إيه تي آند تي

شركة اتصالات أمريكية

آي تي أند تي (بالإنجليزية: AT&T)‏؛ هي شركة أمريكية قابضة متعددة الجنسيات[9] يقع مقرها الرئيسي في وسط مدينة دالاس في ولاية تكساس.[10] مصنفة في المركز الأول كأكبر شركة اتصالات في العالم، وفي المركز الثاني كأكبر مزود لخدمات الهاتف المحمول.[11] اعتبارًا من عام 2020 تحتل الشركة المركز التاسع في تصنيفات فورتشين 500 لأكبر الشركات الأمريكية بإيرادات بلغت 181 مليار دولار.[12]

إيه تي آند تي
AT&T logo 2016.svg
AT&THQDallas.jpg
معلومات عامة
الجنسية
التأسيس
النوع
الشكل القانوني
المقر الرئيسي
Whitacre Tower (en) ترجم
GNOME Maps.svg على الخريطة عدل القيمة على Wikidata
موقع الويب
(الإنجليزية) www.att.comالاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
المنظومة الاقتصادية
الشركات التابعة
الصناعات
المنتجات
أهم الشخصيات
المؤسس
المدير التنفيذي
John Stankey (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
الموظفون
الإيرادات والعائدات
العائدات
الربح الصافي
رسملة السوق
البورصة

لمعظم القرن العشرين احتكرت الشركة خدمة الهاتف في الولايات المتحدة. بدايتها كانت باسم شركة American District Telegraph Company حيث تأسست في مدينة سانت لويس عام 1878.[13] بعد توسيع نطاق الخدمات إلى أركنساس وكانساس وأوكلاهوما وتكساس من خلال سلسلة من عمليات الدمج سُميت Southwestern Bell Telephone Company في عام 1920، والتي كانت آنذاك شركة تابعة لشركة الهاتف والتلغراف الأمريكية.[14] الأخيرة هذه كانت خليفة الأصل شركة بيل للهاتف التي أسسها ألكسندر غراهام بيل عام 1877.[15][16] عام 1885 أسست شركة بيل للهاتف شركة الهاتف والتلغراف الأمريكية (AT&T) كشركة فرعية لها.[17] عام 1899 أصبحت AT&T الشركة الأم بعد أن باعت شركة بيل للهاتف أصولها إلى شركتها الفرعية.[18] غُيِّرَ اسم الشركة إلى AT&T Corp في عام 1994.[19] أسفرت الدعوى القضائية لمكافحة الاحتكار التي أقامتها حكومة الولايات المتحدة ضد شركة AT&T عام 1982 عن تصفية الشركات المحلية العاملة التابعة لشركة AT&T [20] والتي جُمعت في سبع شركات تشغيل إقليمية،[21] مما أدى إلى إنشاء سبع شركات مستقلة،[21] including Southwestern Bell Corporation (SBC).[22] بما في ذلك شركة Southwestern Bell Corporation.[23] غيرت الأخيرة اسمها إلى SBC Communications Inc عام 1995.[23] في عام 2005 اشترت SBC الشركة الأم السابقة AT&T Corp واستحوذت على علامتها التجارية وأطلقت على نفسها تسمية AT&T Inc واستخدامت تاريخها وشعارها الشهير ورمزها لتداول الأسهم.[24]

هيكلة الشركةعدل

احتفظت شركة إيه تي آند تي المتحدة بالشركات القابضة التي كانت قد استحوذت عليها على مر السنين لتتشكل الهيكلة الحالية للشركة على النحو الآتي:

تاريخ الأداء الماليعدل

يتم إبلاغ حاملي الأسهم (المساهمون) عن الأداء المالي للشركة كل سنة وهو شأن من شؤون السجل العام. الوحدة المستخدمة هي بمليارات الدولارات الأمريكية (عدا في الموضع الذي يُشار إليه بعكس ذلك).[31][32][33][34]

السنة 2001 2002 2003 2004 2005 2006 2007 2008 2009 2010 2011 2012 2013 2014 2015 2016
العائدات 45.38 42.82 40.50 40.79 43.86 63.06 118.9 124.0 122.5 124.8 126.7 127.4 128.8 132.4 146.8 163.8
صافي الدخل 7.008 5.653 8.505 5.887 4.768 7.356 11.95 12.87 12.12 19.09 3.944 7.264 18.25 6.224 13.69 13.33
الأصول 96.42 95.17 102.0 110.3 145.6 270.6 275.6 265.2 268.3 268.5 270.3 272.3 277.8 292.8 402.7 403.8
عدد الموظفين (بالآلاف) 193.4 175.0 168.0 162.7 190.0 304.2 309.1 302.7 282.7 266.6 256.4 241.8 243.4 243.6 281.5 268.5

