افتح القائمة الرئيسية

إدين هازارد

لاعب كرة قدم بلجيكي
(بالتحويل من إدين هازار)

إدين مايكل هازارد ( تنطق بالفرنسية: [edɛn azaʁ] ؛ (مواليد 7 يناير 1991) هو لاعب كرة قدم بلجيكي يلعب في مركز الجناح والوسط المهاجم مع نادي ريال مدريد في الدوري الإسباني لكرة القدم وهو قائد منتخب بلجيكا لكرة القدم.[5] يُعرف هازارد بسرعته ومراوغاته وقدرته على التحكم بالكرة بشكل مميز.[6][7][8] وقد وصف بأنه "مُمرر رائع" وقد نال اشادة من النقاد بسبب أسلوبه في اللعب، مما أدى إلى قيام بعض وسائل الإعلام والمدربين واللاعبين بمقارنته مع كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي.[9][10][11] غالبًا ما يتم تصنيف هازارد من قبل المدربين وزملاءه والمعلقين كواحد من أفضل اللاعبين في العالم.[12][13][14][15][16]

إدين هازارد
Eden Hazard
ENG-BEL (17).jpg
هازارد مع بلجيكا في كأس العالم 2018

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة (بالفرنسية: Eden Michael Hazard تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 7 يناير 1991 (العمر 28 سنة)[1]
لا لوفيير، بلجيكا
الاسم الكامل إدين مايكل هازارد[2]
الجنسية  بلجيكا
الطول 1.75 م (5 قدم 9 بوصة)[3]
الوزن 74 كيلوغرام (163 رطل)[3]
أخوة وأخوات
الحياة المهنية
مركز اللعب جناح / وسط هجومي
معلومات النادي
النادي الحالي ريال مدريد
الرقم 23  تعديل قيمة خاصية رقم اللاعب (P1618) في ويكي بيانات
مسيرة الشباب
سنوات فريق
1995–2003 رويال ستيد برينوي
2003–2005 توبيز
2005–2007 ليل
المسيرة الاحترافية1
سنوات فريق مشاركات (أهداف)
2007–2012 ليل 147 (36)
2012–2019 تشيلسي 245 (85)
2019– ريال مدريد 0 (0)
المنتخب الوطني 2
2006 بلجيكا تحت 15 5 (1)
2006 بلجيكا تحت 16 4 (2)
2006–2008 بلجيكا تحت 17 17 (2)
2007–2009 بلجيكا تحت 19 11 (6)
2008– بلجيكا 102 (30)
الجوائز
المواقع
fifa.com 273996  تعديل قيمة خاصية كود الفيفا للاعب (P1469) في ويكي بيانات
فرق كرة القدم الوطنية 23564

1 عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف تحسب للدوري المحلي فقط وهو محدث في 12 مايو 2019

. 2 عدد مرات الظهور بالمنتخب وعدد الأهداف محدث في 11 يونيو 2019

.

هازارد هو ابن لاعبان كرة القدم سابقان وبدأ مسيرته في بلجيكا حيث لعب لأندية الشباب المحلية. في عام 2005، انتقل إلى فرنسا حيث بدأ مسيرته الاحترافية، لينضم إلى نادي الدرجة الأولى ليل. قضى هازارد عامين في أكاديمية النادي، وفي سن السادسة عشر، شارك في لأول في نوفمبر 2007. وأصبح جزءًا لا يتجزأ من تشكيلة ليل تحت قيادة المدرب رودي غارسيا، حيث شارك في أكثر من 190 مباراة. في أول موسم له كأساسي، فاز بجائزة أفضل لاعب شاب من قبل الاتحاد الوطني للاعبي كرة القدم المحترفين، ليصبح أول لاعب غير فرنسي يفوز بالجائزة. في موسم 2009–10، حصل هازارد على الجائزة مرة أخرى، ليصبح أول لاعب يفوز بالجائزة مرتين.[17] وكان ضمن تشكيلة العام للدوري الفرنسي.

في موسم 2010–11، كان جزءًا من فريق ليل الذي فاز بثنائية الدوري والكأس، ونتيجة لأدائه تم اختياره كأفضل لاعب في الدوري الفرنسي، وهو أصغر لاعب يفوز بالجائزة.[18] كما حصل هازارد على جائزة برافو المقدمة من المجلة الإيطالية جورين سبورتيفو عن أدائه خلال موسم 2010–11.[19] في يونيو 2012، بعد أن أمضى أكثر من ثماني سنوات مع ليل، وقع هازارد مع نادي تشيلسي الإنجليزي وفاز معه بلقب الدوري الأوروبي في موسمه الأول وحصل على جائزة أفضل لاعب شاب في إنجلترا في موسمه الثاني. في موسم 2014–15، ساعد تشيلسي على الفوز بكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة والدوري الإنجليزي الممتاز، ليحصل على جائزة لاعب العام من رابطة كتاب كرة القدم وجائزة جائزة أفضل لاعب في إنجلترا.[20] بعد ذلك بعامين، فاز بلقبه الثاني في الدوري الإنجليزي حيث فاز تشيلسي بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز 2016–17.

هازارد هو كابتن المنتخب البلجيكي الحالي، حيث مثّل بلاده مع الفئات تحت 17 سنة وتحت 19 سنة. شارك هازارد لأول مرة على المستوى الدولي في نوفمبر 2008، في السابعة عشرة من عمره، في مباراة ودية ضد لوكسمبورغ. بعد ما يقرب من ثلاث سنوات من مشاركته الأولى، سجل هازارد أول هدف دولي له ضد كازاخستان في أكتوبر 2011. وقد لعب أكثر من 90 مباراة دولية، وكان ضمن المنتخب البلجيكي الذي وصل إلى ربع نهائي في كأس العالم 2014 وبطولة أمم أوروبا 2016. وفي كأس العالم 2018، قاد منتخب بلجيكا إلى المركز الثالث الذي كان أفضل إنجاز له في التاريخ، حيث حصل على الكرة الفضية باعتبارها ثاني أفضل لاعب في البطولة. كما تم أختياره في نفس العام ضمن تشكيلة الفيفا السنوية "فيفبرو".

محتويات

مسيرته الكرويةعدل

بدايته المبكرةعدل

بدأ هازارد مسيرته الكروية في اللعب مع نادي رويال ستيد برينوي في مسقط رأسه وهو في الرابعة من عمره. خلال الفترة التي قضاها في النادي، وصفه أحد مدربي الشباب بأنه لاعب «موهوب». وأضاف: «كان يعرف كل شيء. لم يكن لدي أي شيء لأعلمه».[21] قضى هازارد ثماني سنوات في النادي قبل الانتقال إلى نادي توبيز. أثناء وجوده في توبيز، تمت مشاهدته من قبل فريق كشافي نادي ليل أثناء لعبه في بطولة محلية مع النادي. دفع تقرير الكشافة اللاحق عن اللاعب مسؤولي النادي للاجتماع مع والد هازارد وعرض عقد للاعب الشاب.

قبل والد هازارد العرض المقدم من ليل مع آمال أن يرافقه لمقر التدريبات في فرنسا.[22] واعترف والد هازارد في وقت لاحق بأن قرار السماح لـ "إيدن"، وبعد ذلك "ثورغان"، بالانضمام إلى النوادي في شمال فرنسا هو أفضل حل حيث يقول: «كي يظلوا على مقربة من البيت، وفي الوقت نفسه يندمجوا في هياكل تمكنهم من أن ينمو فيها، لأنه في بلجيكا للأسف، هناك وقت قليل لتدريب الشباب».[23]

ليلعدل

انضم هازارد إلى نادي ليل الفرنسي في عام 2005 وقضى عامين في مدرسة رياضية محلية للنادي، نظرًا لأن أكاديمية الشباب في لوشين لم تكن تعمل في ذلك الوقت.[24] في 28 مايو 2007، وقع عقده الإحترافي الأول الذي لمدة ثلاث سنوات مع ليل. في بداية موسم 2007–08، وفي عمر الـ16، تم ترقية هازارد إلى الفريق الاحتياطي للنادي والذي يلعب في بطولة فرنسا للهواة، وهو المستوى الرابع لكرة القدم الفرنسية، على الرغم من أنه ما زال يلعب مع فريق ليل تحت 18 عام في الدوري وكأس جامبرديلا. شارك هازارد لأول مرة في 1 سبتمبر 2007 في مباراة بالدوري ضد راسينغ كولومب، حيث دخل كبديل في الشوط الثاني من مباراة الهزيمة 3–1. شارك كأساسي لأول مرة له بعد أسبوع في مباراة الهزيمة 1–0 أمام ليكان.

بعد أن أمضى الجزء الأكبر من شهر أكتوبر والجزء الأول من نوفمبر يلعب مع فريق النادي تحت 18 عام، في 14 نوفمبر ونظرًا لوجود العديد من اللاعبين في الخدمة الدولية، تم استدعاء هازارد إلى الفريق الأول بواسطة المدير الفني كلود بويل للمشاركة في مباراة ودية ضد كلوب بروج البلجيكي في 16 نوفمبر. شارك كبديل في المباراة، ونتيجة لأدائه أدرج في الفريق المكون من 18 لاعبا لمواجهة نانسي في مباراة بالدوري في 24 نوفمبر. في وقت لاحق، شارك هازارد في أول مباراة احترافية له كبديل في الدقيقة 78.[25]

عاد هازارد إلى فريق الاحتياطي في النادي وقضى ديسمبر يلعب مع الفريق. في أعقاب العطلة الشتوية، عاد هازارد إلى الفريق الأول في يناير وشارك في ثلاث مبارايات كبديل في الدوري أمام ميتز وسوشو وباريس سان جيرمان.[26][27][28] بعد المباراة ضد باريس سان جيرمان، تم تخفيض رتبته إلى مستوى الهواة حيث لعب بشكل متزامن مع فريق الاحتياطي في القسم الرابع وفريق تحت 18 سنة في كأس جامبرديلا. في 17 مايو 2008، سجل أول هدف له مع الهواة في مباراة الفوز 3–2 على فيتري. أنهى هازارد مسيرته مع الهواة بلعبة لـ 11 مباراة و تسجيله لهدف وحيد، مما ساعد فريق الاحتياط على أنهى الدوري في المركز الخامس، الذي كان الأول بين فرق الإحتياطي للأندية المحترفة التي تلعب في المجموعة.[29]

2008–10: الموسم الأول والنجاح الفرديعدل

في موسم 2008–09، حصل هازارد على القميص رقم 26 بعد لعبه بالقميص رقم 33 في موسمه الأول. تمت ترقيته إلى الفريق الأول بشكل دائم من قبل المدير الفني الجديد رودي غارسيا. في وقت مبكر، شارك كبديل في 14 سبتمبر 2008 أمام سوشو بالتعادل 1–1.[30] أثبت في إحدى مبارياته كبديل بأنه مفيد ضد أوكسير في 20 سبتمبر. مع تأخر ليل بنتيجة 2–1 في الدقائق الأخيرة من المباراة، سدد تسديدة بالقدم اليمنى من خارج منطقة الجزاء لتسكن الشباك وتصبح النتيجة 2–2 في الدقيقة 88.[31] مع ارتفاع ثقة ليل بعد الهدف، فاز الفريق بالمباراة 2–3 في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد هدف من توليو دي ميلو.[32] كان هذا أول هدف في مسيرة هازارد أدى إلى أن يصبح أصغر هداف في تاريخ النادي.

بعد أربعة أيام من تسجيله لأول هدف احترافي له، شارك هازارد كأساسي لأول مرة في مسيرته الإحترافية في مباراة الهزيمة 4–2 بركلات الترجيح أمام مونبلييه في كأس الرابطة الفرنسية.[33] بعد مشاركته كبديل في مباريات الفريق الخمسة التالية في الدوري، في 15 نوفمبر، شارك هازارد كأساسي في أول مباراة له في الدوري ضد سانت إتيان. توج ظهوره بتسجيله الهدف الافتتاحي في فوز النادي 3–0.[34] أدّى أداءه المميز مع النادي إلى عرض ليل عليه تمديد عقده لمدة ثلاث سنوات، والذي وافق عليه في 18 نوفمبر 2008، وربطه بالنادي حتى عام 2012.[35]

بعد مشاركته كبديل في ديسمبر، عاد هازاردإلى التشكيلة الأساسية في يناير. في 23 يناير، سجل الهدف الثاني في الفوز 3–0 على نادي الهواة دنكرك في الجولة 32 من كأس فرنسا.[36] بعد أسبوعين، سجل هدف الفوز في مباراة في الدوري ضد سوشو، وفي 22 فبراير، ساعد في الفوز أمام موناكو.[37][38] في دور الستة عشر من بطولة كأس فرنسا، سجل هازارد هدفًا في الفوز 3–2 على حامل لقب البطولة ليون.[39] في 26 أبريل، سجل هدف الافتتاح ضد مرسيليا، على الرغم من أن ليل خسر المباراة 1–2.[40] في مباريات الدوري العشر الأخيرة من الموسم، شارك هازارد كأساسي في ثماني مباريات وساهم في مساعدة الفريق على احتلال المركز الخامس، مما أدى إلى تأهل ليل إلى الدوري الأوروبي. بعد الموسم، حصل على لقب أفضل لاعب شاب في من قبل الاتحاد الوطني للاعبي كرة القدم المحترفين، ليصبح أول لاعب غير فرنسي يحقق هذا الإنجاز.[3]

إدين موهوب تقنيًا وسريع جدًا. سيكون نجمًا رئيسيًا في المستقبل. أود أن كنت آخذه إلى ريال مدريد وأنا مغلق عيني.

