إلسا فون فريتاغ لورينغهوفن

شاعرة ألمانية

إلسا هيلديغارد البارونة فون فريتاغ لورينغهوفن (بالألمانية: Elsa Hildegard Baroness von Freytag-Loringhoven، اسم عائلتها عند الولادة: بلوتس، 12 يوليو 1874 – 15 ديسمبر 1927) هي فنانة وشاعرة طليعية دادائية ألمانية عملت لعدة سنوات في قرية غرينويتش، نيويورك.

إلسا فون فريتاغ لورينغهوفن
(بالألمانية: Elsa von Freytag-Loringhoven)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Baroness Von Freytag - Loringhoven LCCN2014714092.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالألمانية: Else Hildegard Ploetz)‏[1]  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 12 يوليو 1874[2][3][4][5][6]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
اشوينواويشتشه[7]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 15 ديسمبر 1927 (53 سنة) [4][5][6]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
باريس[8]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة اختناق  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن مقبرة بير لاشيز  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Germany.svg ألمانيا[9]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
العرق ألمانية[10]  تعديل قيمة خاصية (P172) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة نحّاتة[11]،  وكاتِبة،  ورسامة[11]،  وعارضة،  وشاعرة[1][6]،  وفنانة،  ومصممة[12]،  وفنانة أداء[11]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الألمانية[13]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل شعر  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
التيار دادا[14]،  والفن الجديد[14]  تعديل قيمة خاصية (P135) في ويكي بيانات

نُشر شعرها الاستفزازي بعد وفاتها في عام 2011 ضمن كتاب حمل عنوان عَرق الجسد: كتابات إلسا فون فريتاغ لورينغهوفن غير المجتزأة (بالإنجليزية: Body Sweats: The Uncensored Writings of Elsa von Freytag-Loringhoven).[15] ومدحت صحيفة نيويورك تايمز الكتاب واعتبرته أحد الكتب الفنية البارزة لعام 2011.[16]

نشأتهاعدل

وُلدت إلسا بلوتس في مدينة شفينيمونده التابعة لمقاطعة بوميرانيا الألمانية آنذاك، لأبيها أدولف بلوتس الماسوني، وأمها إيدا ماري كلايست. كانت علاقتها مع والدها حساسة، إذ لطالما أكدت على مدى تسلطه في العائلة، إضافة إلى قسوته رغم قلبه الكبير. كانت تعمد في فنها إلى الحديث عن الطرق التي روجت البنى السياسيةُ من خلالها السلطةَ الذكرية ضمن الأُسَر، في سبيل الحفاظ على التراتبية الأبوية المجتمعية للدولة. ولعل سخطها على أبيها غذى منهجها الحياتي القائم على النشاط المناهض للأبوية. ومن جانب آخر، كانت علاقتها بوالدتها مليئة بالإعجاب، وربما كانت حرفة والدتها التي تضمنت إعادة استخدام الأغراض التي تعثر عليها قد مهدت الطريق لاستفادة فريتاغ لورينغهوفن من الأغراض والأنقاض التي تجمعها من الشوارع في أعمالها الفنية.[17]

تلقت التدريب على التمثيل وعلمت ممثلة ومؤدية للون فودفيل المسرحي وأقامت علاقات عديدة مع فنانين في برلين وميونخ وإيطاليا، ودرست الفنون في داخاو قرب ميونخ.

تزوجت من المعماري المقيم في برلين أوغست إندل زواجًا مدنيًا في 22 أغسطس 1901 في برلين،[18] ليصبح اسمها إلسا إندل. كانت العلاقة بينهما «علاقة مفتوحة»، ودخلت إلسا عام 1902 في علاقة عاطفية مع أحد أصدقاء إندل، وهو الشاعر والمترجم المغمور آنذاك فيلكس بول غريف (الذي عُرف في ما بعد باسم فريدريك فيليب غروف). وبعد سفر الثلاثة سوية إلى باليرمو في صقلية نهاية يناير 1903، انحل زواجها من إندل،[19] ثم تطلقا في عام 1906.[20] وعلى الرغم من أن انفصالهما كان مؤلمًا، أهدت عدة قصائد هجائية إلى إندل.[21] وفي عام 1906، عادت هي وغريف إلى برلين، حيث تزوجا في 22 أغسطس 1907.[22]