الانتقادات والجدالاتعدل

الرقابةعدل

غيَّرت يه تي آند تي سياستها القانونية في شهر سبتمبر من عام 2007 لتعلن أنه "يجوز لشركة إيه تي آند تي إنهاء أو تعليق كل خدماتك أو جزء منها على الفور،[35] إن أية هوية أو عنوان بريد إلكتروني أو عنوان آي بي أو محدد موقع معلومات عالمي أو اسم نطاق تستخدمه دون إشعار لأجل سلوك تعتقد إيه تي آند تي أنه ... (ج) يميل إلى الإضرار باسم أو سمعة إيه تي آند تي أو شركاتها الأم أو الشركات المرتبطة بها أو الشركات التابعة لها."[36] قامت إيه تي آند تي بحلول 10 أكتوبر عام 2007 بتعديل شروط وأحكام خدمة الإنترنت الخاصة بها لتدعم صراحةً حق حرية التعبير لمشتركيها، وجاء هذا بعد غضب الكثيرين الذين أدَّعوا أن الشركة أعطت نفسها الحق في فرض رقابة على إرسالات مشتركيها.[37] ينص القسم رقم (5.1) من شروط الخدمة الجديدة الآن بأن "إيه تي آند تي تحترم حرية التعبير وتعتقد أنها أساس من أسس مجتمعنا الحر للتعبير عن وجهات النظر المختلفة. لن تقوم إيه تي آند تي بإنهاء أو فصل أو تعليق الخدمة بسبب وجهات النظر التي تعبّر عنها أنت أو نعبّر عنها نحن حول مسائل السياسة العامة أو القضايا السياسية أو الحملات السياسية".[38]

جدال الخصوصيةعدل

الشركة ساعدت وكالة الأمن القومي الأميركية في التلصص على كم هائل من حركة الإنترنت. وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن قدرة وكالة الأمن القومي على التجسس على حركة الإنترنت التي تمر عبر الولايات المتحدة ظلت تعتمد على "شراكة استثنائية ولسنوات عديدة" مع شركة "أيه تي آند تي".[39]

