افتح القائمة الرئيسية

إيبا بوش ثور

سياسية سويدية

إيبا-إليزابيث بوش-كريستنسن وتُعرف حاليا باسم إيبا بوش ثور[1] من مواليد 11 شباط/فبراير 1987، هي سياسية سويدية تنتمي للحزب الديمقراطي المسيحي حيث شغلت منصب زعيمته منذ نيسان/أبريل 2015. ترشّحت إيبا في الانتخابات العامة السويدية 2018 لمحاولة الحصول على مقعدٍ في البرلمان كنائبة عن محافظة اوبسالا.[2]

إيبا بوش ثور
إليزابيث بوش كريستنسن
EBT Almedalen 2018 (cropped).jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 11 فبراير 1987 (32 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
أوبسالا  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Sweden.svg
السويد  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوج نيكلاس ثور (ز.2013)
أبناء 2
عدد الأولاد 2   تعديل قيمة خاصية عدد الأولاد (P1971) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة أوبسالا  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب الديمقراطيون المسيحيون  تعديل قيمة خاصية عضو في حزب سياسي (P102) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة السويدية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
سبب الشهرة التعليقات المثيرة للجدل بخصوص باقي السياسيين في السويد
شغل منصب مهم في الحزب الديمقراطي المسيحي
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

محتويات

الحياة المبكرة والتعليمعدل

ولدت إيبا لأم سويدية وأب نرويجي.[3] نشأت في منطقة قريبة من مدينة أوبسالا. دريت في مدرسة ابتدائية مسيحية ثم نالت شهادة البكالوريا الدولية في أوبسالا حيث تخصّصت قي دراسات السلام والصراع في جامعة أوبسالا.[4]

الحياة السياسيةعدل

بدأت بوش ثور حياتها السياسية وهي شابة حيثُ عملت في البداية كسكرتيرة للحزب الديمقراطي المسيحي ثم عملت في وقتٍ لاحق في منصب مستشارة غوستاف فون إيسن في بلدية أوبسالا. بحلول عام 2009؛ تولت إيبا مسؤولية الميزانية للحزب الديمقراطي وذلكَ عندما ذهبت إيسن في إجازة مرضية. أصبحت مستشارة للبلدية وهي في سنّ الثانية والعشرين.[5] فازت بوش في الانتخابات البلدية في أوبسالا في عام 2010 بمنصب نائب رئيس الحزب الديمقراطي المسيحي وذلكَ حتّى 5 حزيران/يونيو 2011. زادت شهرة بوش خلال هذه الفترة خاصّة بعدما انتقدت علنًا رئيس حزب غوران هاغلوند ووصفته بالقائد الضعيف بسبب فشله في الانتخابات العامة لعام 2006. قبل انتخابات كانون الثاني/يناير 2012 داخل الحزب؛ ذكرت بوش أنها تؤيد خصمَ هاغلوند السيّد أوديل.[6] ترشحت لمنصب نائبة رئيس الحزب في الانتخابات نفسها لكنها خسرت لصالح ماريا لارسون. أثارت بوش الكثيرَ من الجدل لدرجة أن بعض قادة الحزب قد هددوا بالاستقالة وذلك بسبب سياسات إيبا التي جعلت الحزب يميني بدل كونه ديمقراطي مسيحي.[7][8]

الحياة الشخصيةعدل

بحلول عام 2013 تزوّجت بوش من لاعب كرة القدم نيكلاس ثور.[9] حصل الثنائي في في مايو 2015 على أول ابنٍ لهما، حيث اختارا له اسمَ بيرغر؛[10] فيما رُزقَ بابنة ثانية سُمّيت إليسا وذلكَ في فبراير من عام 2017.[11]

المراجععدل

  1. ^ "Ebba-Elisabeth Busch". Upplysning.se. مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2015. اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2015. 
  2. ^ "Ebba Busch Thor har valts till ny KD-ledare". أخبار اليوم (السويد)  [لغات أخرى] (باللغة السويدية). أخبار اليوم (السويد)  [لغات أخرى]. 25 April 2015. 
  3. ^ "Hurra for syttende mai!!". ebbabusch.com. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2015. 
  4. ^ Karl-Anders Lindahl (11 March 2015) 8 snabba fakta som ger dig allt du behöver veta om Ebba Busch Thor (بالسويدية) Nyheter24.s نسخة محفوظة 18 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ direktpress Ebba Busch Retrieved 11 February 2015 نسخة محفوظة 08 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Världen idag. "LIVE: Kristdemokraternas extra riksting har startat". مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2015. اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2015. 
  7. ^ "KD-profiler kritiska till högervridning". Aftonbladet (باللغة السويدية). مؤرشف من الأصل في 18 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2018. 
  8. ^ Sveriges Radio. "Ebba Busch Thor to lead the Christian Democrats". مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2015. 
  9. ^ "Nu har vi fått tillbaka en av stans bästa spelare". مؤرشف من الأصل في 04 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2015. 
  10. ^ "KD-ledaren Ebba Busch Thor har blivit mamma". svt Nyheter. 10 May 2015. مؤرشف من الأصل في 04 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2015. 
  11. ^ "Ebba Busch Thor har blivit mamma". Expressen. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2019.