افتح القائمة الرئيسية

إنكار الإبادة الجماعية للأرمن

إنكار الدولة العثمانية وغيرها للإبادة الجماعية التي حصلت في حقّ الأرمن
متظاهرين آذريين وأتراك في مظاهرة تنكر الإبادة الجماعية للأرمن في إسطنبول.

إنكار الإبادة الجماعية للأرمن هو مراجعة تاريخية على غرار إنكار الهولوكوست، تقول بأن الإبادة الجماعية الأرمنية لم تحدث فعلاً بالأسلوب أو الحجم الذي يتم الإشارة إليه حالياً من قبل الدارسين والعلماء. إنكار الإبادة الجماعية للأرمن قد تكون محرمة أو محظورة في بعض البلدان. ومن المعترف به على نطاق واسع قبل علماء الإبادة الجماعية أن الإبادة الجماعية للأرمن واحدة من أوئل الإبادات الجماعية الحديثة والمنهجية،[1][2] فيما تشير العديد من المصادر إلى الحجم الهائل لعدد القتلى الأرمن كدليل بأنه كان هناك خطة منهجية ومنظمة من قبل الدولة العثمانية للقضاء على الأرمن.[3]

من المعترف به على نطاق واسع أن مذابح الارمن تعتبر من جرائم الإبادة الجماعية الأولى في التاريخ الحديث،[4][5][6]:177 والباحثون يشيرون بذلك إلى الطريقة المنهجية المنظمة التي نفذت من عمليات قتل هدفها القضاء على الأرمن، وتعتبر مذبحة الأرمن ثاني أكبر قضية عن المذابح بعد الهولوكست.[7] وكلمة الإبادة الجماعية[8] قد صيغت من أجل وصف هذه الأحداث.

وعلى الرغم من ذكل فإن حكومات تركيا[9] وأذربيجان[10] تنكر أن السلطات العثمانية حاولت إبادة الشعب الأرمني.[11] وتقر الحكومة التركية أنه خلال الحرب العالمية الأولى مقتل العديد من الأرمن، ولكنها تقول أن أعداد من الأتراك المسلمين قتلوا أيضًا، و تدعي ان عدد الضحايا الأرمن قد تضخم، وأن المجازر التي ارتكبها كلا الجانبين كانت نتيجة العنف العرقي وصراع أوسع نطاقًا وهو الحرب العالمية الأولى.[11]

يذكر أن الحكومة التركية اعترفت في المذابح الأرمنية بين السنوات 1919-1920 حيث عقدت الأحكام التي نفذتها المحاكم العسكرية التركية بين السنوات 1919-1920 بحق القادة العثمانيين المشاركين في المذابح؛ واعترفت الدولة العثمانية سنة 1919 [12] في الإبادة الجماعية للأرمن (المعروفة آنذاك باسم "جرائم حرب")، وحكم على الجناة حتى الموت.[13] ومع ذلك، في عام 1921، خلال انبعاث الحركة الوطنية التركية، أعطي العفو عن الذين تثبت إدانتهم. بعد ذلك، فإن الحكومات التركية المتعاقبة، بقيادة مصطفى كمال أتاتورك، اعتمدت سياسة إنكار المذابح.[13][14][15][16] ومع اعتماد سياسة الإنكار اعتمدت المصادر والرواية التركية إنكار وجود مذابح بحق الأرمن وأن سبب وفاة الأرمن كان ظروف الحرب والتهجير.[17]

ويحظر إنكار الإبادة الجماعية للأرمن رسميًا في فرنسا[18] ،إيطاليا، سويسرا، اليونان، قبرص وسلوفاكيا.[19][20][21]

مراجععدل

  1. ^ Ferguson, Niall. The War of the World: Twentieth-Century Conflict and the Descent of the West. New York: Penguin Press, 2006, p. 177. ISBN 1-59420-100-5.
  2. ^ A Letter from The International Association of Genocide Scholars في أرشيف الإنترنت(أرشفت في أبريل 16, 2006) June 13, 2005.
  3. ^ "Senate Resolution 106 – Calling on the President to ensure that the foreign policy of the United States reflects appropriate understanding and sensitivity concerning issues related to Human Rights, Ethnic Cleansing, and Genocide Documented in the United States Record relating to the Armenian Genocide". Library of Congress. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2016. 
  4. ^ A Letter from The International Association of Genocide Scholars (نسق المستندات المنقولة)، Genocide Watch، 2005-06-13  .
  5. ^ Council of Europe Parliamentary Assembly Resolution, April 24, 1998. نسخة محفوظة 21 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Ferguson، Niall (2006)، The War of the World: Twentieth-Century Conflict and the Descent of the West، New York: Penguin Press، ISBN 1-59420-100-5  .
  7. ^ R. J. Rummel, The Holocaust in Comparative and Historical Perspective, A Journal Social Issues, April 1, 1998 — Vol.3, no.2
  8. ^ Wiktionary definition of genocide
  9. ^ "History News Network - Christopher Hitchens: Turkey Denies History". hnn.us. مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2010. 
  10. ^ "Радио Свобода: Наши гости: Факты и мнения". svoboda.org. مؤرشف من الأصل في 03 فبراير 2019. 
  11. أ ب "Q&An Armenian 'genocide'". بي بي سي. 12 October 2006. مؤرشف من الأصل في 07 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2006. 
  12. ^ Suny، Ronald Grigor (2015). "They Can Live in the Desert but Nowhere Else": A History of the Armenian Genocide. Princeton University Press. صفحات 336–7. ISBN 1400865581. 
  13. أ ب Antos، Jason D. (March 28, 2012). "Armenian Genocide Survivors Remember". The Queens Gazette. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2018. Only one Turkish government, under Damad Ferit Pasha, has ever recognized the Armenian Genocide. His administration held war crime trials and condemned most of the instigators to the massacre. Every other Turkish government has continued to deny the genocide. 
  14. ^ v. Voss، Huberta (2007). Portraits of Hope: Armenians in the Contemporary World. Berghahn Books. صفحة 293. ISBN 1845452577. 
  15. ^ Cassese، Antonio؛ Acquaviva، Guido؛ Akande، Dapo؛ Baig، Laurel؛ Bing، Jia؛ Cryer، Robert؛ Dé، Urmila (2009). The Oxford Companion to International Criminal Justice. Oxford University Press. صفحات 898–9. ISBN 0191021490. 
  16. ^ Eltringham، Nigel؛ Maclean، Pam (2014). Remembering Genocide. Routledge. صفحة 41. ISBN 1317754220. 
  17. ^ Important Questions And Answers - Forsnet نسخة محفوظة 05 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ "It's now illegal to deny the Armenian genocide in France". The Independent (باللغة الإنجليزية). 2016-07-03. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2018. 
  19. ^ Lomsadze، Giorgi (10 September 2014). "Greece Bans Denials of Armenian Genocide". EurasiaNet. Open Society Institute. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2014. 
  20. ^ "Armenia praises Greece for law banning denial of genocide". Kathimerini. 10 September 2014. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2014. 
  21. ^ "Cyprus criminalizes denial of 1915 Armenian genocide by Turks". Reuters. 2 April 2015. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2015. 

طالع أيضاعدل