبي ومنها تخميس
  • «الحبس في التهمة والامتحان على طلب الإقرار واظهار المال»
  • «النعمانية»، منظومة طويلة، فيها فوائد نثرية

مراجععدل

  1. ^ https://tarajm.com/people/26141
  2. ^ محمد أحمد درنيقة (2003). معجم أعلام شعراء المدح النبوي (الطبعة الأولى). بيروت،‌ لبنان: دار ومكتبة الهلال. صفحة 155. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت https://tarajm.com/people/26141 نسخة محفوظة 2021-06-16 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ ابن الدَّيْري نسخة محفوظة 16 يونيو 2021 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ موسوعة التراجم والأعلام - الديري، سعد الدين سعد بن محمد نسخة محفوظة 16 يونيو 2021 على موقع واي باك مشين.