إيفان الرهيب

قيصر روسيا

إيفان الرابع (25 أغسطس 1530، موسكو - 18 مارس 1584، موسكو[6]) المعروف باسم إيفان الرهيب أمير موسكو العظيم وقيصر عموم روسيا الأول[7] توج أميراً لموسكو عام 1533(في سن الثلاث سنوات) وتوج كأول قياصرة روسيا في العام 1547 وهو في السادسة عشرة من عمره، مما يجعله حاكماً من عام 1533 وحتى وفاته.

إيفان الرهيب
(بالروسية: Іѡа́ннъ Васи́лїевичъ)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Ivan the Terrible (cropped).JPG

Fleche-defaut-droite.png -
 
Fleche-defaut-droite.png فاسيلي الثالث
 
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالروسية: Иван Васильевич)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 25 أغسطس 1530[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
كولومينسكوي
الوفاة 1584
موسكو
سبب الوفاة تسمم  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن كاتدرائية رئيس الملائكة في موسكو
مواطنة Стяг Дмитрия Донского раскрашенный.svg دوقية موسكو (1533–)
Flag of Russia.svg روسيا القيصرية (1547–)  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية
مشكلة صحية جنون ارتياب[3]  تعديل قيمة خاصية (P1050) في ويكي بيانات
الزوجة ماريا تمرايوكوفنا (21 أغسطس 1561–1 سبتمبر 1569)[4]  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الأولاد دميتري · إيفان · فيودور الاول · دميتري من اوغليتش · آنا
الأب فاسيلي إيفانوفيتش[5]  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
عائلة أسرة روريك  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة عاهل  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الروسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب الحرب الليفونية  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات

وكسابقة في تاريخ سلالته الحاكمة فإنه ونتيجة صغر عمره، قام بعض المستشارين المرموقين بمساعدة القيصر في إدارة البلاد في سنين حكمه الأولى، أعلن إيفان الرابع نفسه قيصراً لأول مرة في تاريخ روسيا واتبع سياسته المتمثلة في مركزية السلطة، شهد عهده احتلال بلاد تتارستان وسيبيريا وتحويل روسيا إلى مجتمع متعدد الأعراق، بين عامي 1530 - 1584 خاض القيصر إيفان الرابع حروباً دموية وسٌع على إثرها أراضي روسيا وجعل منها إمبراطورية مترامية الأطراف.[8]

أصبح إيفان الرابع عاهل مملكة موسكوفيا وهو بعد في الثالثة من عمره وقد تولى مجلس نُبلاء زمام الحكم في سنين حكمه الأولى، ولكنه تسلم شخصياً مقاليد الأمور سنة 1544 وتوج قيصراً بعد ذلك بثلاث سنوات. وكان لقب القيصر - المقتبس من لفظة قيصر الرومانية - يستعمل للمرة الأولى في روسيا، وعرف إيفان بلقب الرهيب لأنه كان يقمع بقسوة وعنف الثورات التي حدثت ضده، وقاد حروباً توسّعية استعمارية احتلالية وأضاف مناطق شاسعة من سيبيريا إلى ممتلكاته.

سياسته الخارجيةعدل

اتبع إيفان الرابع سياسة توسعية في حكمه، كانت تهدف إلى السيطرة بين بحر البلطيق وبحر قزوين، ولذلك خاض القيصر حروباً توسعت بنتيجتها أراضي إمبراطوريته لتصبح إمبراطورية مترامية الأطراف، وقام إيفان الرهيب عام 1552 بمحاصرة قازان وإسقاط القبيلة القازانية، وارتكب فيها مجازر جماعية ضد المسلمين بسبب دينهم وحاول تنصير الكثير منهم عنوة، وفي 1554 تمكن من احتلال أستراخان وأصبح بذلك نهر الفولجا قناة روسية بحتة تسهل الوصول إلى بحر قزوين، ومهدت الطريق للاحتلال الروسي إلى ما خلف الأورال، وقد تم استيطان سيبيريا في عام 1555 واحتل الروس أرض الباشكير في سنة 1557 في عهده وكان هدف إيفان الرهيب العسكري الرئيسي حُكم بولندا والسويد وإقامة علاقات مع أوروبا أيضاً لكنه فشل في حروبه مع بلدان أوروبا وخاصة ليتوانيا وبولندا.

سياسته الداخليةعدل

فرض إيفان سلطته الشخصية الفردية وسلطة عائلته وليس سلطة الدولة، في 1552 استطاع القيصر الروسي إيفان الرهيب كما أصبحت موسكو عاصمة لروسيا في عهده.

