افتح القائمة الرئيسية

إيلينا فيرانتي

كاتبة إيطالية

إيلينا فيرانتي هو الاسم المستعار لروائية ايطالية، و التي ولدت سنة 1943 بنابولي. أعمال فيرانتي المنشورة بالايطالية ترجمت لعدة لغات و لاقت نجاحا لافتا. اشهرها "صديقتي المذهلة" (L'amica genial) أو ما يعرف بالرباعية النابوليتانية .و التي حولتها شبكة HBO لمسلسل.

إيلينا فيرانتي
(بالإيطالية: Elena Ferrante تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
معلومات شخصية
الميلاد 26 ديسمبر 1943 (76 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
نابولي  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Italy.svg
إيطاليا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
الاسم الأدبي Elena Ferrante  تعديل قيمة خاصية الاسم المستعار (P742) في ويكي بيانات
المهنة روائية،  وكاتِبة،  وكاتبة سيناريو  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الإيطالية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

أدرجت مجلة تايم فيرانتي ضمن لائحة أكثر الشخصيات تأثيرا لعام 2016.

الكتابةعدل

فيرانتي هو الاسم المستعار لكاتبة ايطالية، كتبت العديد من الروايات أشهرها رباعيتها النابوليتانية.[2][3]تروي الرباعية النابوليتانية قصة فتاتين ذكيتين ولدتا في نابولي سنة 1944 و اللتان تحاولان صنع مستقبل في وسط يغذيه العنف و تسيطر عليه الثقافة الذكورية. تتكون الرباعية من صديقتي المذهلة (2012). حكاية الاسم الجديد (2013). الهاربون و الباقون (2014). و حكاية الطفلة الضائعة (2015).و التي رشحت لجائزة جائزة ستريجا.[4][5]

تقول فيرانتي " الكتب بمجرد أن تكتب فهي لا تحتاج لكاتبها"[6]

تتمسك فيرانتي بسرية هويتها و تعتبرها عاملا أساسيا في عملها[7]كما تشدد أن بقاء هويتها سرية ضروري في عملها ككاتبة. [8]

الهوية السريةعدل

رغم نجاحها المذهل عالميا، [9]مازالت فيرانتي تخفي هويتها الحقيقية منذ نشرها لأول أعمالها سنة 1992. [10] و هذا ما أدى لنظريات و تأويلات عديدة حول هويتها الحقيقية.

ففي مارس 2016، قام الروائي ماركوا سانتاقاتا و الذي يشغل منصب بروفيسور بجامعة بيزا[11] بدراسة فيلولوجية لكتابات فيرانتي بغرض معرفة هويتها، و خلص بحثه إلى ان فيرانتي هي مارسيلا مامو بروفيسورة درست بجامعة بيزا و التي نفت ادعاءات سانتاقانا بشدة. [12]

في أكتوبر 2016، قام المحقق كلاوديوا قاتي بنشر مقال على ايل سول 24 خام و فرانكفورتر الجماينه تسايتون. والذي اعتمد على السجلات العقارية، فخلص بحثه إلى ان فيرانتي هي مترجمة ايطالية معروفة تدعى أنيتا رجا . [13] تصدى الوسط الأدبي بنقد لاذع للمقال باعتباره تعدي سافر للخصوصية.[14][15][16]

في سبتمبر 2017، قام فريق من الباحثين، وعلماء في الكمبيوتر، و لغويين في جامعة بادوا، بتحليل 150 رواية كتبتها 40 روائي إيطالي من بينها 7 كتب لفيرانتي. حسب البحث يرجح أن هوية فيرانتي ترجع لكاتب يدعى دومينيكوا ستارنوني زوج أنيتا رجا. [17]

الأعمال المنشورةعدل

  • L'amore molesto (1992; English translation: Troubling Love, 2006)
  • I giorni dell'abbandono (2002; English translation: The Days of Abandonment, 2005)
  • La frantumaglia (2003; English translation Fragments, 2016)
  • La figlia oscura (2006; English translation: The Lost Daughter, 2008)
  • La spiaggia di notte (2007; English translation: The Beach at Night, forthcoming)
  • L'amica geniale (2011; English translation: My Brilliant Friend, 2012). .
  • Storia del nuovo cognome, L'amica geniale volume 2 (2012; English translation: The Story of a New Name, 2013). .
  • Storia di chi fugge e di chi resta, L'amica geniale volume 3 (2013; English translation: Those Who Leave and Those Who Stay, 2014). .
  • Storia della bambina perduta, L'amica geniale volume 4 (2014; English translation: The Story of the Lost Child, 2015). .


استشهاداتعدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12502460r — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ "Who Is Elena Ferrante? An Educated Guess Causes a Stir" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2018. 
  3. ^ Jenny Turner, "The Secret Sharer. Elena Ferrante's existential fiction", Harper's Magazine, October 2014. نسخة محفوظة 04 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "Archived copy". 
  5. ^ Elena Ferrante: Journalist defends unmasking 'anonymous' author نسخة محفوظة 17 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "Women on the Verge". The New Yorker (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 5 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2018. 
  7. ^ "The NYRB's argument for doxing Elena Ferrante is not very good.". The New Republic (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2018. 
  8. ^ "For Literary World, Unmasking Elena Ferrante Is Not A Scoop. It's A Disgrace". NPR.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2018. 
  9. ^ "The Ideal Marriage, According to Novels". The New Yorker (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2018. 
  10. ^ Ferri، Interviewed by Sandro and Sandra (2015). "Elena Ferrante, Art of Fiction No. 228". The Paris Review (باللغة الإنجليزية). Spring 2015 (212). ISSN 0031-2037. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2018. 
  11. ^ Università di Pisa UniMap نسخة محفوظة 23 أكتوبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "Who Is Elena Ferrante? An Educated Guess Causes a Stir" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2018. 
  13. ^ Gatti، Claudio. "Elena Ferrante: An Answer?". The New York Review of Books (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2018. 
  14. ^ "The NYRB's argument for doxing Elena Ferrante is not very good.". The New Republic (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2018. 
  15. ^ "Backlash for Reporter Who 'Outs' ID of Anonymous Writer Behind Elena Ferrante" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2018. 
  16. ^ "Why is the exposure of Elena Ferrante causing such outrage?". BBC News (باللغة الإنجليزية). 2016-10-05. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2018. 
  17. ^ "(PDF) Elena Ferrante Unmasked". ResearchGate (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2018.