زين الدين زيدان عن إدين هازارد البالغ من العمر 19 عامًا، أغسطس 2010.[41]

في أعقاب موسم 2008–09، حدثت شائعة من وسائل الإعلام في العديد من البلدان فيما يتعلق بتوافر هازارد في سوق الإنتقالات. على الرغم من إعلان ميشيل سيدو رئيس ليل أن اللاعب يريد البقاء في النادي لموسم آخر على الأقل، أعلنت عدة أندية اهتمامها باللاعب. وشملت هذه الأندية الإنجليزية أرسنال ومانشستر يونايتد، وإنتر ميلان الإيطالي، والأندية الإسبانية برشلونة وريال مدريد. أوصى الفرنسي زين الدين زيدان شخصيًا باللاعب للنادي الأخير.[42][43]

بدأ هازارد موسم 2009–10 بشكل إيجابي حيث سجل هدف ليل الأول في أول مباراة رسمية لهم في هذا الموسم، وساهم في فوز الفريق 2–0 ضد النادي الصربي نادي أف كي سفاجنو في مباراة الذهاب من الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة للدوري الأوروبي. في 27 أغسطس، سجل هدفه الأوروبي الثاني في مباراة الإياب للنادي في جولة الإياب ضد نادي جينك البلجيكي. كان هدف ليل الأخير في فوز النادي 4–2. فاز الفريق 6–3 بمجموع المباراتين وتقدم إلى مرحلة المجموعات في الدوري الأوروبي.

في 22 أكتوبر، سجل هازارد هدفًا في فوز ليل المهم 3–0 على نادي جنوى الإيطالي في الدقيقة 84 بعد دخوله كبديل قبل 10 دقائق. عندما استلام الكرة من الجناح الأيسر، شرع هازارد في اختراق خط الوسط تجنب ستة مدافعين من جنوى قبل أن ينتهي الكرة في الشباك من مربع الـ18 ياردة. بعد شهر، لعب هازارد دورًا أساسيًا في سحق ليل 5–1 للنادي التشيكي سلافيا براغ.[44]

في 20 ديسمبر، سجل هازارد أول هدف له في الدوري لهذا الموسم بفوز النادي 3–0 على لومان. كما صنع هدفين آخرين.[45] في 30 يناير، سجل هازارد الهدف الوحيد في فوز ليل على غريمه ديربي دو نورد لنس.[46] ساعد هذا الفوز النادي على تحقيق الاستقرار في الدوري من خلال حفظ مقعد له في دوري أبطال أوروبا. كما أنهى كارثة الأسبوع التي شهدت خروج ليل من كأس فرنسا. بعد خمسة أيام، توصل هازارد وليل إلى اتفاق بشأن تمديد عقده، والذي سيبقي اللاعب في النادي حتى عام 2014.[47] في 11 مارس، سجل هازارد الهدف الوحيد في فوز ليل على نادي ليفربول الإنجليزي في مباراة الذهاب من دوري الأبطال حيث سجل من ركلة حرة في الدقيقة 83.[48] بعد ثلاثة أسابيع، صنع هازارد هدفين في فوز النادي 4–1 على منافسهم على اللقب مونبلييه.[49] أرتفعت عدد تمريراته الحاسمة في الدوري إلى سبعة، الأكثر في الدوري بالشراكة. عن أداءه المثير للإعجاب في شهر مارس، حصل هازارد على جائزة لاعب الشهر في الدوري الفرنسي.[50]

في 29 أبريل، تم ترشيح هازارد لجائزة أفضل لاعب في الدوري الفرنسي خلال العام. تم ترشيحه أيضًا، للموسم الثاني على التوالي، لجائزة أفضل لاعب شاب في من قبل الاتحاد الوطني للاعبي كرة القدم المحترفين. في 9 مايو، حاز هازارد على جائزة أفضل لاعب شاب في العام من قبل الاتحاد الوطني للاعبي كرة القدم المحترفين للموسم الثاني على التوالي. أصبح هازارد أول لاعب منذ بدايتها في عام 1994 يفوز بها مرتين.[3] خسر هازارد على جائزة أفضل لاعب في العام، والتي منحت لمهاجم ليون ليساندرو لوبيز.

2010–12: ثنائية الدوري واستمرار النجاح الفرديعدل

بدأ هازارد موسم 2010–11 كأساسي في أول ست مباريات مع ليل في الدوري لهذا الموسم، وكذلك نفس العدد من المباريات في الدوري الأوروبي. في 29 أغسطس 2010، سجل هدفه الأول لهذا الموسم بالتعادل 1–1 مع نيس.[51] شارك هازارد، في وقت لاحق، كبديل في مباراة الهزيمة 1–2 أمام سبورتينغ لشبونة البرتغالي في الدوري الأوروبي ودخل كبديل في مباريات الدوري الثلاث التالية ضد تولوز ومونبلييه وليون.[52][53][54] اعترف هازارد في وقت لاحق أن تذبذب مستواه أثر عليه وقال: «الشهرين الأولين كانا قاسيين بعض الشيء. لن أقول إنني بدأت أشك في قدراتي، لكنني بالتأكيد مررت بفترة غير متزّنة حقًا».[3]

في 7 أكتوبر، قال جورج ليكنز، المدير الفني للمنتخب البلجيكي، مُعلقاً على قضية جلوس هازارد في الفنرة الأخيرة على مقاعد البدلاء مع ليل، إن اللاعب يحتاج إلى العمل بجدية أكبر، جسديًا وعقلانيًا، من أجل استعادة مستواه الذي ظهر به في العام الماضي. كما صرح مساعد مدرب المنتخب البلجيكي، مارك فيلموتس، أن هازارد غالباً ما يظهر عقلية كسولة أثناء التدريب مع المنتخب الوطني.[55] ردّ رودي غارسيا على تصريحات ليكينز في اليوم التالي قائلًا إنه يعتقد بأنها كانت "متطرفة" وأن «إدين يبلغ من العمر 19 عامًا فقط ولا يزال بإمكانهإحراز المزيد من التقدم في جميع المجالات». عقب مباراة بلجيكا ضد كازاخستان، والتي لم يُستدعى بها هازارد في التشكيلة الأساسية أو حتى على مقاعد البدلاء، رد ليكينز على تصريحات غارسيا معلنا أنه لم يتراجع تصريحاته السابقة وأنه يجب على اللاعبين التفكير في الفريق وليس أنفسهم.[56] تأمل هازارد نفسه، فيما بعد، في تصريحات ليكينز وغارسيا في فبراير 2011 موضحًا «تعلمت الكثير خلال تلك الأسابيع القليلة، من الناحية الذهنية. ومنذ ذلك الحين تحسنت الأمور».[3]

بعد الاستراحة الدولية، استعاد هازارد أداءه وسجل الهدف الأخير في فوز ليل 4–1 على كاين في كأس الرابطة الفرنسية 2010–11 في 27 أكتوبر.[57] بعد عشرة أيام، سجل هدفه الثاني في الدوري لهذا الموسم بفوزه بنتيجة 3–1 على المتصدر بريست.[58] في 21 نوفمبر، صنع هازارد هدفي ليل في الفوز 1–2 على موناكو.[59] استمر في سلسلة الإنتصارات المحلية التي لم يهزم فيها النادي، والتي أدت إلى تصدر ليل لقائمة جدول ترتيب الدوري بعد فوزهم الكبير على لوريان 6–3 في 5 ديسمبر.[60] في نهاية السنة التقويمية، سجل هازارد في المباراة الأولى للفريق ضد نادي الهواة فورباخ في كأس فرنسا. فاز ليل بالمباراة 3–1.[61] في المباراة التالية للفريق، صنع الأهداف التي سجلها موسى سو وجيرفينيو في الفوز 2–0 على نيس.[62]

في 19 يناير، سجل هازارد الهدف الثاني بفوزه 3–0 على نانسي.[63] في 4 مارس، أكد مسؤولو ليل أن هازارد أضاف سنة إضافية لعقده. ربطته الصفقة الجديدة بالنادي حتى عام 2015، كما جعلته اللاعب الأعلى أجرًا في دوري الدرجة الأولى ابتداءً من موسم 2011–12.[64] في أول مباراة له بعد الخبر، سجل هازارد الهدف الافتتاحي في فوز ليل 2–1 خارج أرضه على غريمه مارسيليا.[65] سجل الهدف من تسديدة بقدمه اليسرى من حوالي 35 مترًا (38 ياردة) وكانت سرعتها 95 كم/ ساعة (59 ميلًا في الساعة).[66]

في 2 أبريل، أحتفل هازارد في مباراته رقم 100 في الدوري مع ليل بتسجيله الهدف الثاني في الفوز 3–1 على كاين.[67] عادل هذا الهدف أعلى عدد من الأهداف التي سجلها في موسم واحد كما ابتعد ليل بثماني نقاط في صدارة جدول الدوري.[68] عن أداءه في شهر مارس، تم اختيار هازارد كأفضل لاعب في هذا الشهر للمرة الثانية في مسيرته المهنية.[69] في 19 أبريل، بعد أن شارك كبديل في الشوط الأول، سجل هدف الافتتاح في فوز ليل 2–0 في نصف نهائي كأس فرنسا على نيس.[70] قاعد هذا الفوز ليل إلى الوصول إلى نهائي كأس فرنسا 2011؛ أول ظهور للنادي في نهائي المسابقة منذ عام 1955. في 7 مايو، سجل هازارد هدف الفوز في المباراة من ركلة حرة في مباراة الفوز 1–0 على نانسي.[71] بعد ثلاثة أيام، تم ترشيحه لجائزة لاعب العام في الدوري الفرنسي للعام الثاني على التوالي.[72]

في نهائي كأس فرنسا، لعب هازارد 89 دقيقة حيث هزم ليل باريس سان جيرمان 1–0 على ملعب فرنسا.[73] بعد أسبوع، انتزع ليل لقب الدوري الفرنسي الأول بالتعادل 2–2 أمام باريس سان جيرمان محققًا بذلك أول بطولة في دوري للنادي منذ موسم 1953–54 وأول ثنائية للنادي منذ موسم 1945–46.[74] وكان الكأس المحلي ولقب الدوري أول لقبين يحصل عليهما هازارد في مسيرته. في اليوم التالي من فوز ليل بقلب الدوري، تم اختيار هازارد كأفضل لاعب في العام من قبل الاتحاد الفرنسي لكرة القدم ليصبح أصغر لاعب يفوز بالجائزة. تم اختياره أيضًا ضمن فريق العام في الدوري للموسم الثاني على التوالي.[75]

2011–12: الموسم الأخيرعدل

 
هازارد يستعد لتنفيذ ضربة زاوية مع ليل في 2011

قبل موسم 2011–12، حوّل هازارد رقم قميصه إلى رقم 10.[76] في أول مباراة رسمية في هذا الموسم ضد مرسيليا في كأس الأبطال الفرنسي 2011، سجل هازارد الهدف الثاني للفريق، مما جعل ليل يتقدم بالنتيجة 2–0. عاد مارسيليا لاحقًا ليفوز في المباراة 5–4. في 20 أغسطس، في مباراة الفريق الثالثة في الدوري لهذا الموسم، صنع هازارد هدف ليل الافتتاحي، الذي سجله بينوا بيدريتي، في فوز 2–1 على كاين.[77] بعد شهر في 10 سبتمبر، سجل هدفين في مباراة الفوز 3–1 على سانت إتيان.[78][79] بعد أربعة أيام، شارك هازارد لأول مرة في دوري أبطال أوروبا في مباراة التعادل 2–2 أمام سيسكا موسكو الروسي.[80]

في مباراة ليل التالية في الدوري بعد أول مباراة له في دوري أبطال أوروبا، قام بتسجيل ركلة جزاء في مباراة التعادل 2–2 أمام سوشو.[81] بعد ثلاثة أيام، سجل هازارد هدف التعادل في تعادل 1–1 أمام بوردو.[82] ضد طرابزون سبور التركي في 27 سبتمبر، صنع هدف ليل الوحيد، الذي سجله موسى سو، في مباراة التعادل 1–1.[83] بعد مرور أكثر من شهرين دون تسجيله لأي هدف في الدوري، في 3 ديسمبر، شارك هازارد كبديل وسجل هدف الفوز من ركلة جزاء في مباراة الفوز على أجاكسيو –وكان التسديدة على طريقة بانينكا".[84][85] بعد ذلك بيومين، كان هازارد من بين العديد من اللاعبين الذين تم ترشيحهم لجائزة اليويفا لأفضل فريق في عام 2011.[86]

في مباراة ليل الأخيرة قبل التوقف الشتوي، سجل هازارد في مباراة التعادل 4–4 أمام نيس.[87] بعد تسجيل الهدف، احتفل هازارد بتوجيه تحية لمولامي بوكوتو، لاعب سابق في أكاديمية ليل للشباب الذي توفي في اليوم السابق.[88] في مباراة ليل الأولى بعد التوقف الشتوي 2011–12، سجل هازارد هدفه التاسع في الموسم في مباراة الفوز بنتيجة 6–0 على نادي الهواة شانتيلي في كأس فرنسا.[89] في الشهر التالي، هُزم ليل 2–0 من قبل منافسهم في الدوري مارسيليا وتم استبعادهم من كلا المسابقتين الوطنية.[90][91][92]

