إليز ماري بالر

إليز ماري بالر(بالإنجليزية: Elyse Marie Pahler)‏، (ولدت في 24 أبريل 1980- توفيت في 22 يوليو 1995)[1] ضحية لجريمة قتل، حاول والدها مقاضاة فرقة الميتال الأمريكية (سلاير) بدعوى أن موسيقاهم كانت سببًا في وفاة ابنتهم التي قتلت في صيف عام 1995.

إليز ماري بالر
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 24 أبريل 1980  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة 22 يوليو 1995 (15 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات

القتلعدل

اكتُشفت جثة (إليز بالر) البالغة خمسة عشر عامًا بالقرب من منزلها في (ارويو جراندي- كاليفورنيا) في مارس 1996. وكانت قد تعرضت للاغتصاب والقتل هناك قبل ثمانية أشهر من العثور على جثمانها من قبل معارفها (جاكوب ديلازموت) (جوزيف فيوريلا) و (رويس كيسى). وبدا أنهم عادوا مرارا إلى الجثة لممارسة الجنس معاها  في عدة مناسبات. وقد أكتشف الجثمان حين أعترف كيسي بالجريمة بعد تحوله إلى المسيحية. وفي النهاية، لم يلتمس أحدهم العذر في قتلها، وهم الآن يقضون 25 عامًا من السجن.[2]

وكانا قد استدرجا (إليز) من منزلها عازمين على قتلها كجزء من طقوس شيطانية، وعلى الرغم من كون الجريمة تحمل العديد من السمات المميزة لجرائم القتل ذات الدوافع الجنسية، إلا أن في دفاعهم قال المتهمون إنهم كانوا بحاجة إلى تقديم (تضحية للشيطان) من أجل منح فرقتهم لـ (الميتال) الكراهية والجنون المطلوبان للاحتراف.[3]

المراجععدل

  1. ^ "Latest local news from San Luis Obispo, CA - The Tribune". sanluisobispo.com. نسخة محفوظة 12 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "Judge Throws Out Slayer Suit". Rolling Stone. Archived from the original on January 5, 2008. Retrieved 2015-11-30. نسخة محفوظة 01 أغسطس 2009 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Slayer: Out of the Dock". Metal Hammer. Archived from the original on 2007-03-10. Retrieved 2007-02-20. نسخة محفوظة 05 مايو 2008 على موقع واي باك مشين.