بحلول عام 1909، غرق غريف في ضائقة مالية كبيرة.[23] وبمساعدة زوجته، زيف انتحاره[24] وغادر إلى أمريكا الشمالية في أواخر يوليو 1909. وفي يوليو 1910، التحقت إلسا به في الولايات المتحدة، حيث أدارا مزرعة صغيرة في سبارتا، كنتاكي، غير البعيدة عن سينسيناتي. ثم هجرها غريف دون سابق إنذار في عام 1911 ورحل غربًا إلى إحدى مزارع البونانزا قرب فارغو في داكوتا الشمالية، لينتقل بعد ذلك إلى مانيتوبا في عام 1912، ولا يوجد ما يوثق طلاقها من غريف.[25] بدأت تعمل عارضةً للفنانين في سينسيناتي، وشقت طريقها شرقًا عبر فيرجينيا الغربية وفيلادلفيا، ثم تزوجت من زوجها الثالث، البارون الألماني ليوبولد فون فريتاغ لورينغهوفن (ابن هوغو فون فريتاغ لورينغهوفن)، في نوفمبر 1913 في نيويورك. وباتت لاحقًا تُعرف باسم «البارونة الدادائية إلسا فون فريتاغ لورينغهوفن».

أعمالهاعدل

في مدينة نيويورك، أعالت فريتاغ لورينغهوفن نفسها عن طريق العمل في مصنع سجائر إضافة إلى عملها عارضةً لفنانين مثل لوي بوشيه وجورج بيدل ومان راي. وظهرت أيضًا في أعمال لجورج غرانثام باين وآخرين، وأعمال طباعة حجرية لجورج بيدل، ولوحات لتريزا بيرنستاين.

الشعرعدل

حظيت البارونة بمنصة لشعرها في مجلة ذا ليتل ريفيو الأدبية، حيث نُشرت أعمالها بدءًا من عام 1918 إلى جانب فصول من رواية عوليس لجيمس جويس. اعتبرت جين هيب البارونةَ «أول دادائية أمريكية». وكانت من أوائل النساء الرائدات في الشعر الصوتي،[26] لكنها أيضًا استغلت الانطلاقة بشكل إبداعي، إضافة إلى كون العديد من الألفاظ المنحوتة التي ألفتها، مثل تركيبي « Kissambushed» (الواقع في كمين القبلة) و« Phalluspistol»[27] (مسدس القضيب)، تقوم مقام قصائد مصغرة. بقيت معظم قصائدها دون أن تُنشر إلى أن نُشر كتاب عرق الجسد، وظلت أوراقها الشخصية محفوظة بعد وفاتها لدى محررتها ووكيلتها الأدبية وشريكتها الفنية وعشيقتها جونا بارنز.[28] حصلت مكتبات جامعة ماريلاند على مجموعة من أعمالها مع أوراق بارنز في عام 1973، لتفصل بعد ذلك أوراق فريتاغ لورينغهوفن وتتعامل معها على أنها مجموعة مستقلة.[29] تضمنت المجموعة مراسلات وقصائد بصرية وأعمالًا فنية وأدبية أخرى للفنانة. ويملك قسم المجموعات الخاصة لدى جامعة ماريلاند أرشيفًا رقميًا كبيرًا لمخطوطاتها.[30]