في 28 يناير، سجل هازارد هدف الفريق الافتتاحي من ركلة جزاء في مباراة الفوز 3–0 على سانت إتيان.[93] بعد أسبوعين، سجل من ركلة حرة ضد بوردو. كان ليل يتخلف 4–1 قبل الهدف وأستطاعوا تعديل النتيجة لتصبح 4–4، ومع ذلك، سجل بوردو في الوقت بدل الضائع ليُحقق الفوز 5–4.[94][95] في 3 مارس، سجل هازارد هدفي الفريق في مباراة التعادل 2–2 أمام أوكسير.[96]

في 18 مارس، سجل هازارد هدف وصنع اثنين آخرين في مباراة الفوز 4–0 على غريمه المحلي فالينسيان.[97] في مباراة ليل التالية ضد إيفيان، سجل هازارد من ركلة جزاء وصنع هدف ديميتري باييت في مباراة الفوز 3–0.[98] في الأسبوع التالي، في 1 أبريل 2012، سجل هازارد من ركلة جزاء في الشوط الأول وصنع لاحقًا هدف لباييت في مباراة الفوز تولوز 2–1.[99][100]

في 15 أبريل، شهد هازارد مشاركته رقم 100 على التوالي في الدوري الفرنسي الدرجة الأولى، والذي هو حتى الآن، أطول رقم متتالي من المشاركات في الدوري الفرنسي، واستطاع من تسجيل هدف وصنع آخر في مباراة الفوز 4–1 على أجاكسيو.[101][102] بعد أسبوع، سجل هازارد هدفًا آخر، هذه المرة بفوزه بنتيجة 2–0 على ديجون.[103] في 29 أبريل، وفي المباراة الحاسمة في الدوري ضد باريس سان جيرمان، قام هازارد بالتسجيل من ركلة جزاء تاسعة في هذا الموسم ليتعادل فريقه بالمباراة في 1–1. ساهم هازارد في وقت لاحق من المباراة في صناعة هدف ليل في المباراة بعد تقديم عرضية على طريقة مهارة رابونا في منطقة الجزاء، والتي وضعت في الشباك من قبل المهاجم نولان رو ليعطي ليل التقدم والفوز 2–1.[104]

في 28 أبريل، للموسم الثالث على التوالي، تم ترشيح هازارد لجائزة أفضل لاعب في العام في الدوري الفرنسي.[105] بعد أسبوعين، حصل على الجائزة مُتفوقاً على أوليفيه جيرو ويونس بيلهاندا.[106] بعد حصول على الجائزة، أصبح هازارد ثاني لاعب في تاريخ الجائزة بعد مهاجم باريس سان جيرمان السابق باوليتا يحققق الجائزة في موسمين متتاليين.[107] تم اختياره أيضًا ضمن في فريق العام للموسم الثالث على التوالي. في 20 مايو، شارك هازارد في مباراته الأخيرة كلاعب لنادي ليل، من قبيل الصدفة، ضد نانسي، النادي الذي لعب ضده في مشاركة له مع ليل. في المباراة، سجل هازارد أول هاتريك له كلاعب محترف في مباراة الفوز 4–1.[108]

تشيلسيعدل

 
هازارد يستعد للعب ضربة الزاوية في 2012
«وقّعت مع الفائز بدوري أبطال أوروبا» – هازارد من خلال تويتر، عن انتقالة إلى تشيلسي في عام 2012.[109]

في 4 يونيو 2012، أكد نادي تشيلسي رسميًا عبر موقعه الرسمي على الإنترنت أنه قد وافق على شروط نادي ليل بخصوص انتقال هازارد. لاعب خط الوسط وافق على الشروط الشخصية مع النادي واجتاز الفحص الطبي. وتم الاعلان عن قيمة الصفقة، حيث بلغت 32 مليون جنيه إسترليني.[110]

عند توقيعه مع تشيلسي، قال هازارد عبر الموقع الرسمي للنادي «أشعر بالسعادة لوصلي إلى هنا أخيراً. إنه نادي رائع ولا أستطيع الانتظار للبدء».[111] وتم إعطاءه الرقم 17 نفس الرقم الذي كان يرتديه جوزيه بوسينغوا.[112] في 18 يوليو، شارك هازارد لأول مرة مع تشيلسي في أول مباراة ودية للفريق في الموسم السابق ضد سياتل ساوندرز ولعب أغلب المباراة، وأفتتح التسجيل لتشيلسي.

موسم 2012–13: أول بطولة مع تشيلسيعدل

 
هازارد يلعب مع تشيلسي في أكتوبر 2012.

في 12 أغسطس 2012، شارك هازارد في أول مباراة رسمية له مع تشيلسي في درع الاتحاد الإنجليزي 2012 ضد مانشستر سيتي، والتي انتهت بالهزيمة 3–2 على ملعب فيلا بارك.[113] بعد أسبوع، شارك لأول مرة في الدوري الإنجليزي الممتاز ضد ويغان أتلتيك على ملعب دي دبليو. في المباراة، صنع هازارد هدف لزميلة برانيسلاف إيفانوفيتش، وبعدها بدقائق حصل على ركلة جزاء، والتي قام فرانك لامبارد بتسديدها وتسجيلها، ليفوز فريقه بالمباراة 2–0.[114][115][116] شارك لأول مرة على ملعب ستامفورد بريدج في المباراة التالية للفريق، ضد نادي ريدنغ في 22 أغسطس، وتسبب بركلة جزاء أخرى نجح لامبارد لتحويلها إلى هدف مرة أخرى. صنع هازارد أيضا أهداف غاري كاهيل وبرانيسلاف إيفانوفيتش حيث فاز تشيلسي 4–2.[117][118] بعد ثلاثة أيام، سجل هازارد هدفه الأول مع تشيلسي من ركلة جزاء في مباراة فوز فريقه 2–0 أمام نيوكاسل يونايتد.[119]

شارك هازارد لأول مرة في دوري أبطال أوروبا في المباراة الافتتاحية للمجموعات ضد يوفنتوس.[120] في 6 أكتوبر، سجل هدف لتشيلسي في مباراة الفوز 4–1 ضد نورويتش سيتي.[121] خلال شهر ديسمبر، سجل هدف في مباراتين متتاليتين، في مباراة الفوز 5–1 على ليدز يونايتد في كأس رابطة الأندية الإنجليزية،[122] ومباراة الفوز 8–0 في الدوري على أستون فيلا.[123]

في يناير 2013، سجل هازارد هدفاً بقدمه اليسرى من على بعد 25 ياردة في مباراة فوز تشيلسي 4–0 على ستوك سيتي، حيث ألحق تشيلسي أول هزيمة لستوك على أرضه في الموسم.[124] وسجل مرة أخرى في المباراة التالية في مباراة التعادل 2–2 على أرضه ضد ساوثهامبتون.[125]

في 23 يناير 2013، تم طرد هازارد في مباراة الإياب من الدور نصف النهائي في كأس رابطة الأندية الإنجليزية ضد سوانزي سيتي بسبب ركله الكرة من تحت صبي كان مستلقياً عليها لإضاعة الوقت. وخسر تشيلسي المباراة بنتيجة 2–0.[126] بعد ذلك، صرح عبر تليفزيون تشيلسي قائلا:«أعتذرت وأعتذر الصبي».[127] تم الكشف لاحقا أن الصبي البالغ من العمر 17 عاما كان قد خطط قبل المباراة لتضييع الوقت عمدا.[128] في 9 فبراير، سجل هدف بعد عودته من الإيقاف في مباراة الفوز 4–1 على أرضه ضد ويغان أتلتيك.[129]

21 فبراير 2013، دخل هازارد كبديل ضد سبارتا براغ وسجل هدف فردي في الوقت بدل الضائع، ليتقدم بشيلسي إلى دور الستة عشر.[130][131] مرة أخرى دخل هازارد من مقاعد البدلاء ليكون له تأثير على تشيلسي، وسجل هدف وصنع أخر لراميريز، ليعيد البلوز من الخسارة 2–0 إلى التعادل 2–2 ضد مانشستر يونايتد في ربع النهائي من كأس الاتحاد الإنجليزي في 10 مارس.[132] في 17 مارس 2013، أختير هازارد كرجل المباراة عن أداءه في مباراة الفوز 2–0 على ملعب ستامفورد بريدج أمام وست هام يونايتد، حيث صنع هدف فرانك لامبارد رقم 200 مع تشيلسي وبعدها سجل هدف.[133] في 11 مايو 2013، وعلى ملعب فيلا بارك صنع هازارد هدف لامبارد ضد أستون فيلا، مما مكّن لامبارد من رقم بوبي تامبلنغ القياسي كأفضل هداف في تاريخ تشيلسي. إلا أن الإصابة التي تعرض لها في نفس المباراة استبعدته من لعب نهائي الدوري الأوروبي 2013.[134] أنهى هازارد موسمه الأول في تشيلسي برصيد 13 هدفاً في جميع المسابقات.

موسم 2013–15: الفوز بالدوري الإنجليزي والنجاح الفرديعدل

إحدى مباريات تشيلسي الأولى في هذا الموسم كانت ضد بايرن ميونخ في كأس السوبر الأوروبي 2013، حيث لعب هازارد دورًا أساسيًا في تعزيز الهدف الأول وسجل الهدف الثاني، لكنه خسر في النهاية 5–4 في ركلات الترجيح.[135] في أكتوبر 2013، سجل هازارد، بعد دخوله كبديل هدف في مباراة الفوز 3–1 في الدوري الإنجليزي الممتاز ضد نورويتش سيتي على ملعب كارو رود،[136] قبل أن يسجل هدفين ويصنع آخر لصامويل إيتو في مباراة هزيمة كارديف سيتي.[137] سجل هازارد هدفه الخامس لهذا الموسم ضد شالكه في مباراة الفوز الحاسم في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا 0–3.[138] في أكتوبر، كان هازارد جزءًا من قائمة اللاعبين المؤلفة من 23 لاعب المرشحين لجائزة الكرة الذهبية المرموقة.[139]

 
هازارد يلعب ضد غلطة سراي في مباراة بدوري أبطال أوروبا، فبراير 2014.

في 9 نوفمبر 2013، صنع هازارد هدف تشيلسي الأول ضد وست بروميتش ألبيون، الذي سجله صمويل إيتو. في وقت لاحق من المباراة، تأخر تشيلسي بالنتيجة 1–2، ولكن هازارد سجل من ركلة جزاء في اللحظة الأخيرة ليحقق نقطة لفريقه.[140] في 4 ديسمبر 2013، سجل هازارد هدفين في مباراة الفوز 4–3 على سندرلاند،[141] مع المدرب جوزيه مورينيو الذي زعم أن هازارد قدم أفضل أداء له في هذا الموسم.[142] كما أشاد غوس بويت مدرب سندرلاند بهزارد وتأثيره الفردي على المباراة قائلاً: «كان إدين هازارد رائعًا. لقد كان غير قابل للإيقاف، كمدرب لم أواجه أي لاعب مثله».

 
هازارد يلعب ضد ليفربول في نصف نهائي كأس الرابطة، يناير 2015.

في 26 ديسمبر 2013، سجل هازارد الهدف الوحيد في فوز تشيلسي 1–0 على سوانزي سيتي.[143] في مباراة تشيلسي التالية في الدوري، سجل هازارد هدفا من 25 ياردة خلال فوز تشيلسي 1–2 على ليفربول. في الأسبوع التالي، سجل هازارد الهدف الافتتاحي في فوز تشيلسي 2–0 على هال سيتي.[144] بعد أن حافظ هازارد على أداءه الممتاز في فوز تشيلسي 1–0 على مانشستر سيتي على ملعب الاتحاد في 3 فبراير 2014، صرح مورينيو أن هازارد أفضل لاعب كرة قدم شاب في العالم.[145][146] سجل هازارد أول هاتريك له في الدوري الممتاز ضد نيوكاسل يونايتد على ملعب ستامفورد بريدج في 8 فبراير.[147]

في 27 أبريل 2014، فاز هازارد بجائزة أفضل لاعب شاب في إنجلترا، وحصل على المركز الثاني بعد لويس سواريز في جائزة أفضل لاعب في إنجلترا، عن أدائه الجيد في الهجوم تحت قيادة جوزيه مورينيو.[148] بعد خروج تشيلسي من دوري أبطال أوروبا أمام أتلتيكو مدريد، صرح هازارد أن تشيلسي تم إعداده للهجوم المضاد فقط.[3] ورد مورينيو بالقول إن هازارد «ليس جاهزًا عقلياً» ليساعد دفاعه، حيث يلومه على الهدف الأول الذي سجله الخصم.[3] في مايو 2014، حصل هازارد على جائزة أفضل لاعب في تشيلسي في موسمه الثاني في ستامفورد بريدج.[149]

عند مغادرة خوان ماتا النادي في يناير 2014، حصل هازارد على القميص رقم 10 مع تشيلسي قبل موسم 2014–15.[150] في 5 أكتوبر، ربح ركلة جزاء ضد أرسنال بعد تعرضه للعرقلة من قبل لوران كوشيلني، ثم حولها إلى هدف، ليفتتح التسجيل في المباراة لاتي انتهت بالفوز 2–0 مما جعل تشيلسي آخر فريق لم يهزم في الدوري.[151] بعد تسجيله لكرة الجزاء عزز رقمه بتسجيله 16 ركلة جزاء من أصل 16 تقدم لتنفيذها بنسبة 100٪ نجاح. كما أصبح اللاعب الوحيد في أوروبا الذي سدد أكثر من 15 ركلة جزاء وسجلها كلها.[152]