مراجععدل

  1. ^ معرف ملاح المنظمات الخيرية: 17313.
  2. ^ مُعرِّف قاعدة بيانات البحث العالمية (GRID): grid.469777.c.
  3. ^ باسم: AT&T Corp. American Telephone & Telegraph (New York). مذكور في: أرشيف صحافة القرن العشرين. مُعرِّف مُجلَّد في أرشيف صحافة القرن العشرين (PM20): co/001788. الوصول: 27 يوليو 2021.
  4. ^ مذكور في: National Software Reference Library.
  5. أ ب ت "AT&T Annual Report 2020 10-K". الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ https://www.sec.gov/ix?doc=/Archives/edgar/data/732717/000073271721000012/t-20201231.htm. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  7. ^ "AT&T (T) Stock Key Data". الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ مذكور في: Polygon.io. باسم: AT&T Inc.. الوصول: 23 فبراير 2021.
  9. ^ "EDGAR Search Results". www.sec.gov. مؤرشف من الأصل في 06 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Godinez, Victor and David McLemore. "AT&T moving headquarters to Dallas from San Antonio نسخة محفوظة June 26, 2009, على موقع واي باك مشين.." دالاس مورنينغ نيوز. Saturday June 28, 2008. Retrieved June 18, 2009.
  11. ^ "5 Biggest Telecom Companies in the World". InsiderMonkey. October 30, 2020. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2021. AT&T (USA) Revenue – 172890000 in thousands, USD. The American multinational, headquartered in Dallas, Texas, is the largest provider of landline and the second largest provider of mobile services. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "AT&T | 2020 Fortune 500". Fortune (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2021. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Hast, Adele (1992). International Directory of Company Histories. Detroit: St. James Press. صفحة 328. ISBN 1-55862-061-3. Southwestern Bell Telephone Company has about 20 predecessor companies. The four largest of these were American District Telegraph Company, formed in St. Louis, Missouri 1878; the Kansas City Telephone Exchange, formed in Kansas City, Missouri in 1879, Southwestern Telegraph & Telephone Company, which began serving Texas and Arkansas in 1881; and Pioneer Telephone & Telegraph Company, which provided telephone service beginning in 1904 in Oklahoma – not then a state, but known as Indian Territory – and in parts of Kansas. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Hast, Adele (1992). International Directory of Company Histories. Detroit: St. James Press. صفحة 328. ISBN 1-55862-061-3. In 1917, the four companies began moving toward a more formal merge, with the Missouri & Kansas Telephone Company – the new name of the Kansas City Telephone Exchange – acquiring Bell Telephone Company of Missouri, successor to American District Telegraph. The resulting company was named Southwestern Bell Telephone Company (Missouri). In 1920 this company bought Southwestern Telephone & Telegraph and Southwestern Bell Telephone Company (Oklahoma), the successor to Pioneer Telephone & Telegraph, establishing the new Southwestern Bell Telephone Company, which was a subsidiary of AT&T. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Danielian, N.R. (1939). A.T.&T. The Story of Industrial Conquest. New York: Vanguard Press. صفحة 9. ISBN 9780405060380. After the success of Bell’s experiments, which resulted in the basic Bell patents of 1876 and 1877, a new company was organized for the purpose of commercial exploitation. The Bell Telephone Company, a Massachusetts voluntary association, was formed on July 9, 1877, with Gardiner G. Hubbard as trustee. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Danielian, N.R. (1939). A.T.&T. The Story of Industrial Conquest. New York: Vanguard Press. صفحة 12. ISBN 9780405060380. The American Telephone and Telegraph Company was, therefore, incorporated in New York in 1885, as a subsidiary of American Bell Telephone Company, to operate long-distance telephone lines…In 1899, American Bell sold all of its assets to its subsidiary, AT&T…As a result of this transaction, AT&T emerged as the parent company in the Bell System, assuming the holding-company functions previously exercised by American Bell Telephone Company. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Danielian, N.R. (1939). A.T.&T. The Story of Industrial Conquest. New York: Vanguard Press. صفحات 11–12. ISBN 9780405060380. With increasing demands for telephones, the financial needs of the Bell System were expanding. To meet these needs, a new corporation, the American Bell Telephone Company, was created by a special act of the Massachusetts legislature… The American Telephone and Telegraph Company was, therefore, incorporated in New York in 1885, as a subsidiary of American Bell Telephone Company, to operate long-distance telephone lines, and Vail became its first president. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Danielian, N.R. (1939). A.T.&T. The Story of Industrial Conquest. New York: Vanguard Press. صفحة 12. ISBN 9780405060380. In 1899, American Bell sold all of its assets (except A.T.&T. stock) to its subsidiary, A.T.&T. It then offered to its stockholders two shares of the A.T.&T. stock which hit held, in exchange for one share of American Bell stock. As a result of this transaction, A.T.&T. emerged as the parent company in the Bell System, assuming the holding-company functions previously exercised by American Bell Telephone Company. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "DIGEST". واشنطن بوست. March 2, 1994. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2021. AT&T is asking shareholders to change its official name from American Telephone & Telegraph Co. to AT&T Corp. at the annual meeting April 20 in Atlanta. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "THE CHALLENGE OF DIVESTITURE". نيويورك تايمز. October 25, 1983. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2021. Under the antitrust settlement A.T.& T. signed with the Justice Department in January 1982, the divested organizations not only will be local telephone carriers, but, with certain restrictions, they will have the right to enter other businesses as well. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. أ ب "THE CHALLENGE OF DIVESTITURE". نيويورك تايمز. October 25, 1983. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2021. The 7 Holding Companies. The seven regional holding companies that will result from the breakup of the American Telephone and Telegraph Company are sketched here, with a brief outline of their potential strengths and weaknesses. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "THE CHALLENGE OF DIVESTITURE". نيويورك تايمز. October 25, 1983. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2021. Southwestern Bell, stretching from Arkansas through Texas into Missouri, will have only one existing local operating company, Southwestern Bell Telephone Company, under it, saving it any pains of integration. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. أ ب "SBC drops Southwestern Bell, other brand names". Kansas City Business Journal. December 10, 2002. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2021. In 1995, the former Bell company took on the SBC Communications name. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "SBC wraps up acquisition of AT&T". شيكاغو تريبيون. November 19, 2005. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2021. SBC will unveil a new AT&T logo Monday as it outlines plans for changing the name of the merged company…The combined company will adopt AT&T's stock symbol, T, on the New York Stock Exchange beginning Dec. 1. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ AT&T to Acquire AlienVault نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ AT&T Completes Acquisition of AlienVault نسخة محفوظة 23 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ "Fresh Off Time Warner Deal, AT&T Plans Aggressive Content Strategy". 15 يونيو 2018. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "AT&T Completes Acquisition of Nextel Mexico". 30 أبريل 2015. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "AT&T to Acquire AppNexus". مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "AT&T Completes Acquisition of AppNexus". 15 أغسطس 2018. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "Annual Report 2015" (باللغة الإنجليزية). AT&T Inc. مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 8 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "Annual Report - 2014" (PDF) (باللغة الإنجليزية). AT&T Inc. مؤرشف من الأصل (PDF) في 27 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "SEC Filings — Form K-10 - 2005" (باللغة الإنجليزية). AT&T Inc. March 1, 2006. مؤرشف من الأصل في 5 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 نومفبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  34. ^ "Annual Report 2016". AT&T. February 17, 2017. مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ Fisher, Ken (October 1, 2007). "AT&T threatens to disconnect subscribers who criticize the company". Arstechnica.com. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ "AT&T Legal Policy". AT&T. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ Martin H. Bosworth. "AT&T Changes Terms Of Service After Outcry". Consumeraffairs.com. مؤرشف من الأصل في 2 يناير 2012. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ "AT&T Legal Policy". Att.net. May 2, 2011. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ شركة اتصالات تساعد مخابرات أميركا على التجسس - الجزيرة نت نسخة محفوظة 27 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل