افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

الإقالة في اللغة: الرفع والإزالة، يقال: أقال الله عثرته إذا رفعه من سقوطه، وفي الاصطلاح هي رفع العقد وإلغاء حكمه بتراضي الطرفين .

  • سميت الإقالة بذلك لأنها رفع للعقد وإزالة له ولآثاره، والاستقالة هي طلب الإقالة .

حكمها : مباح سواء كانت من البائع أم من المشتري أو جائز في البيع.

الدليل: قول النبي صلى الله عليه وسلم (( من أقال مسلماً أقال الله عثرته يوم القيامة)) رواه أبو داود و ابن ماجة وصححه ابن دقيق العيد . والمعنى أزال الله عنه يوم القيامة من الخطر والأحوال جزاء فعله واقالته لتلك البيعة و أيضا للبيع أنه قال الرسول (صلى الله عليه و سلم):من أقال نادما بيعته أقال الله عثرته يوم القيامه: رواه ابن حبان و الحاكم

"شرط صحة الإقالة": رضى كل من الطرفين بالإقالة.

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.