روابط خارجيةعدل

مراجععدل

  1. أ ب المؤلف: Virginia Blain، ‏إيزوبيل غروندي و باتريشيا كليمنتس — العنوان : The Feminist Companion to Literature in English — الصفحة: 399 وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "0f8f577babe7517e94ebdc2962d5fe38f8158b33" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  2. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb14584139h — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  3. ^ Elsa von Freytag-Loringhoven
  4. أ ب مُعرِّف الشبكات الاجتماعية ونظام المحتوى المؤرشف (SNAC Ark): https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6wd4gp9 — باسم: Elsa von Freytag-Loringhoven — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. أ ب مُعرِّف فرد في قاعد بيانات "أَوجِد شاهدة قبر" (FaG ID): https://www.findagrave.com/memorial/26059295 — باسم: Elsa von Freytag-Loringhoven — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  6. أ ب ت https://cs.isabart.org/person/160458 — تاريخ الاطلاع: 1 أبريل 2021
  7. ^ https://rkd.nl/explore/artists/245132
  8. ^ https://en.isabart.org/person/160458
  9. ^ معرف فنان في متحف الفن الحديث: https://www.moma.org/artists/6184 — تاريخ الاطلاع: 4 ديسمبر 2019 — الرخصة: CC0
  10. ^ https://www.artsy.net/article/artsy-editorial-elsa-von-freytag-loringhoven-dada-baroness-invented-readymade
  11. ^ http://vocab.getty.edu/page/ulan/500062531
  12. ^ معرف عمل فني في متحف الفن الحديث: http://www.moma.org/collection/works/36680 — تاريخ الاطلاع: 4 ديسمبر 2019
  13. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb14584139h — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  14. ^ https://mitpress.mit.edu/books/baroness-elsa
  15. ^ Freytag-Loringhoven, Elsa von. Body Sweats: The Uncensored Writings of Elsa von Freytag Loringhoven. Ed. Irene Gammel and Suzanne Zelazo. Cambridge, MA: MIT Press, 2011.
  16. ^ Smith, Roberta (2011-11-21). "Art Books Recommended as Gifts for Art Lovers". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 03 ديسمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Reilly, Eliza Jane. "Elsa Von Freytag-Loringhoven." Woman's Art Journal 18, no. 1 (1997): 26-33. doi:10.2307/1358677
  18. ^ Gammel, Irene. Baroness Elsa: Gender, Dada, and Everyday Modernity. Cambridge, MA: MIT Press, 2002, 109.
  19. ^ Gammel, Baroness Elsa, 129.
  20. ^ Gammel, Baroness Elsa, 144.
  21. ^ Freytag-Loringhoven, Elsa von. Mein Mund ist lüstern / I Got Lusting Palate: Dada Verse. Trans. and Ed. Irene Gammel. Berlin: Ebersback, 2005, 112–118.
  22. ^ Gammel, Irene. Baroness Elsa: Gender, Dada and Everyday Modernity. Cambridge, MA: MIT Press, 2002, 144
  23. ^ See Temple Scott's edition, which is extant in Grove's Library Collection at the UMA. See also the opening pages of Grove's 1927 Search for America, which provides details that led to the discovery of FPG's transatlantic passage in October 1998, shortly after the "In Memoriam FPG: 1879-1948-1998" Symposium commemorating the 50th Anniversary of his death
  24. ^ Gammel, Baroness Elsa, 145.
  25. ^ Gammel, Baroness Elsa, 153.
  26. ^ Gammel, Irene and Suzanne Zelazo. "'Harpsichords Metallic Howl—': The Baroness Elsa von Freytag-Loringhoven's Sound Poetry." Modernism/modernity 18.2 (2011): 255-271. نسخة محفوظة 5 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ Irene Gammel and Suzanne Zelazo, "The First American Dada: Introduction," in Freytag-Loringhoven, p. 17.
  28. ^ Gammel, Irene (2002). Baroness Elsa: Gender, Dada, and Everyday Modernity. Cambridge, Massachusetts: The MIT Press. صفحات 342–354. ISBN 0-262-07231-9. مؤرشف من الأصل في 6 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Elsa von Freytag-Loringhoven papers > ArchivesUM". hdl:1903.1/1501. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  30. ^ "Elsa von Freytag-Loringhoven papers". University of Maryland. hdl:1903.1/1501. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)