أهدافه الأولى من موسم دوري أبطال أوروبا جاءت في 21 أكتوبر، من ركلة جزاء ومن لعب مفتوح في مباراة الفوز 6–0 على ماريبور.[153] في 5 نوفمبر، خارج أرضه أمام الفريق السلوفيني، حصل على ركلة جزاء في الدقيقة 85 لكن تم التصدي لها من قبل ياسمين هاندانوفيتش لتنتهي المباراة بالتعادل 1–1.[154] افتتح هازارد التسجيل في المباراة التي فاز فيها تشيلسي 2–0 على هال سيتي في 13 ديسمبر، وكان هذا هو هدفه الثاني برأسه طوال مسيرته الإحترافية.[155] جاء الرأس متفاجئًا بالنسبة للكثيرين، حتى مورينيو الذي قال: «إنه سجل في الهواء، لقد فوجئت. لقد قفز كثيرًا ولكنه عادة ما يغلق عينيه. لذلك فوجئت، لكن كان هدف جيد جدًا».[156]

في 12 فبراير 2015، وقع هازارد عقدًا جديدًا لمدة خمس سنوات ونصف مع تشيلسي.[157] بعد التوقيع، قال هازارد: «لقد وقعت عقدًا جديدًا وأنا سعيد جدًا لأنني ألعب مع أحد أفضل الأندية في العالم».[158] لعب 90 دقيقة كاملة في فوز النادي في نهائي كأس رابطة الأندية على ملعب ويمبلي في 1 مارس، بفوزه 2–0 على توتنهام.[159]

في 18 أبريل، سجل هازارد الهدف الوحيد في مباراة الفوز على مانشستر يونايتد على أرضه. تم اختياره كرجل للمباراة.[160] كنتيجة لأداء هازارد المثير للإعجاب خلال موسم 2014–15، صرح مديره الفني قائلاً أنه: «واحد من أفضل ثلاثة لاعبين في العالم».[161] في 26 أبريل، حصل هازارد على جائزة أفضل لاعب في إنجلترا.[162] وبعد أسبوع، سجل هدف المباراة الوحيد في مباراة هزيمة تشيلسي لكريستال بالاس ليفوز النادي بأول لقب له في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ عام 2010.[163]

موسم 2015–16: التذبذبعدل

بدء هازارد بداية صعبة لموسم 2015–16، حيث أضاع ركلة جزاء في مرحلة المجموعات في دوري أبطال أوروبا ضد مكابي تل أبيب.[164] في 27 أكتوبر، في الدور الرابع من كأس رابطة الاندية المحترفين خارج ملعبه أمام ستوك سيتي، كان هازارد اللاعب الوحيد الذي أضاع ركلة جزاء من تشيلسي في ركلات الترجيح، حيث تم إنقاذ التصدي لركلته من قبل الحارس جاك بوتلاند.[165] عانى هازارد طوال 2288 دقيقة حيث لم يسجل أي هدف في 30 مباراة حتى 31 يناير 2016، عندما سجل من ركلة جزاء، هدفه الخمسين مع تشيلسي في جميع المسابقات، في مباراة الفوز 5–1 أمام ميلتون كينز دونز في الدور الرابع من كأس الاتحاد الإنجليزي.[166]

بقي بدون أهداف في الدوري حتى 23 أبريل، عندما سجل هدفين في مباراة الفوز 4–1 على بورنموث. بعد النتيجة، أصر المدير المؤقت غوس هيدينك على أن هازارد سيبقى مع تشيلسي في الموسم المقبل.[167] وللموسم الثاني على التوالي، سجل هازارد الهدف الذي أعلن عن الفائز بالدوري الإنجليزي الممتاز. حيث دخل كبديل أمام توتنهام في 2 مايو، وسجل هدف التعادل بعد أن كان تشيلسي متأخر بنتيجة 2–0 في نهاية الشوط الأول. وكانت النتيجة تعني أنليستر سيتي فاز باللقب على حساب توتنهام.[168] في 11 مايو 2016، سجل هازارد هدفه الرابع والأخير في هذا الموسم ضد ليفربول، على الرغم من أن تشيلسي لم يتمكن من الصمود في النتيجة، بينما سجل مواطنه كريستيان بينتيكي هدفاً في الوقت الإضافي لتنتهي المباراة بالتعادل 1–1.[169]

موسم 2016–18: الفوز بالدوري الإنجليزي وأول لقب في كأس الاتحادعدل

 
هازارد في مباراة ضد وست بروميتش ألبيون خلال مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز، ديسمبر 2016.

في 15 أغسطس 2016، في مباراة تشيلسي الافتتاحية في الدوري لهذا الموسم، سجل هازارد ركلة جزاء في مباراة الفوز 1–2 على وست هام يونايتد.[170] لمس هازارد الكرة 81 مرة في المباراة، وحصل على جائزة رجل المباراة.[171] في 27 أغسطس، حصل هازارد على لقب رجل المباراة في مباراة الفوز 3–0 على بيرنلي، وسجل الهدف الافتتاحي في الدقيقة التاسعة.[172] بعد انتهاء التصويت في 5 سبتمبر، حصل هازارد على أكبر عدد من الأصوات من الاستطلاع العام 41٪، لجائزة لاعب الشهر في الدوري الإنجليزي الممتاز[173] على الرغم من أن رحيم ستيرلينغ تم اختياره لاحقًا كأفضل لاعب في الشهر من قبل لجنة الدوري الممتاز.[174]

في 15 أكتوبر 2016، أهدى هازارد إلى جانب دييغو كوستا أهدافهما لويليان، والتي توفيت والدته في وقت سابق من هذا الأسبوع، في مباراة الفوز 3–0 على حامل اللقب ليستر سيتي.[175] في 23 أكتوبر، سجل هدفه الرابع هذا الموسم في مباراة الفوز 4–0 على فريق مدرب تشيلسي السابق جوزيه مورينيو مانشستر يونايتد، ليساوي عدد أهدافه الدوري التي حققها في الموسم السابق.[176] واصل هازارد أداءه الممتاز، حيث سجل الهدف الأول وصنع الثاني في مباراة الفوز 2–0 على ساوثهامبتون في 30 أكتوبر. كانت هذه المرة الأولى التي يسجل فيها في ثلاث مباريات متتالية في الدوري الممتاز.[177] استمر تقدمه في المباراة التالية حيث سجل هدفين وصنع آخر في فوز تشيلسي 5–0 على إيفرتونٍ على ملعب ستامفورد بريدج في 5 نوفمبر. بسبب أداء هازارد ضد إيفرتون حصل على جائزة رجل المباراة، وهو الثالث له على التوالي في الدوري الممتاز.[178] في 18 نوفمبر 2016، حاز هازارد على لقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز لشهر أكتوبر.[179]

 
هازارد (رقم 10) يلعب ضد نيوكاسل يونايتد في كأس الاتحاد الإنجليزي، يناير 2018.

في 26 ديسمبر 2016، قاد هازارد البلوز للفوز الثاني عشر على التوالي في الدوري، وهو رقم قياسي جديد للنادي، في مباراة الفوز 3–0 على بورنموث. كما أنه حوّل ركلة جزاء لهدفه الـ 50 في الدوري الممتاز، مما جعله سادس لاعب من تشيلسي يحقق هذا الانجاز. في 20 أبريل 2017، تم اختيار هازارد ضمن تشكيلة العام للدوري الإنجليزي للمرة الرابعة في مواسمه الخمسة مع تشيلسي.[180] بعد ذلك بيومين، سجل هدفا بعد مشاركته كبديل في فوز تشيلسي 4–2 في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي على غريمه توتنهام هوتسبير على ملعب ويمبلي.[181]

بداية فصل الصيف، عانى هازارد من إصابات أثناء التدريبات خلال الواجب الدولي.[182] استبعدته الإصابة من 6 إلى 8 أسابيع. لذلك غاب هازارد عن مباريات ما قبل الموسم كاملة والمباريات الافتتاحية في الدوري.[183] في 25 أغسطس 2017، عاد هازارد إلى اللعب، حيث شارك في 75 دقيقة مع تشيلسي تحت 23 سنة.[184] في 28 أكتوبر 2017، سجل هازارد هدفه الأول في الدوري لهذا الموسم في المباراة التي فاز فيها على بورنموث 1–0.[185] في 3 يناير 2018، سجل هازارد في مباراة التعادل 2–2 ضد الغريم نادي أرسنال.[186] هدفين في مرمى برايتون أند هوف ألبيون في 20 يناير جعلت منه يصل إلى هدفه رقم 100 بالدوري في مسيرته. وفاز تشيلسي بالمباراة بنتيجة 4–0 على ملعب فالمر.[187] في 12 فبراير، سجل هازارد هدفين في مباراة الفوز بنتيجة 3–0 على وست بروميتش ألبيون.[188]

في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي 2018 في 19 مايو، دخل هازارد منطقة الـ18 لمانشستر يونايتد، حيث تعرض للعرقلة من قبل المدافع عن فيل جونز ليتسبب بركلة جزاء سجل من خلالها هدف المباراة الوحيد أمام حارس الشياطين الحمر دافيد دي خيا.[189]

موسم 2018–19: الموسم الأخيرعدل

 
هازارد يرتدي ميدالية أبطال الدوري الأوروبي بعد تسجيله هدفين في المباراة النهائية وحصوله على لقب رجل المباراة.

سجل هازارد من ركلة جزاء في أول مشاركة له بموسم 2018–19، حيث فاز فريقه 2–1 أمام نيوكاسل يونايتد في 26 أغسطس.[190] في 15 سبتمبر، سجل هازارد هاتريك في مباراة الفوز 4–1 على كارديف سيتي.[191] دخل من مقاعد البدلاء ليعي تشيلسي للفوز 2–1 أمام ليفربول في الدور الثالث من كأس رابطة الأندية الإنجليزية على ملعب الأنفيلد في 26 سبتمبر. وكان هذا هو هدفه السادس من سبع مباريات له في هذا الموسم.[192] في المباراة التالية، ضد ليفربول في الدوري، سجل هدفه السابع من ثامن مبارياته، حيث أفتتح التسجيل في مباراة التعادل 1–1 على ملعب ستامفورد بريدج. في 16 ديسمبر، سجل هازارد هدف وصنع آخر لبيدرو في مباراة فوز تشيلسي 2–1 على مضيفه برايتون أند هوف ألبيون في الدوري، قبل نزوله كبديل ليساعد تشيلسي للوصول إلى نصف نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية على حساب نادي بورنموث بعد ثلاثة أيام.[193][194] سجل هدفي مباراة الفوز 2–1 أمام واتفورد على ملعب فيكارج رود، وكان هدفه الأول هو الهدف رقم 100 له مع البلوز والهدف 150 في مسيرته مع الأندية.[195] في 9 مايو، سجل هازارد ركلة جزاء حاسمة في مباراة الفوز 4–3 على آينتراخت فرانكفورت في ستامفورد بريدج ليرسل تشيلسي إلى نهائي الدوري الأوروبي.[196] بسبب تمريرة لـ15 تمريرة حاسمة في الدوري الإنجليزي الممتاز 2018–19 فاز بجائزة أفضل صانع الألعاب في الدوري.[197]

في 29 مايو، فاز تشيلسي بالدوري الأوروبي بعد فوزه بنتيجة 4–1 على أرسنال في المباراة النهائية، حيث سجل هازارد هدفين، وصنع هدف بيدرو.[198] بعد المباراة، أشار هازارد أن هذه المباراة هي الأخيرة له مع البلوز.[199]

ريال مدريدعدل

في 7 يونيو 2019، تم الإعلان عن انضمام هازارد إلى ريال مدريد بداية من موسم 2019–20، ووقع عقد يربطه بالنادي حتى 30 يونيو 2024، مقابل رسوم مبدئية تبلغ 88.5 مليون جنيه إسترليني تقريبًا، والتي قد ترتفع إلى 130 مليون جنيه استرليني بسبب رسوم إضافية.[200][201][202] تم تقديم هازارد رسميًا أمام 50،000 مشجع في 13 يونيو 2019 على ملعب سانتياغو برنابيو.

