افتح القائمة الرئيسية
رغم المجازر التي تعرض الصينيون بيد القوات اليابانية عام 1937م إلا أن بعض اليابانيين أنكروا المذبحة.
قيام العسكرية اليابنية بدفن الصينيين أحياء في مذبحة نانجينغ.

إنكار مذبحة نانجنغ (باليابانية: 南京大虐殺論争) (بالصينية: 关于南京大屠杀的争论) ، هي إنكار وتكذيب مجزرة نانجنغ والتي أرتكبها القوات اليابانية بحق الصينيين عام 1937م ، وبدأت إنكار المذبحة في أوساط السياسيين من اليمين المتطرف باليابان.

محتويات

بعض الشخصيات منكري المجزرةعدل

قال ناوكي هياكوتا أحد مدراء هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابنية إن إتش كيه بأن مجزرة نانجينغ لم تكن واقعة حقيقية.[1] وقال عمدة مدينة ناغويا اليابانية كاوامورا تاكاشي خلال اجتماعه بوفد صيني من نانجينغ بأن مذبحة نانجينغ لم تحدث على الأرجح.[2][3]

استنكارات صينية ودوليةعدل

بعد أن أنكر مدير هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن إتش كيه مذبحة نانجينغ ، أعلن المؤرخون من الصينيين وبعض المجتمع الدولي بأن المذبحة لا يمكن إنكار الحقائق ، وقال أستاذ التاريخ متعدد الثقافات بجامعة البورج بالدنمارك بن دورفان أن اغتصاب نانجينغ مكتوب في كتب التاريخ الدولية. ، وتحدث بن دورفان الذي يصدر في كتابين وهما كتاب "تاريخ العالم من القرن العشرين إلى الحادي والعشرين" و كتاب "تاريخ المجتمعات في العالم" ، وطلب بن دورفان لطلبة الجامعة الجدد قراءتهما.[4]

وقال تشو تشانغ شان أمين قاعة ذكرى مذبحة نانجينغ التذكارية: التاريخ هو التاريخ ولا يمكن تغييره ، وأضاف تشو في حديثه بأن إنكار المحرقة يظهر اعتزام اليابان للتخلص من صورتها كدولة معتدية خلال الحرب العالمية الثانية ، حيث أن الجيش الياباني اجتاحت نانجينغبتاريخ 13 ديسمبر عام 1937م ، وبعد الأسابيع الستة الماضية قامت بإحراق الممتلكات وإبادة 300 ألف صيني من المدنيين والعسكريين الغير مسلحين.

وأضاف تشانغ بقوله: أن المجتمع الدولي لديه المعلومات المحدودة عن هذه الأحداث ، والتقارير الإعلامية المظللة تسببت في خلق البلبلة. وقال سون تشاي وي من أكاديمية العلوم الإجتماعية في جيانغسو أن المحكمة العسكرية الجنائية للشرق الأقصى ومحكمة جرائم الحرب في نانجينغ أثبتت وقوع 300 ألف ضحية والعدد ليس موضوع شك.

ندوات صينية للتذكيرعدل

أجرت الصين تحقيقات في المذبحة بعد الحرب العالمية الثانية ، وما زال 200 شخص من الناجين للمحرقة أحياء اليوم ، وتتابع الصين الشعبية نشر الحقائق بشأن المذبحة من خلال نشر الكتب والبرامج الوثائقية والأفلام مثل "مدينة الحياة والموت" و "زهور الحرب".

ويتمكن الصين الشعبية لوضع الندوات والمعارض الدولية لنشر واقعة ناجينغ وما وقع بها من مذبحة ، وأقيمت القاعة التذكارية عام 1985م والتي شارك فيها المعارض الدولية كالولايات المتحدة وإيطاليا والاتحاد السوفيتي والفلبين.[5]

مصادرعدل

  1. ^ مقالة خاصة : لا يمكن إنكار مذبحة نانجينغ http://arabic.news.cn/big/2014-02/09/c_133101844.htm
  2. ^ مقال صحفي يشجب انكار مبذبحة نانجينغ http://www.edigear.com/detail/index.php?id=967392
  3. ^ سي آر آي أونلاين الصينية (باللغة العربية) http://arabic.cri.cn/741/2012/02/24/321s146782.htm
  4. ^ مقالة خاصة: لا يمكن انكار مذبحة نانجينغ_Arabic.news.cn نسخة محفوظة 12 مارس 2014 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ من صحيفة الشعب الصينية http://arabic.people.com.cn/31664/8531028.html

قائمة المراجععدل

أكاديميون يقرون المذبحةعدل

  • Wakabayashi, Bob Tadashi (ed.). The Nanking Atrocity 1937–38: Complicating the Picture. 
  • Yang، Daqing (June 1999). "Convergence or Divergence? Recent Historical Writings on the Rape of Nanjing.". American Historical Review. 
  • Joshua A. Fogel. The Nanjing Massacre in History and Historiography. University of California Press. ISBN 0-520-22007-2. 
  • Kasahara Tokushi. Nankin jiken Iwanami shinsho. ISBN 4-250-98016-2. 
  • Yoshida Hiroshi. Nankin jiken o dou miruka. 
  • Yoshida Hiroshi. Tenno no Guntai to Nankin Jiken. ISBN 4-250-98019-7. 
  • Askew، David (April 2002). "The Nanjing Incident – Recent Research and Trends". Electronic journal of contemporary Japanese studies. 
  • Fujiwara Akira. Nitchû Sensô ni Okeru Horyotoshido Gyakusatsu. 

أكاديميون ينكرون المذبحةعدل

  • Hata، Ikuhiko (1986). Nanjing Incident (Nankin Jiken Gyakusatsu no kozo 南京事件―「虐殺」の構造). Chuo Koron Shinsho. ISBN 4-12-100795-6. 
  • Higashinakano، Syudo (2003). The Truth of the Nanking Operation in 1937 (1937 Nanking Koryakusen no Shinjitsu). Shogakukan. 
  • Tanaka، Massaki (1984). Fabrication of Nanjing Massacre. Nihon Kyobun Sha. 
  • Yoshida، Takashi (2006). The Making of the "Rape of Nanking.