سعى إيفان الرابع في سياسته الداخلية بفاعلية في محاربة التجزئة الإقطاعية، وكان يهدف إلى بناء أمة قوية، وقيل أنه كان يتعامل بقسوة مع معارضيه فقد كانت الطريقة المفضلة له في التعذيب هي تهشيم الأرجل قبل أن يلقي بالضحايا في الثلج أو جعلهم يزحفون ويطلبون الرحمة، وفي عهده كانت العائلات النبيلة وحتى خدمهم من الأهداف الرئيسية للقمع والتنكيل، وكانت تجرى عمليات اغتصاب وقتل جماعي للنساء الارستقراطيات، وفي بعض الأحيان كانت تباد مجتمعات بأكملها أو يتم التخلص منها بأي شكل من الأشكال.

حدث في عام 1553 أول خلاف له مع مساعديه ارتكب على إثرها مجزرة بحق أكثر المقربين اليه حدث ذلك قبل أن يصبح أكثر وحشية وقسوة، أصبح إيفان الرهيب مسكوناً بعدها بالشك والارتياب من إمكانية تعرضه إلى العقاب الصارم جراء ارتكابه لتلك المجازر، وهذا ما دفعه لقتل إبنه عام 1582 ساهمت هذه الحادثة في تحويل القيصر وحتى نهاية حياته إلى طاغية مستبد، ومسؤول عن ارتكاب عدد كبير من المجازر الوحشية، لذلك سمي بالرهيب.

الديانةعدل

كان إيفان من أتباع المسيحية الأرثوذكسية المخلصين[9] ولكن بطريقته الخاصة. وركز بشدة على الدفاع عن الحق الإلهي للحاكم في امتلاك سلطة غير محدودة بعد الله.[10] يشرح بعض العلماء الأفعال السادية والوحشية لإيفان الرهيب بالمفاهيم الدينية للقرن السادس عشر،[11] والتي تضمنت غرق الناس وشويهم أحياء أو تعذيب الضحايا بالماء المغلي أو المتجمد، بما يتوافق مع عذاب الجحيم. كان هذا متسقًا مع وجهة نظر إيفان بأنه ممثل الله على الأرض مع حق مقدس وواجب للمعاقبة. وربما كان قد استوحى فكرة العقاب الإلهي من نموذج رئيس الملائكة ميخائيل.[11]

على الرغم من الحظر المطلق للكنيسة حتى للزواج للمرة الرابعة، كان لإيفان سبع زوجات، وحتى عندما كانت زوجته السابعة على قيد الحياة، كان يتفاوض على الزواج من ماري هاستينغز، وهي قريبة بعيدة لإليزابيث الأولى ملكة إنجلترا. بالطبع، تم حظر تعدد الزوجات من قِبل الكنيسة، لكن إيفان خطط لـ «إبعاد زوجته».[12] تدخل إيفان بحرية في شؤون الكنيسة من خلال عزل المطران فيليب وأمر بقتله واتهامه بالخيانة كما عزل ثاني أقدم رئيس أساقفة، وهو نوفغورود رئيس الأساقفة بيمن. تعرض العديد من الرهبان للتعذيب حتى الموت خلال مذبحة نوفغورود.[13]

كان إيفان متسامحًا إلى حد ما مع الإسلام،[14] الذي كان مُنتشر على نطاق واسع في أراضي خانات التتار المحتلة، لأنه كان خائفًا من غضب السلطان العثماني. بعد غزو قازان، قيل إن إيفان أمر بوضع الهلال، رمز الإسلام، تحت الصليب المسيحي على قباب الكنائس المسيحية الأرثوذكسية، كرمز لانتصار المسيحية على الإسلام من خلال جنوده.[15][16][17] ومع ذلك، كانت معادته للسامية عنيفة لدرجة أنه لا توجد اعتبارات براغماتية يُمكن أن تعيقه. على سبيل المثال، بعد الاستيلاء على بولوتسك، تم غرق جميع اليهود غير المتحولين، على الرغم من دورهم في اقتصاد المدينة.[18]

أواخر أيامهعدل

في أوخر أيام حياته ورغم أنه أعلن الحرب على السلطة الكهنوتية إلا أنه انسحب أخيراً إلى حياة الرهابنة، توفى إيفان أثر جلطة دماغية أثناء لعبه الشطرنج مع بوجدان بيلسكي في 28 مارس 1584.[19]