عند توقيعه مع ريال مدريد، تحدّث هازارد إلى وسائل الإعلام قائلاً: «لقد حلمت بهذا منذ أن كنت صغيراً، وكنت دائماً أشجع ريال مدريد. ذهبت إلى فرنسا وإنجلترا والآن أنا أرتدي هذا القميص أنه لشرف حقيقي». كما وصف زيدان بأنه كان عامل رئيسي في انتقاله إلى ريال مدريد لأنه كان دائمًا معجبًا به. وقال هازارد: «الجميع يعلم أن زيدان كان مثلي الأعلى والآن هو مدربي ، لقد كان عاملا مهما في انتقالي. لكنني كنت دائما أرغب في اللعب في هذا النادي». عندما سُئل عما إذا كان يعتقد أنه يمكن أن يصبح أفضل لاعب على هذا الكوكب في ناديه الجديد، اعترف هازارد بأنه هذا جزء من طموحاته، قائلاً: «سأحاول أن أكون الأفضل في العالم، نعم، لكن أولاً، أريدنا أن نُكوّن أفضل فريق وأربح ألقاب. إنه تحدٍ جديد بالنسبة لي وأنا مستعد لذلك».[203]

مسيرته الدوليةعدل

الشبابعدل

لعب هازارد مع الفئات السنية للمنتخب البلجكي تحت 17 سنة و19 سنة. مع المنتخب تحت 17 سنة، كان أساسياً في الفريق حيث شارك في 17 مباراة وسجل هدفين. لعب مع المنتخب في كأس توتو، وهي بطولة دولية سنوية للشباب تقام في النمسا، ولعب أيضاً في بطولة أوروبا تحت 17 سنة لعام 2007، والتي استضافتها بلجيكا. في هذه البطولة، سجل هازارد هدفه الوحيد في المباراة الافتتاحية للمنتخب ضد هولندا من ركلة جزاء.[204] خلال البطولة لفت هازارد أنظار الإعلام والمدربين له، الأمر الذي أدى إلى تشبيهة بأسطورة كرة القدم البلجيكية إنزو شيفو.[205][206]

أقصيت بلجيكا من البطولة في الدور نصف النهائي، حيث خست أمام إسبانيا 7–6 بركلات الترجيح. كانت بلجيكا على بعد دقائق من الفوز، بفضل تسجل منديفيد روشيلا هدف ذاتي تسبب بذلك الهدف هازارد، لكن مهاجم برشلونة بويان كركيتش عادل النتيجة لمنتخبه لتذهب المباراة للأشواط الإضافية.[207]

بعد اللعب في نهائيات كأس العالم تحت 17 سنة في أغسطس وسبتمبر 2007، أستدعي هازارد إلى منتخب بلجيكا تحت 19 في الشهر التالي في أكتوبر. كانت مشاركته الأولى في مباراة تصفيات بطولة أمم أوروبا تحت 19 سنة ضد رومانيا بعد دخولة كبديل في مباراة الفوز 4–0. لعب بعد ذلك في المباراتين التاليتين في دور المجموعات ضد آيسلندا وإنجلترا. خسرت بلجيكا المباراتين. بسبب هذه النتائج السلبية أقصي منتخبه من البطولة. نظرًا لكونه لاعب دون السن القانوني في العام السابق، كان هازارد مؤهلاً ليلعب مع المنتخب تحت 19 سنة في موسم 2008–09. نظرًا لمشاركته المستمرة مع نادي ليل الأول، لم يُسمح لهازارد إلا باللعب في مباريات تصفيات بطولة أوروبا للناشئين تحت 19 سنة 2009 من قبل ناديه، ونتيجة لذلك، غاب عن نسخة 2008 من بطولة أيرلندا للشباب، التي أقيمت خلال تحضيرات نادي ليل للموسم الجديد.

في 7 أكتوبر 2008، سجل هازارد أول أهدافه مع منتخب تحت 19 سنة في مباراة الفوز 5–0 على إستونيا. ثلاثة أيام، سجل هدفين في مباراة التعادل 2–2 مع كرواتيا. في جولة النخبة، قاد هازارد منتخبه بتسجيله هاتريك. في المباراة الافتتاحية ضد أيرلندا، سجل الهدف المباراة الوحيد. في المباراة التالية، كان هازارد مؤثراً في مباراة فوز المنتخب 5–0 على السويد حيث سجل هدف وصنع في هدفين آخرين. في المباراة الأخيرة للمنتخب، واجهوا سويسرا. كان المنتخب البلجيكي بحاجة إلى الإنتصار من أجل التأهل إلى بطولة أوروبا تحت 19 سنة لعام 2009، ولكن تم إقصائه من التصفيات بعد التعادل 1–1 مع المنتخب السويسري، على الرغم من افتتاح هازارد التسجيل لبلجيكا في الدقيقة 21.

المنتخب الأولعدل

في 18 نوفمبر 2008، أستدعي هازارد للمنتخب البلجيكي الأول لأول مرة، من قبل المدير الفني ريني فان در يكن لمباراة المنتخب أمام لوكسمبورغ. قبل ظهورة الأول مع منتخب بلاده بلجيكا أستدعي هازارد من قبل مسئولي الاتحاد الفرنسي لكرة القدم الذين طلبوا من اللاعب اللعب مع المنتخب الفرنسي حيث أصبح مؤهلاً للحصول على الجنسية الفرنسية. لم يستجب هازارد إلى للطلب المقدم إليه وذكر في وقت لاحق «بسبب وجودي في فرنسا لمدة سبع سنوات، أشعر أن 99٪ مني بلجيكي و1٪ فرنسي، لكن فكرة أن أصبح مواطن فرنسي لم تخطر في ذهني أبداً».[208]

شارك هازارد في أول مباراة له مع لبلجيكا في مباراة ضد لوكسمبورغ حيث دخل كبديل عن ويسلي سونك في الدقيقة 67. في بهورة الأولدايته، أصبح هازارد ثامن لاعب دولي أصغر في تاريخ كرة القدم البلجيكي، في سن الـ17 عام و 316 يوم.[209] في 12 أغسطس 2009، بعد ثلاث مباريات متتالية يدخل بها كبديل مع المنتخب، شارك بأول مباراة له كأساسي تحت قيادة المدرب فرانكي فيركواتيرين في مباراة الخسارة 3–1 أمام التشيك. بعد استقالة فيركواتيرين، تم استبداله بالمدير ديك أدفوكات. تحت أدفوكات، أصبح هازارد أساسي في الفريق، وفي 14 نوفمبر 2009، لعب مباراة كاملة لأول مرة في مسيرته الدولية. في المباراة التي أنتهت الفوز 3–0 ضد المجر. وصنع هازارد هدفين في تلك المباراة.

في 7 أكتوبر 2011، بعد ما يقرب من ثلاث سنوات من أول مشاركة له، سجل هازارد أول هدف دولي له ضد كازاخستان في مباراة الفوز 4–1.[210]

كأس العالم 2014عدل

في 13 مايو 2014،تم اختيار هازارد في القائمة النهائية المشاركة بكأس العالم 2014 في البرازيل.[211] في المباراة الأولى صنع هدف دريس ميرتنز، في المباراة التي أنتهت بفوزهم 2–1 على الجزائر في بيلو هوريزونتي.[212][213] في المباراة الثانية لبلجيكا، صنع هدف ديفوك أوريغي في الدقيقة 88، مما أعطى الشياطين الحمر الفوز 1–0 على روسيا وتأهلهم بشكل رسمي إلى مرحلة خروج المغلوب.[214] كما حصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة.[215] خرجوا في النهاية من الدور ربع النهائي أمام الأرجنتين.[216]

يورو 2016عدل

في 7 يونيو 2015، وبسبب إيقاف القائد الأساسي فينسنت كومباني، أصبح هازارد كابتن بلجيكا لأول مرة في مباراة ودية ضد فرنسا على ملعب فرنسا، حيث سجل هدف بلجيكا الأخير في مباراة الفوز 4–3.[217]

في أكتوبر 10، سجل هازارد ركلة جزاء في مباراة الفوز على أندورا 4–1، لتضمن بلجيكا التأهل للبطولة القارية لأول مرة منذ إستضافت بطولة أمم أوروبا 2000.[218]

نظرا لغياب كومباني، تم أختيار هازارد ككابتن للمنتخب البلجيكي في نهائيات بطولة أمم أوروبا 2016.[219] أنهى هازارد البطولة بتسجله هدف وحيد وخروجه مع المنتخب في دور ربع النهائي أمام ويلز.[220]

كأس العالم 2018عدل

تم أختيار هازارد ليصبح كابتن منتخب بلجيكا في كأس العالم 2018 في روسيا.[221] في المباراة الأولى ضد بنما، صنع الهدف الثالث في المباراة الذي سجله روميلو لوكاكو حيث فازت بلجيكا بنتيجة 3–0.[222][223] ثم سجل هدفين (من ضمنها ركلة جزاء) في المباراة الثانية من الفوزعلى تونس 5–2. هدفه من ركلة جزاء في الدقيقة 6 كان ثاني أسرع هدف للمنتخب البلجيكي في تاريخ البطولة.[224] كما حصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة.[225] ولم يلعب هازارد في المباراة التي فاز فيها المنتخب البلجيكي على إنجلترا 1–0، حيث لم يشارك مع ثمانية اللاعبين الآخرين الذين شاركوا في المباراتين السابقتين.

في مباراة إنتصار بلجيكا 3–2 على اليابان في دور الستة عشر، لعب هازارد دوراً أساسياً في تحقيق العودة بعد أن تأخرت بهدفين، حيث أصبحت بلجيكا أول فريق في أخر 52 سنة يعود بعد أن يكون خاسر في المباراة 0–2 في مباراة خروج مغلوب في كأس العالم.[226] وحصل على جائزة رجل المباراة للمباراة الثانية في البطولة.[227] في 6 يوليو، شارك هازارد بمباراة دور ربع النهائي أمام البرازيل، وقدم أداء رائع حيث كان نجوم المباراة التي أنتهت بفوز بلجيكا 2–1 وتأهلها إلى دور نصف النهائي لتلاقي فرنسا.[228]

حياته الشخصيةعدل

تزوج هازارد من ناتاشا حبيبته منذ سن 14 عام. في عام 2010،[229] أنجبت ناتاشا طفلها الأول يانيس قبل الزواج لذالك يظهر معهم في صورة الزفاف ثم أنجبت الطفل الثاني ليو في فبراير 2013.[230][231] وأنجب طفله الثالث سامي في يوليو 2015.[232]

الإحصائياتعدل

الناديعدل

اعتباراً من نهاية موسم 2018–19.
المباريات والأهداف حسب النادي والموسم والمنافسة
النادي الموسم الدوري الكأس الوطني[a] كأس الدوري[b] قاري أخرى المجموع
الدرجة الظهور الأهداف الظهور الأهداف الظهور الأهداف الظهور الأهداف الظهور الأهداف الظهور الأهداف
ليل 2007–08[233] الدوري الفرنسي 4 0 0 0 0 0 4 0
2008–09[233] الدوري الفرنسي 30 4 4 2 1 0 35 6
2009–10[234][233] الدوري الفرنسي 37 5 1 0 2 1 12[c] 4 52 10
2010–11[234][233] الدوري الفرنسي 38 7 5 3 2 2 9[c] 0 54 12
2011–12[234][233] الدوري الفرنسي 38 20 3 1 1 0 6[d] 0 1[e] 1 49 22
المجموع 147 36 13 6 6 3 27 4 1 1 194 50
تشيلسي 2012–13[235] الدوري الإنجليزي 34 9 6 1 5 2 14[f] 1 3[g] 0 62 13
2013–14[236] الدوري الإنجليزي 35 14 3 0 1 0 10[h] 3 49 17
2014–15[237] الدوري الإنجليزي 38 14 1 0 6 2 7[d] 3 52 19
2015–16[238] الدوري الإنجليزي 31 4 2 2 1 0 8[d] 0 1[i] 0 43 6
2016–17[239] الدوري الإنجليزي 36 16 4 1 3 0 43 17
2017–18[240] الدوري الإنجليزي 34 12 5 1 4 1 8[d] 3 0 0 51 17
2018–19[241] الدوري الإنجليزي 37 16 2 0 5 3 8[c] 2 0 0 52 21
المجموع 245 85 23 5 25 8 53 11 6 1 352 110
ريال مدريد 2019–20[242] الدوري الإسباني 0 0 0 0 0 0 0 0 0 0 0 0
الإجمالي 392 121 36 11 31 11 80 15 7 2 546 160
الملاحظات
  1. ^ تشمل كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس فرنسا
  2. ^ تشمل كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة وكأس الرابطة الفرنسية
  3. أ ب ت جميع المباريات في الدوري الأوروبي
  4. أ ب ت ث جميع المباريات في دوري أبطال أوروبا
  5. ^ مباراة واحدة في كأس الأبطال الفرنسي
  6. ^ مباراة واحدة في كأس السوبر الأوروبي، 6 مباريات في دوري أبطال أوروبا, 7 مباريات و هدف في الدوري الأوروبي
  7. ^ مباراة واحدة في درع الاتحاد الإنجليزي، مباراتين في كأس العالم للأندية
  8. ^ مباراة وهدف واحد في كأس السوبر الأوروبي، 9 مباريات وهدفين في دوري أبطال أوروبا
  9. ^ مباراة واحدة في درع الاتحاد الإنجليزي

المنتخبعدل

اعتباراً من 11 يونيو 2019.[243]
المباريات والأهداف حسب العام مع المنتخب الوطني
المنتخب الوطني العام الظهور الأهداف
بلجيكا[a]
2008 1 0
2009 9 0
2010 7 0
2011 8 1
2012 8 1
2013 9 3
2014 12 1
2015 9 6
2016 14 5
2017 5 4
2018 16 6
2019 4 3
المجموع 102 30
  1. ^ المباراة الودية ضد لوكسمبورغ في 26 مايو 2014 ليست مباراة رسمية بسبب أن عدد البدلاء تجاوز المسموح به وفقا لقوانين اللعبة.[244]

