افتح القائمة الرئيسية

إسماعيل الصدر

عالم دين شيعي لبناني
السيد إسماعيل الصدر
معلومات شخصية
الميلاد 1842
أصفهان
الوفاة 12جمادي الاول 1338هجريا
الكاظمية
مواطنة
Flag of Iraq.svg
العراق  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
أبناء صدر الدين الصدر  تعديل قيمة خاصية ابن (P40) في ويكي بيانات
الأب صدر الدين محمد بن صالح شرف الدين  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الحياة العملية
التلامذة المشهورون محمد رضا آل ياسين  تعديل قيمة خاصية طلاب (P802) في ويكي بيانات

السيد إسماعيل الصدر، (1258هـ ـ 1338هـ) من العلماء الشيعة ينتهي نسبه إلى الإمام موسى الكاظم، ولد بمدينة إصفهان الإيرانية وتوفي في الكاظمية، وهو جدّ محمد باقر الصدر، كما أشاد العلماء عليه ما يكشف عن مكانته.

محتويات

اسمه ونسبهعدل

إسماعيل بن صدر الدين محمّد بن صالح الموسوي العاملي، وينتهي نسبه إلى إبراهيم الأصغر ابن الإمام موسى الكاظم[1].

ولادتهعدل

ولد عام 1258هـ بمدينة إصفهان في إيران.

دراستهعدل

سافر إلى النجف عام 1280هـ لإكمال دراسته الحوزوية، ثمّ سافر إلى مدينة سامراء عام 1309هـ استجابة لطلب اُستاذه السيّد الشيرازي، وبعد وفاة الشيرازي تولّى المرجعية في سامرّاء مدّة سنتين، ثمّ توجّه إلى كربلاء عام 1314 هـ، وفي عام 1334هـ سافر إلى الكاظمية واستقرّ بها إلى آخر حياته.

من أساتذتهعدل

من تلامذتهعدل

أولادهعدل

له أربعة أولاد كلهم من العلماء الفقهاء:

  1. أكبرهم محمد مهدي المتولد سنة 1296 هـ: جد محمد محمد صادق الصدر ووالد جد مقتدى الصدر
  2. صدر الدين محمد علي[2] المولود في الكاظمين سنة 1298 هـ (أو سنة 1299 هـ)، توفي عام 1373 هجرية، له رسالة في الحقوق ورسالة في أصول الدين وكتاب التاريخ التاريخ الإسلامي وهو والد موسى الصدر ورضا الصدر
  3. محمد الجواد المتولد سنة 1301 هـ
  4. حيدر المرتضى المتولد سنة 1309 هـ والمتوفى سنة1357 هـ، وهو والد محمد باقر الصدر وجد حسين إسماعيل حيدر الصدر المعاصر الحالي.

من صفاته وأخلاقهعدل

كان آية في العفّة وعلوّ الهمّة، والاعتماد على النفس، والتوكّل على الله، وحسن الأخلاق، والزهد في الزعامة والرئاسة، كان مروّجاً للدين، مربّياً للعلماء، مساعداً للمشتغلين بالعلم، عوناً للفقراء والمساكين، يُوصل الأموال إلى مستحقّيها.

من أقوال علماء الشيعة فيهعدل

  1. قال محسن الامين في كتابه أعيان الشيعة[3]: "وكان على جانب عظيم من التقوى وحسن الأخلاق متواضعا لا يحب الشهرة يمشي وحده ليلا ونهارا ولا يحب ان يمشي معه أحد وكان كثير الاحتياط في فتاواه وله كتابات غير مدونة. عاصرناه وعاشرناه ويحكى عن بعض مشاهير عصره كلام في علمه".
  2. قال حسن الصدر في تكملة أمل الآمل[4]: «عالم فقيه أُصولي محقّق فكور نابغ».
  3. قال كاظم الحسيني الحائري في مباحث الأُصول: «سيّد جليل، وعالم كامل، وخبير ماهر، فقيه أُصولي، محقّق عبقري، واحد زمانه في الزهد، ونادرة دهره في التقوى».

وفاتهعدل

تُوفّي في الثاني عشر من جمادى الأُولى 1338هـ بمدينة الكاظمية، ودُفن بجوار مرقد الإمامين الجوادين في الكاظمية.[5]

المصادرعدل

  1. ^ أعيان الشيعة - المجلد الثالث - صفحة403 - ترجمة رقم 1177
  2. ^ انظر ترجمة السيد صدر الدين محمد علي، في كتاب تكملة أمل الآمل، للسيد حسن االصدر، باب الصاد، ترجمة رقم 203
  3. ^ أعيان الشيعة- السيد محسن الامين - المجلد الثالث - صفحة 403
  4. ^ تكملة أمل الآمل - السيد حسن الصدر - ترجمة رقم 43 باب الألف ( الهمزة)
  5. ^ http://www.al-shia.org/html/ara/others/?mod=monasebat&id=441

وصلات خارجيةعدل