افتح القائمة الرئيسية

إيفان سيدورنكو

إيفان ميخائيلوفيتش سيدورنكو (بالروسية:Ива́н Миха́йлович Сидоре́нко)(سبتمبر 1919 – 19 فبراير 1994) كان ضابط سابق في الجيش الاحمر وبطل الاتحاد السوفيتي، والذي خدم خلال الحرب العالمية الثانية ، كان واحد من أفضل القناصين السوفييت في الحرب، برصيد خمسمئة قتيل.[1]

إيفان سيدورنكو
معلومات شخصية
الميلاد 12 سبتمبر 1919
جلينكوفسكي، سمولينسك أوبلاست، روسيا السوفيتية
الوفاة 19 فبراير 1994 (74 سنة)
كيزليار  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the Russian Soviet Federative Socialist Republic (1918–1937).svg
جمهورية روسيا السوفيتية الاتحادية الاشتراكية
Flag of the Soviet Union (1922–1923).svg
الاتحاد السوفيتي
Flag of Russia.svg
روسيا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة عسكري،  وقناص  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الشيوعي السوفيتي  تعديل قيمة خاصية عضو في الحزب السياسي (P102) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
في الخدمة
1939–1945
الولاء  الاتحاد السوفيتي
الفرع الجيش الاحمر
الوحدة الفوج المسلح 120، جبهة البلطيق الاولى
الرتبة رائد
المعارك والحروب الحرب العالمية الثانية
•الجبهة الشرقية
الجوائز
الاتحاد السوفيتي بطل الاتحاد السوفيتي

نشأتهعدل

ولد لعائلة ريفية في مقاطعة جلينكوفسكي، سمولينسك أوبلاست، في روسيا، سيدورنكو اكمل عشر صفوف في المدرسة ودرس لاحقا في كلية بينزا للفنون في جنوب شرق موسكو عام 1939 ، تسرب من الكلية وتم تجنيده في الجيش الاحمر وتدرب في مدرسة سيمفيروبول العسكرية للمشاة ، في شبه جزيرة القرم.[2]

الخدمة في الحرب العالمية الثانيةعدل

قاتل في معركة موسكو ، كـ ملازم حيث قاد مفرزة هاون، خلال المعركة امضى الكثير من الوقت لتعلم القنص ، كان ناجحا في صيد جنود الاعداء، مما جعل القادة يأمرونه بتدريب الرجال الذين يتميزون ببصر حاد وقدرة على التحمل ، كان يعلمهم نظريا ثم بداء بأخذهم معه في مهامه القتالية ، قام الالمان بأرسال قناصيهم إلى المنطقة التي يتمركز فيها سيدورنكو لمواجهة التهديد الذي شكلة عليهم هو ورجالة، سيدورنكو اصبح نائب قائد الفوج المسلح 120 وقاتل في جبهة البلطيق الاولى ، في إحدى مهامه القتالية دمر دبابة وثلاث جرارات باستخدام الرصاص الحارق، اصيب عدة مرات الا ان إصابته الاخطر كانت في استونيا عام 1944 ، بينما كان يتعافى من جراحة نال لقب بطل الاتحاد السوفيتي لكن تعذر علية المشاركة في القتال مرة اخرى بسبب إصابته ونتيجة لذلك بقي في المستشفى حتى نهاية الحرب، سيدورنكو اقتنص 500 جندي الماني ودرب حوالي 250 قناص وهو بذلك يعد واحد من أفضل القناصة السوفييت في الحرب ، تم ترقيته إلى رتبة رائد، كان يستخدم بندقية موسين سوفيتية مزودة بمنظار.[3]

بعد الحربعدل

بعد انتهاء الحرب تقاعد سيدورنكو واستقر في تشيليابينسك أوبلاست، في جبال الأورال، حيث كان يعمل رئيس عمال أحد مناجم الفحم وفي عام 1974 انتقل إلى جمهورية داغستان، في القوقاز، توفي في 19 فبراير 1994 في كيزليار داغستان.[4]

مصادرعدل

  1. ^ Sakaida, Henry (2004). Heroes of the Soviet Union: 1941–1945
  2. ^ Ridder, Willem (2007). Countdown to Freedom
  3. ^ Haskew, Michael E. (2005). The Sniper at War: From the American Revolutionary War to the Present Day
  4. ^ Westwood, David (2005). Rifles: An Illustrated History of Their Impact