الأهداف الدوليةعدل

اعتباراً من 24 مارس 2019.[245]
الأهداف الدولية حسب التاريخ، المكان، المباراة، الخصم، الهدف، النتيجة والمنافسة
# التاريخ المكان المباراة الخصم الهدف النتيجة المسابقة
1 7 أكتوبر 2011 ملعب الملك بودوان، بروكسل، بلجيكا 23   كازاخستان 2–0 4–1 تصفيات بطولة أمم أوروبا 2012
2 25 مايو 2012 27   الجبل الأسود 2–1 2–2 ودية
3 6 فبراير 2013 ملعب جان بريدل، بروكسل، بلجيكا 34   سلوفاكيا 1–0 2–1 ودية
4 22 مارس 2013 فيليب الثاني أرينا، إسكوبية، مقدونيا 35   مقدونيا الشمالية 2–0 2–0 تصفيات كأس العالم 2014
5 26 مارس 2013 ملعب الملك بودوان، بروكسل، بلجيكا 36   مقدونيا الشمالية 1–0 1–0
6 1 يونيو 2014 فريندز أرينا، سولنا، السويد 44   السويد 2–0 2–0 ودية
7 28 مارس 2015 ملعب الملك بودوان، بروكسل، بلجيكا 54   قبرص 4–0 5–0 تصفيات بطولة أمم أوروبا 2016
8 7 يونيو 2015 ملعب فرنسا، سان دوني، فرنسا 56   فرنسا 4–1 4–3 ودية
9 3 سبتمبر 2015 ملعب الملك بودوان، بروكسل، بلجيكا 58   البوسنة والهرسك 3–1 3–1 تصفيات بطولة أمم أوروبا 2016
10 6 سبتمبر 2015 ملعب جي إس بي، نيقوسيا، قبرص 59   قبرص 1–0 1–0
11 10 أكتوبر 2015 الاستاد الوطني، أندورا لا فيلا، أندورا 60   أندورا 3–1 4–1
12 13 أكتوبر 2015 ملعب الملك بودوان، بروكسل، بلجيكا 61   إسرائيل 3–0 3–1
13 5 يونيو 2016 65   النرويج 2–2 3–2 ودية
14 26 يونيو 2016 ملعب تولوز البلدي، تولوز، فرنسا 69   المجر 3–0 4–0 بطولة أمم أوروبا 2016
15 7 أكتوبر 2016 ملعب الملك بودوان، بروكسل، بلجيكا 73   البوسنة والهرسك 2–0 4–0 تصفيات كأس العالم 2018
16 10 أكتوبر 2016 ملعب ألغارفي، فارو/لولي، البرتغال 74   جبل طارق 6–0 6–0
17 13 نوفمبر 2016 ملعب الملك بودوان، بروكسل، بلجيكا 76   إستونيا 3–0 8–1
18 31 أغسطس 2017 ملعب موريس دوفراسن، لييج، بلجيكا 77   جبل طارق 6–0 9–0
19 10 أكتوبر 2017 ملعب الملك بودوان، بروكسل، بلجيكا 80   قبرص 1–0 4–0
20 3–0
21 10 نوفمبر 2017 81   المكسيك 1–0 3–3 ودية
22 6 يونيو 2018 85   مصر 2–0 3–0
23 23 يونيو 2018 أوتكريتيي أرينا، موسكو، روسيا 88   تونس 1–0 5–2 كأس العالم 2018
24 4–1
25 14 يوليو 2018 ملعب كريستوفسكي، سانت بطرسبرغ، روسيا 92   إنجلترا 2–0 2–0 كأس العالم 2018
26 7 سبتمبر 2018 هامبدن بارك، غلاسكو، اسكتلندا 93   اسكتلندا 2–0 4–0 ودية
27 11 سبتمبر 2018 لاوغاردالسفولور، ريكيافيك، آيسلندا 94   آيسلندا 1–0 3–0 دوري الأمم الأوروبية 2018–19 أ
28 21 مارس 2019 ملعب جي إس بي، نيقوسيا، قبرص 99   روسيا 2–1 3–1 تصفيات بطولة أمم أوروبا 2020
29 3–1
30 24 مارس 2019 ملعب الملك بودوان، بروكسل، بلجيكا 100   قبرص 1–0 2–0

الإنجازاتعدل

الجماعيةعدل

النادي

  ليل

  تشيلسي[246]