بعد وفاته انتقل العرش لابنه الأوسط غير المناسب فيودور والذي توفى بلا ذرية في عام 1598. ويبدأ بعدها انحدار روسيا إلى ما سمي بزمن القلاقل.[20]

انظر أيضاًعدل

وصلات خارجيةعدل

المصادرعدل

  1. ^ المؤلف: Sergey Mikhailovich Seredonin — العنوان : Иоанн IV Васильевич Грозный — المجلد: 8 — نشر في: Russian Biographical Dictionary, Volume 8 — إقتباس: род. 25 августа 1530 г.
  2. ^ العنوان : Военная энциклопедия — المجلد: 11 — الناشر: Ivan Sytin — إقتباس: род. 25 авг. 1530 г.
  3. ^ Иоанн Грозный и его душевное состояние — المؤلف: Pavel Kovalevsky
  4. ^ Ivan IV 'the Terrible', Tsar of Russia — تاريخ الاطلاع: 7 مايو 2021 — المؤلف: داريل روجر لوندي — المخترع: داريل روجر لوندي
  5. ^ المؤلف: Sergey Mikhailovich Seredonin — العنوان : Иоанн IV Васильевич Грозный — المجلد: 8 — نشر في: Russian Biographical Dictionary, Volume 8
  6. ^ "روسيا اليوم - إيفان الرابع أو إيفان الرهيب". مؤرشف من الأصل في 8 مايو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ aawsat نسخة محفوظة 18 يناير 2012 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ encyclopedia arabiah نسخة محفوظة 29 مارس 2008 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Hays, Jeffrey. Ivan the Terrible (باللغة الإنجليزية). Facts and Details. مؤرشف من الأصل في 02 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Ivan IV | tsar of Russia". Encyclopedia Britannica (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. أ ب Perrie, Maureen; Pavlov, Andrei (2014-07-10). Ivan the Terrible (باللغة الإنجليزية). Routledge. ISBN 978-1317894674. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Skrynnikov 2015، صفحة 423, 492–493.
  13. ^ Skrynnikov 2015، صفحة 350, 361-364.
  14. ^ Janet Martin, Medieval Russia:980-1584, (Cambridge University Press, 2007), p. 396
  15. ^ Chaudet, Didier (2009). "When the Bear Confronts the Crescent: Russia and the Jihadist Issue". China and Eurasia Forum Quarterly. Central Asia-Caucasus Institute & Silk Road Studies Program. 7 (2): 37–58. ISSN 1653-4212. It would be convenient to characterize the relationship between Russia and Islam by its history of conquest and tension. After all, the emblem of the Orthodox Church is a cross on top on a crescent. It is said that this symbol was devised by Ivan the Terrible, after the conquest of the city of Kazan, as a symbol of the victory of Christianity over Islam through his soldiers. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Russian Orthodox Church". Journal of South Asian and Middle Eastern Studies (باللغة الإنجليزية). 17: 4. 1993. مؤرشف من الأصل في 03 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2015. Finally, the Russians, under Ivan the Terrible, defeated the Tatars in 1552 and firmly established Russian rule. In celebration of this conquest, the czar built two churches in the Moscow Kremlin and on the spires of the Church installed the Orthodox Cross over an upside down crescent, the symbol of Islam. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Church Building and Its Services". Orthodox World. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2014. Sometimes the bottoms of the Crosses found on Russian churches will be adorned with a crescent. In 1486, Tsar Ivan IV (the Terrible) conquered the city of Kazan which had been under the rule of Moslem Tatars, and in remembrance of this, he decreed that from henceforth the Islamic crescent be placed at the bottom of the Crosses to signify the victory of the Cross (Christianity) over the Crescent (Islam). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Halperin, Charles J. (2019). Ivan the Terrible: Free to Reward and Free to Punish. University of Pittsburgh Press. صفحة 58. ISBN 978-0-8229-8722-2. مؤرشف من الأصل في 03 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Waliszewski, Kazimierz; Mary Loyd (1904). Ivan the Terrible. Philadelphia: J.B. Lippincott. صفحات 377–78. مؤرشف من الأصل في 9 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Zimin, A.A; Khoroshkevich, A.L. (1982). "Отечественные историки о государе Иване IV Грозном". Россия времен Ивана Грозного (باللغة الروسية). Moscow. صفحات 147–151. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

المراجععدل

  • روسيا اليوم
  • صانعو التاريخ - سمير شيخاني .
  • 1000 شخصية عظيمة - ترجمة د.مازن طليمات .