المنتخبعدل

  بلجيكا

الفرديةعدل

المراجععدل

  1. ^ "2018 FIFA World Cup Russia: List of players: Belgium" (PDF). FIFA. 10 June 2018. صفحة 3. مؤرشف من الأصل (PDF) في 9 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 7 يوليو 2018. 
  2. ^ "2014 FIFA World Cup Brazil: List of Players" (PDF). الاتحاد الدولي لكرة القدم. 11 June 2014. صفحة 4. مؤرشف من الأصل (PDF) في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 7 يوليو 2018. 
  3. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "هازارد | نادي ريال مدريد". Real Madrid C.F. - Web Oficial. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2019.  وسم <ref> غير صالح؛ الاسم ":0" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة. وسم <ref> غير صالح؛ الاسم ":0" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة. وسم <ref> غير صالح؛ الاسم ":0" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة. وسم <ref> غير صالح؛ الاسم ":0" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  4. ^ http://www.thepfa.com/thepfa/pfaawards/mens-pfa-players-player-of-the-year-eden-hazard
  5. ^ "اللاعب: ايدين هازارد". مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 مايو 2018. 
  6. ^ "Eden Hazard Player Profile - ESPN FC". مؤرشف من الأصل في 4 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  7. ^ "Preview: St Etienne vs Lille - French Ligue 1 - ESPN Soccernet". 2010-03-17. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  8. ^ INM. "Eden Hazard A rather slight figure, but that's not put Wenger off before, th..." (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  9. ^ Benammar، Emily (2010-04-01). "Eden Hazard, the Lille winger dubbed 'the next Lionel Messi'" (باللغة الإنجليزية). ISSN 0307-1235. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  10. ^ "Foreign correspondent: Eden Hazard". مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  11. ^ "Eden Hazard, un genio del desborde - MARCA.com Accesible". مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  12. ^ "Buffon: Chelsea forward Eden Hazard is one of the top five players in world football" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  13. ^ 161385360554578 (2018-09-06). "Liverpool star says Chelsea's Eden Hazard is among top five players in the world" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  14. ^ 161385360554578 (2014-11-28). "Exclusive - Hazard in 'same bracket' as Messi and Ronaldo, claims Chelsea team-mate Cahill" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  15. ^ Fifield، Dominic (2014-09-16). "José Mourinho: Eden Hazard can be one of the greats of his generation". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  16. ^ "Chelsea: Eden Hazard one of the best attacking players around, says Ronald Koeman" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  17. ^ "Hazard named Young Player of Year". مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  18. ^ "Un petit coin de paradis...- UNFP". 2011-09-18. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  19. ^ "The "Bravo" Award". 2014-07-01. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  20. ^ "European Players Player Award made by Thomas Lyte - video dailymotion" (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  21. ^ [https://web.archive.org/web/20120422040603/http://www.nordeclair.fr/Sports/Football/2011/11/15/a-braine-le-comte-sur-les-traces-d-eden.shtml "À Braine-le-Comte, sur les traces d'Eden Hazard - Nord �clair, l'actualit� quotidienne du Nord-Pas-de-Calais, de la m�tropole lilloise � l'Artois"]. 2012-04-22. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  22. ^ "Hazard lights the way for Belgium" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  23. ^ "Partageons plus que des résultats : Découvrez la nouvelle offre SPORT de La Voix des Sports" (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2019. 
  24. ^ UEFA.com. "Lille's Hazard looks back and forward to Trabzonspor - UEFA Champions League - Video" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  25. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2007/2008 - 15ème journée - AS Nancy Lorraine / LOSC Lille Métropole". 2012-03-18. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  26. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2007/2008 - 20ème journée - LOSC Lille Métropole / FC Metz". 2012-03-18. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  27. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2007/2008 - 21ème journée - FC Sochaux-Montbéliard / LOSC Lille Métropole". 2012-03-18. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  28. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2007/2008 - 23ème journée - LOSC Lille Métropole / Paris Saint-Germain". 2012-03-18. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  29. ^ "FOOTBALL LILLE EFFECTIF CFA 2007/2008". 2012-04-02. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  30. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2008/2009 - 5ème journée - FC Sochaux-Montbéliard / LOSC Lille Métropole". web.archive.org. 2012-03-18. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  31. ^ EdenHazard10 (2008-09-25)، Eden Hazard premier but pro contre Auxerre !، اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019 
  32. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2008/2009 - 6ème journée - LOSC Lille Métropole / AJ Auxerre". web.archive.org. 2012-03-18. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  33. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Coupe de la Ligue - Saison 2008/2009 - 1/16 de finale - Montpellier Hérault SC / LOSC Lille Métropole". web.archive.org. 2012-03-18. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  34. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2008/2009 - 14ème journée - LOSC Lille Métropole / AS Saint-Etienne". web.archive.org. 2012-03-18. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  35. ^ "Privacy settings". myprivacy.dpgmedia.be. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  36. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Coupe de France - Saison 2008/2009 - 1/16 de finale - US Dunkerque / LOSC Lille Métropole". web.archive.org. 2011-08-23. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  37. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2008/2009 - 23ème journée - LOSC Lille Métropole / FC Sochaux-Montbéliard". web.archive.org. 2012-03-18. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  38. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2008/2009 - 25ème journée - LOSC Lille Métropole / AS Monaco FC". web.archive.org. 2012-03-18. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  39. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Coupe de France - Saison 2008/2009 - 1/8 de finale - LOSC Lille Métropole / Olympique Lyonnais". web.archive.org. 2011-08-23. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  40. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2008/2009 - 33ème journée - LOSC Lille Métropole / Olympique de Marseille". web.archive.org. 2012-03-18. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  41. ^ "Zidane: "Hazard es el crack del futuro: es muy bueno y va a serlo aún más"". www.marca.com. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  42. ^ "Arsenal transfer target Eden Hazard: 10 things you need to know about him plus watch video of his amazing goals and skills - Football Spy - MirrorFootball.co.uk". web.archive.org. 2011-09-29. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  43. ^ "Eden Hazard agent: Man Utd, Barcelona following him for two years | Premiership News | tribalfootball.com". web.archive.org. 2010-03-29. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  44. ^ "UEFA.com - UEFA Europa League - Matches". web.archive.org. 2010-02-28. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  45. ^ "Welcome to the Telegraph-Journal". web.archive.org. 2012-05-02. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  46. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2009/2010 - 22ème journée - LOSC Lille Métropole / RC Lens". web.archive.org. 2012-03-18. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  47. ^ UEFA.com. "Hazard seals new Lille deal". UEFA.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  48. ^ "UEFA.com - UEFA Champions League 2010 - Lille-Liverpool". web.archive.org. 2010-03-13. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  49. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2009/2010 - 30ème journée - LOSC Lille Métropole / Montpellier Hérault SC". web.archive.org. 2012-03-18. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  50. ^ "Trophées du mois". web.archive.org. 2012-02-27. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2019. 
  51. ^ "Hazard a guess at Liverpool's next big signing... - The French Connection - FourFourTwo". web.archive.org. 2011-01-17. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  52. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2010/2011 - 7ème journée - Toulouse FC / LOSC Lille Métropole". web.archive.org. 2012-03-18. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  53. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2010/2011 - 8ème journée - LOSC Lille Métropole / Montpellier Hérault SC". web.archive.org. 2012-03-18. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  54. ^ "Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2010/2011 - 9ème journée - Olympique Lyonnais / LOSC Lille Métropole". web.archive.org. 2010-10-20. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  55. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع hazard_fifa
  56. ^ "[Hazard]:G.Leekens répond à R.Garcia - FootLille.com, toute l'information du LOSC (Lille Olympique Sporting Club)". web.archive.org. 2010-10-12. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  57. ^ "Ligue de Football Professionnel - Coupe de la Ligue - Saison 2010/2011 - 1/8 de finale - LOSC Lille Métropole / SM Caen". web.archive.org. 2010-10-31. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  58. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2010/2011 - 12ème journée - LOSC Lille Métropole / Stade Brestois 29". web.archive.org. 2010-11-14. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  59. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2010/2011 - 14ème journée - LOSC Lille Métropole / AS Monaco FC". web.archive.org. 2010-11-24. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  60. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2010/2011 - 16ème journée - LOSC Lille Métropole / FC Lorient". web.archive.org. 2010-12-09. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  61. ^ "La fiche de Forbach-Lille, Coupe de France 2011 32es de finale . Football - L'Equipe.fr". web.archive.org. 2011-01-11. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  62. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2010/2011 - 20ème journée - OGC Nice / LOSC Lille Métropole". web.archive.org. 2011-01-19. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  63. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2010/2011 - 18ème journée - LOSC Lille Métropole / AS Nancy Lorraine". web.archive.org. 2012-03-18. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  64. ^ "Qui sont les joueurs les mieux payés de Ligue 1 ?". Foot Mercato : Info Transferts Football - Actu Foot Transfert (باللغة الفرنسية). 2012-03-20. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  65. ^ "Olympique de Marseille - LOSC (1-2) - Saison 2010/2011 - Ligue 1 Conforama". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  66. ^ News، Taiwan. "Lille beats Marseille 2-1 in French league". Taiwan News. مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  67. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2010/2011 - 29ème journée - LOSC Lille Métropole / SM Caen". web.archive.org. 2011-04-05. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  68. ^ FIFA.com. "FIFA Women's World Cup France 2019™ - FIFA.com". www.fifa.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  69. ^ "Andre Ayew misses out on French Player of the Month Award". GhanaSoccernet (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  70. ^ "Lille reach cup final". Eurosport. 2011-04-19. مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  71. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Ligue 1 - Saison 2010/2011 - 34ème journée - AS Nancy Lorraine / LOSC Lille Métropole". web.archive.org. 2011-05-10. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  72. ^ "Les nommés pour le 22 mai !- UNFP". web.archive.org. 2011-09-18. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  73. ^ "Report: Paris Saint-Germain v Lille - French Coupe de France - ESPNFC". web.archive.org. 2012-10-25. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  74. ^ "«Champions !» - Foot - L1 - Presse - L'EQUIPE.FR". web.archive.org. 2011-05-23. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  75. ^ "Un petit coin de paradis...- UNFP". web.archive.org. 2011-09-18. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2019. 
  76. ^ "Partageons plus que des résultats : Découvrez la nouvelle offre SPORT de La Voix des Sports". lavoixdessports.fr (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  77. ^ "SM Caen - LOSC (1-2) - Saison 2011/2012 - Ligue 1 Conforama". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  78. ^ "AS Saint-Etienne - LOSC (1-3) - Saison 2011/2012 - Ligue 1 Conforama". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  79. ^ FIFA.com. "FIFA Women's World Cup France 2019™ - FIFA.com". www.fifa.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  80. ^ UEFA.com. "UEFA Champions League - LOSC-CSKA Moskva". UEFA.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  81. ^ "LOSC - FC Sochaux-Montbéliard (2-2) - Saison 2011/2012 - Ligue 1 Conforama". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  82. ^ "Girondins de Bordeaux - LOSC (1-1) - Saison 2011/2012 - Ligue 1 Conforama". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  83. ^ UEFA.com. "UEFA Champions League - Trabzonspor-LOSC". UEFA.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  84. ^ UEFA.com. "Match facts: Lille v Trabzonspor". UEFA.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  85. ^ "AC Ajaccio - LOSC (2-3) - Saison 2011/2012 - Ligue 1 Conforama". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  86. ^ uefa.com (2011-12-05). "The official website for European football". UEFA.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  87. ^ "AC Ajaccio - LOSC (2-3) - Saison 2011/2012 - Ligue 1 Conforama". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  88. ^ "Football Lille - Photo : L'hommage d'Hazard à Molami Bokoto - Foot 01". www.foot01.com (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  89. ^ "LFP.fr - Ligue de Football Professionnel - Coupe de France - Saison 2011/2012 - 1/32 de finale - US Chantilly / LOSC". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  90. ^ "Olympique de Marseille - LOSC (2-0) - Saison 2011/2012 - Ligue 1 Conforama". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  91. ^ "Coupe de la Ligue: Lyon march into semis". ESPN.com (باللغة الإنجليزية). 2012-01-11. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  92. ^ "Coupe de France round-up". Sky Sports (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  93. ^ "LOSC - AS Saint-Etienne (3-0) - Saison 2011/2012 - Ligue 1 Conforama". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  94. ^ "Ligue 1: Bordeaux beat Lille 5-4 in thriller". ESPN.com (باللغة الإنجليزية). 2012-02-12. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  95. ^ "LOSC - Girondins de Bordeaux (4-5) - Saison 2011/2012 - Ligue 1 Conforama". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  96. ^ "LOSC - AJ Auxerre (2-2) - Saison 2011/2012 - Ligue 1 Conforama". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  97. ^ "LOSC - Valenciennes FC (4-0) - Saison 2011/2012 - Ligue 1 Conforama". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 2 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  98. ^ "Evian TG FC - LOSC (0-3) - Saison 2011/2012 - Ligue 1 Conforama". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  99. ^ "Lille tops Toulouse to close in on Champions League spot". Sports Network (باللغة الإنجليزية). 2015-03-27. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  100. ^ "LOSC - Toulouse FC (2-1) - Saison 2011/2012 - Ligue 1 Conforama". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  101. ^ "LOSC - AC Ajaccio (4-1) - Saison 2011/2012 - Ligue 1 Conforama". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  102. ^ FIFA.com. "Welcome to FIFA.com News - Streaks, strikes and a new sensation - FIFA.com". www.fifa.com (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  103. ^ "Dijon FCO - LOSC (0-2) - Saison 2011/2012 - Ligue 1 Conforama". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  104. ^ "LOSC - Paris Saint-Germain (2-1) - Saison 2011/2012 - Ligue 1 Conforama". www.lfp.fr. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  105. ^ "UNFP: Trophées UNFP du football: La bande des quatres..." (باللغة الفرنسية). National Union of Professional Footballers. 28 April 2012. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2012. 
  106. ^ "UNFP: Trophées UNFP du football: Le palmarès complet..." (باللغة الفرنسية). National Union of Professional Footballers. 14 May 2012. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2014. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2012. 
  107. ^ "UNFP: Trophées UNFP du football: Eden fait (si) bien les choses..." (باللغة الفرنسية). National Union of Professional Footballers. 14 May 2012. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2012. 
  108. ^ "Lille v. Nancy Match Report" (باللغة الفرنسية). Ligue de Football Professionnel. 20 May 2012. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2012. 
  109. ^ "Eden Hazard on Twitter". 28 May 2012. مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2015. 
  110. ^ "Chelsea confirm Hazard deal" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يناير 2019. 
  111. ^ "Terms agreed for Eden Hazard". 4 June 2012. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2012. اطلع عليه بتاريخ 04 يونيو 2012. 
  112. ^ "NEW SQUAD NUMBERS ANNOUNCED". 12 July 2012. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2012. 
  113. ^ "MATCH REPORT: CHELSEA 2 MANCHESTER CITY 3 | News Article | News | Off…". 2013-01-19. اطلع عليه بتاريخ 08 يناير 2019. 
  114. ^ "Di Matteo hails perfect start" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يناير 2019. 
  115. ^ "Wigan 0-2 Chelsea". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2012-08-19. مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يناير 2019. 
  116. ^ "MATCH REPORT: WIGAN ATHLETIC 0 CHELSEA 2 | News Article | News | Offi…". 2012-12-09. اطلع عليه بتاريخ 08 يناير 2019. 
  117. ^ "Matchday Live | Matches | Official Site | Chelsea Football Club". 2013-06-04. اطلع عليه بتاريخ 08 يناير 2019. 
  118. ^ "Chelsea 4-2 Reading". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2012-08-22. مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يناير 2019. 
  119. ^ "Chelsea 2-0 Newcastle". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2012-08-25. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يناير 2019. 
  120. ^ "Chelsea 2-2 Juventus". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2012-09-19. مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  121. ^ "Chelsea 4-1 Norwich". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2012-10-06. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  122. ^ "Leeds United 1-5 Chelsea". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2012-12-19. مؤرشف من الأصل في 1 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  123. ^ "Chelsea 8-0 Aston Villa". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2012-12-23. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  124. ^ Stadium، Paul Wilson at Britannia (2013-01-13). "Eden Hazard benefits for Chelsea briefing on what to expect at Stoke". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  125. ^ "Chelsea 2-2 Southampton". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2013-01-16. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  126. ^ Stadium، Dominic Fifield at Liberty (2013-01-23). "Swansea ballboy incident leads to red card for Eden Hazard". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  127. ^ "HAZARD APOLOGISES | News Article | News | Official Site | Chelsea Football Club". 2013-01-25. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  128. ^ Sport، Telegraph (2013-01-24). "Swansea City ballboy Charlie Morgan boasted about time wasting before Capital One semi-final with Chelsea" (باللغة الإنجليزية). ISSN 0307-1235. مؤرشف من الأصل في 8 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  129. ^ "Chelsea 4-1 Wigan". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2013-02-09. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  130. ^ "Chelsea 1-1 Sp Prague (agg 2-1)". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2013-02-21. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  131. ^ "Europa League: Eden Hazard sends Chelsea through against Sparta Prague" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  132. ^ "Rafa response brings Blues a replay" (باللغة الإنجليزية). 2013-03-10. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  133. ^ "Premier League: Frank Lampard nets 200th Chelsea goal in 2-0 win over West Ham" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  134. ^ uefa.com (2013-05-14). "UEFA Europa League - News" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  135. ^ "Uefa Super Cup: Bayern Munich v Chelsea" (باللغة الإنجليزية). 2013-08-30. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  136. ^ "Norwich City 1-3 Chelsea" (باللغة الإنجليزية). 2013-10-06. مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  137. ^ Findon، Ben (2013-10-19). "Chelsea 4 Cardiff City 1: match report" (باللغة الإنجليزية). ISSN 0307-1235. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  138. ^ "Champions League: Fernando Torres inspires Chelsea to a 3-0 win over Schalke". Sky Sports (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2015. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  139. ^ "Gareth Bale in running for world player of the year award" (باللغة الإنجليزية). 2013-10-29. مؤرشف من الأصل في 8 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  140. ^ "Chelsea 2-2 West Bromwich Albion" (باللغة الإنجليزية). 2013-11-09. مؤرشف من الأصل في 5 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  141. ^ "MATCH REPORT: SUNDERLAND 3 CHELSEA 4 | News Article | News | Official Site | Chelsea Football Club". web.archive.org. 2013-12-06. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  142. ^ Light، Harry Slavin at The Stadium of. "Mourinho: Hazard delivered his best against Sunderland | Goal.com". www.goal.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 5 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  143. ^ "Matchday Live | Matches | Official Site | Chelsea Football Club". web.archive.org. 2013-12-30. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  144. ^ "Matchday Live | Matches | Official Site | Chelsea Football Club". web.archive.org. 2013-12-28. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  145. ^ "MATCH REPORT: HULL CITY 0 CHELSEA 2 | News Article | News | Official Site | Chelsea Football Club". web.archive.org. 2014-01-11. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  146. ^ "Hazard is the world's best, says Mourinho". ESPN.co.uk. مؤرشف من الأصل في 3 فبراير 2015. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  147. ^ "Chelsea 3-0 Newcastle United" (باللغة الإنجليزية). 2014-02-08. مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  148. ^ Riach، James (2014-04-28). "Luis Suárez of Liverpool wins PFA player of the year award". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  149. ^ "Eden Hazard wins Chelsea Player of the Year award". Mail Online. 2014-05-12. مؤرشف من الأصل في 9 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  150. ^ "HAZARD TO WEAR NUMBER 10 | News Article | News | Official Site | Chelsea Football Club". web.archive.org. 2014-06-06. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  151. ^ "Chelsea 2-0 Arsenal" (باللغة الإنجليزية). 2014-10-05. مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  152. ^ "Hazard takes over as penalty taker king". ESPN.com (باللغة الإنجليزية). 2014-10-07. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  153. ^ "Chelsea 6-0 NK Maribor" (باللغة الإنجليزية). 2014-10-21. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  154. ^ UEFA.com. "UEFA Champions League - Maribor-Chelsea". UEFA.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  155. ^ "Chelsea 2-0 Hull City" (باللغة الإنجليزية). 2014-12-13. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  156. ^ "Costa back in the goals as league leaders dispatch Hull". The Independent (باللغة الإنجليزية). 2014-12-13. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  157. ^ "Hazard signs new deal | Official Site | Chelsea Football Club". ChelseaFC. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  158. ^ "Hazard: Seeking trophies | Official Site | Chelsea Football Club". ChelseaFC. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  159. ^ "Chelsea 2-0 Tottenham Hotspur" (باللغة الإنجليزية). 2015-03-01. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  160. ^ "Chelsea 1-0 Manchester United" (باللغة الإنجليزية). 2015-04-18. مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  161. ^ "Mou: World top three Hazard deserves title". ESPN.com (باللغة الإنجليزية). 2015-04-19. مؤرشف من الأصل في 8 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  162. ^ "Chelsea's Eden Hazard named PFA Player of the Year" (باللغة الإنجليزية). 2015-04-26. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  163. ^ "Chelsea 1-0 Crystal Palace" (باللغة الإنجليزية). 2015-05-03. مؤرشف من الأصل في 2 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  164. ^ "Chelsea 4-0 Maccabi Tel Aviv". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2015-09-16. مؤرشف من الأصل في 5 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  165. ^ "Stoke City 1-1 Chelsea (AET, 5-4 on pens)". 2015-10-27. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  166. ^ MK، Dominic Fifield at Stadium (2016-01-31). "Oscar scores hat-trick in Chelsea rout of sorry MK Dons". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  167. ^ Stadium، James Riach at the Vitality (2016-04-24). "Eden Hazard happy at Chelsea, insists Guus Hiddink after win at Bournemouth". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  168. ^ "Chelsea 2-2 Tottenham: Eden Hazard strike ends Spurs' title hopes" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  169. ^ "ليفربول vs. تشيلسي - 11 أيار 2016 - Soccerway". مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  170. ^ "Chelsea vs. West Ham United - Football Match Report - August 15, 2016 - ESPN". ESPN.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  171. ^ "Chelsea 2-1 West Ham United" (باللغة الإنجليزية). 2016-08-15. مؤرشف من الأصل في 24 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  172. ^ "Chelsea 3-0 Burnley" (باللغة الإنجليزية). 2016-08-27. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  173. ^ "Vote for EA SPORTS Player of the Month". www.premierleague.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 19 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  174. ^ "Raheem Sterling voted EA SPORTS Player of the Month". www.premierleague.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  175. ^ "Report: Chelsea 3 Arsenal 1 | Official Site | Chelsea Football Club". ChelseaFC. مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  176. ^ Burt، Jason؛ Eccleshare، Charlie (2016-10-23). "Chelsea 4 Man Utd 0: Jose Mourinho suffers nightmare return as Eden Hazard-inspired hosts run riot". The Telegraph (باللغة الإنجليزية). ISSN 0307-1235. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  177. ^ "Southampton 0-2 Chelsea" (باللغة الإنجليزية). 2016-10-30. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  178. ^ Bridge، Jacob Steinberg at Stamford (2016-11-06). "Chelsea top the Premier League as Eden Hazard inspires Everton thrashing". The Observer (باللغة الإنجليزية). ISSN 0029-7712. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  179. ^ "Hazard voted EA SPORTS Player of the Month". www.premierleague.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  180. ^ "PFA teams of the year: Chelsea and Tottenham dominate Premier League XI" (باللغة الإنجليزية). 2017-04-20. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  181. ^ "Chelsea 4-2 Tottenham Hotspur" (باللغة الإنجليزية). 2017-04-22. مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  182. ^ Law، Matt (2017-06-05). "Chelsea forward Eden Hazard expected to miss start of season with broken ankle, which could end Real Madrid interest". The Telegraph (باللغة الإنجليزية). ISSN 0307-1235. مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  183. ^ Marsden، Rory. "Eden Hazard's Ankle Injury Diagnosed as Fracture, Could Miss 6-8 Weeks" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  184. ^ "PL2 report: Chelsea 1 Everton 1 | Official Site | Chelsea Football Club". اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  185. ^ Stadium، Dominic Fifield at the Vitality (2017-10-28). "Eden Hazard's solitary strike secures victory for Chelsea over Bournemouth". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  186. ^ "Arsenal 2-2 Chelsea". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2018-01-03. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  187. ^ Kajumba، Adrian (2018-01-20). "Key talking points from Chelsea's win at Brighton". مؤرشف من الأصل في 5 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  188. ^ "Chelsea 3-0 West Bromwich Albion". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2018-02-12. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  189. ^ "Chelsea 1-0 Manchester United". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2018-05-19. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  190. ^ "Report: Newcastle United 1 Chelsea 2 | Official Site | Chelsea Football Club". مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  191. ^ "Chelsea 4-1 Cardiff: Eden Hazard hat-trick helps Chelsea go top". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2018-09-15. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  192. ^ "Eden Hazard inspires Chelsea cup comeback at Anfield" (باللغة الإنجليزية). 2018-09-26. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  193. ^ "Eden Hazard ends goal drought as Chelsea win at Brighton" (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  194. ^ "Late Hazard strike sees Chelsea scrape into semi-finals" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 5 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  195. ^ "Chelsea News: Eden Hazard scores his 100th Blues goal against Watford | Goal.com" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2019. 
  196. ^ "Europa League Chelsea beat Frankfurt highlights: Kepa Arrizabalaga saves video, penalty shootout, reaction". Fox Sports (باللغة الإنجليزية). 2019-05-09. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2019. 
  197. ^ "Hazard wins 2018/19 Premier League Playmaker of the Season Award". www.premierleague.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2019. 
  198. ^ "Chelsea beat Arsenal 4-1 to win Europa League final" (باللغة الإنجليزية). 2019-05-29. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2019. 
  199. ^ "Eden Hazard: 'I think it's a goodbye,' says Chelsea forward" (باللغة الإنجليزية). 2019-05-29. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2019. 
  200. ^ "بيان رسمي: هازارد | نادي ريال مدريد". Real Madrid C.F. - Web Oficial. مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2019. 
  201. ^ "Eden Hazard transfer deal agreed | Official Site | Chelsea Football Club". ChelseaFC. مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  202. ^ Nakrani، Sachin (2019-06-07). "Eden Hazard confirms he is set to join Real Madrid from Chelsea for £88.5m". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2019. 
  203. ^ "Hazard: I will try to be the best in the world at Real Madrid". MARCA in English (باللغة الإنجليزية). 2019-06-13. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  204. ^ "uefa.com - UEFA European U-17 C'ship". 2013-12-09. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  205. ^ FIFA.com (2009-03-27). "Golden boys boost Red Devils". FIFA.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 7 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  206. ^ "El belga Eden Hazard, de 18 años, sigue mejorando con el Lille en la …". archive.li. 2012-07-31. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  207. ^ "uefa.com - UEFA European U-17 C'ship". 2013-12-09. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  208. ^ "Eden Hazard aurait pu jouer avec les Bleus". Gentside (باللغة الفرنسية). 2011-11-15. مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  209. ^ uefa.com. "Lille's pocket-sized pacemaker – UEFA.com" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 9 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  210. ^ uefa.com (2011-10-07). "UEFA EURO 2012 - History - Belgium-Kazakhstan – UEFA.com". Uefa.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  211. ^ "Adnan Januzaj included in Belgium's World Cup squad". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2014-06-03. مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  212. ^ FIFA.com. "كأس العالم البرازيل 2014 FIFA - مباريات - بلجيكا-الجزائر - FIFA.com". مؤرشف من الأصل في 7 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  213. ^ "Belgium 2-1 Algeria". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2014-06-17. مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  214. ^ "World Cup 2014: Belgium 1-0 Russia". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2014-06-22. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  215. ^ FIFA.com. "كأس العالم البرازيل 2014 FIFA - مباريات - بلجيكا-روسيا - FIFA.com". مؤرشف من الأصل في 7 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  216. ^ FIFA.com. "كأس العالم البرازيل 2014 FIFA - مباريات - الأرجنتين-بلجيكا - FIFA.com". مؤرشف من الأصل في 7 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  217. ^ "Eden Hazard après France-Belgique (3-4): "Un très bon match même si nous aurions pu inscrire encore davantage de buts"". sudinfo.be (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  218. ^ Editorial، Reuters. "Belgium claim Euro 2016 spot by trashing Andorra 4-1". U.K. (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  219. ^ "Belgium EURO 2016 roster: Hazard captain, 11 other Premier Leaguers". ProSoccerTalk (باللغة الإنجليزية). 2016-05-12. مؤرشف من الأصل في 7 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  220. ^ uefa.com (2016-07-01). "UEFA EURO 2016 - History - Wales-Belgium – UEFA.com". Uefa.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 8 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  221. ^ "Eden Hazard lifts lid on Belgium's squad for World Cup". Sky Sports (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  222. ^ FIFA.com. "كأس العالم روسيا 2018 FIFA - مباريات - بلجيكا - بنما - FIFA.com". مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  223. ^ "World Cup 2018: Belgium beat debutants Panama 3-0 in Sochi". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2018-06-18. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  224. ^ Wallace، Sam؛ Bull، J. J. (2018-06-23). "Romelu Lukaku and Eden Hazard run riot against Tunisia as Belgium qualify for World Cup knock-out stages". The Telegraph (باللغة الإنجليزية). ISSN 0307-1235. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  225. ^ FIFA.com. "كأس العالم روسيا 2018 FIFA - مباريات - بلجيكا - تونس - FIFA.com". مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  226. ^ "World Cup 2018: Belgium stun Japan to reach quarters". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2018-07-02. مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  227. ^ FIFA.com. "كأس العالم روسيا 2018 FIFA - مباريات - بلجيكا - اليابان - FIFA.com". مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  228. ^ FIFA.com. "كأس العالم روسيا 2018 FIFA - مباريات - البرازيل - بلجيكا - FIFA.com". مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018. 
  229. ^ "Eden to the top". ذا صن. 24 May 2015. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2018. 
  230. ^ "Hazard est papa" (باللغة الفرنسية). DH.be. 19 December 2010. مؤرشف من الأصل في 22 أغسطس 2012. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2010. 
  231. ^ "Hazard déjà papa!" (باللغة الفرنسية). Maxifoot. 19 December 2010. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2010. 
  232. ^ "Hazard voor derde keer vader" (باللغة الهولندية). 27 September 2015. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 ديسمبر 2015. 
  233. أ ب ت ث ج "Eden Hazard". Ligue 1. مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2018. 
  234. أ ب ت إدين هازارد على سكروي. Retrieved 1 September 2018.
  235. ^ "مباريات إدين هازارد في موسم 2012/2013". سوكربيز. Centurycomm. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2018. 
  236. ^ "مباريات إدين هازارد في موسم 2013/2014". سوكربيز. Centurycomm. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2018. 
  237. ^ "مباريات إدين هازارد في موسم 2014/2015". سوكربيز. Centurycomm. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2018. 
  238. ^ "مباريات إدين هازارد في موسم 2015/2016". سوكربيز. Centurycomm. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2018. 
  239. ^ "مباريات إدين هازارد في موسم 2016/2017". سوكربيز. Centurycomm. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2018. 
  240. ^ "مباريات إدين هازارد في موسم 2017/2018". سوكربيز. Centurycomm. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2018. 
  241. ^ "مباريات إدين هازارد في موسم 2018/2019". سوكربيز. Centurycomm. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2018. 
  242. ^ "هازارد | نادي ريال مدريد". Real Madrid C.F. - Web Oficial. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2019. 
  243. ^ إدين هازارد على فرق-كرة القدم-الوطنية.كوم
  244. ^ "Rules & Governance – Law 3: The number of players". الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم. مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2016. 
  245. ^ "Eden Hazard". الاتحاد الملكي البلجيكي لكرة القدم. مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2016. 
  246. ^ "بلجيكا - E. Hazard - بروفايل مع أخبار وإحصاءات وتاريخ - Soccerway". ar.soccerway.com. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2019. 
  247. ^ "Belgium - E. Hazard - Profile with news, career statistics and history - Soccerway". 2016-07-16. اطلع عليه بتاريخ 15 مايو 2018. 
  248. ^ "Chelsea 1-0 Manchester United". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2018-05-19. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018. 
  249. ^ "Jose Mourinho: Eden Hazard does not sacrifice himself for Chelsea" (باللغة الإنجليزية). 2014-05-02. مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  250. ^ "Chelsea beat Arsenal 4-1 to win Europa League final" (باللغة الإنجليزية). 2019-05-29. مؤرشف من الأصل في 2 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  251. ^ FIFA.com. "كأس العالم روسيا 2018 FIFA - مباريات - بلجيكا - انجلترا - FIFA.com". www.fifa.com. مؤرشف من الأصل في 6 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 يونيو 2019. 
  252. ^ "Eden Hazard : La confirmation!" (باللغة الفرنسية). National Union of Professional Footballers. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2010. 
  253. ^ "Eden Hazard: D'une autre planète...". National Union of Professional Footballers. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2011. 
  254. ^ "Mourinho and Hazard scoop Barclays season awards". Premier League. 22 May 2015. مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2015. 
  255. ^ "Hazard voted Carling Goal of the Month winner". مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. 
  256. ^ "Gareth Bale wins PFA Player of Year and Young Player awards". BBC Sport. 28 April 2013. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2013. 
  257. ^ "Luis Suarez: Liverpool striker wins PFA Player of the Year award". BBC Sport. 28 April 2014. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2013. 
  258. ^ "PFA Team of the Year: Chelsea have six players selected". BBC Sport. 26 April 2015. مؤرشف من الأصل في 5 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2015. 
  259. ^ "PFA teams of the year: Chelsea and Tottenham dominate Premier League XI". BBC Sport. 20 April 2017. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2017. 
  260. ^ "Chelsea forward Eden Hazard wins PFA Fans' Premier League Player of the Month". مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2016. 
  261. ^ "Best Player in Europe: Messi, Ronaldo or Suárez". UEFA. 12 August 2015. مؤرشف من الأصل في 2 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2015. 
  262. ^ UEFA.com. "Luka Modrić wins UEFA Men's Player of the Year award". UEFA.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018. 
  263. ^ uefa.com. "UEFA EURO 2016 - History - Statistics – UEFA.com" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018. 
  264. ^ UEFA.com. "Facts and figures: UEFA.com Team of the Year 2017". UEFA.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018. 
  265. ^ "Hazard at the double". مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 15 أغسطس 2016. 
  266. ^ "Hazard named Chelsea Player of the Year". مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2017. 
  267. ^ "Chelsea Player of the Year 2019: Eden Hazard | Official Site | Chelsea Football Club". ChelseaFC. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  268. ^ "Hazard at the double". مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 15 أغسطس 2016. 
  269. ^ "Chelsea 2-2 Tottenham Hotspur". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2016-05-02. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018. 
  270. ^ "Chelsea 3-1 Arsenal: Eden Hazard wonder strike sends Blues closer to the title". Sky Sports (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  271. ^ "Chelsea Goal of the Season 2019: Eden Hazard v Liverpool | Official Site | Chelsea Football Club". ChelseaFC. مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 يونيو 2019. 
  272. ^ Germany، kicker, Nürnberg,. "Die ESM-Topelf der Saison 2013/14 - ein Deutscher ist dabei". kicker (باللغة الألمانية). مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018. 
  273. ^ "Die ESM-Topelf der Saison 2014/15 – ein Deutscher ist dabei" (باللغة الألمانية). كيكر (صحيفة). مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2015. 
  274. ^ "Privacy settings" (باللغة الهولندية). اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018. 
  275. ^ Amako، Uche (2018-07-16). "Luka Modric: Croatia star wins World Cup Golden Ball ahead of Eden Hazard". Express.co.uk (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018. 
  276. ^ FIFA.com. "كأس العالم روسيا 2018 FIFA - FIFA.com". مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018. 
  277. ^ FIFA.com. "2018 FIFA World Cup Russia™ - News - Kane crowned King, Mina the PPG VIP - FIFA.com". www.fifa.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018. 

وصلات خارجيةعدل