إدوارد ترولوف

إدوارد ترولوف (1809-1899)، كان ناشرًا إنكليزيًا راديكاليًا ومفكرًا حرًا.[2]

إدوارد ترولوف
Edward Truelove.jpg
 

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 1809  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة 21 أبريل 1899 (89–90 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة بائع كتب،  وناشر  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

حياتهعدل

قضى ترولوف، وهو من الأتباع القدماء للفلسفة الأوينية، وقتًا بين عامي 1844-1845 في مجتمع كوينوود في هامبشاير. ذهب إلى نيو هارموني بولاية إنديانا لمدة عام، وعاد إلى لندن عام 1846. عمل بعد ذلك سكرتيرًا لمؤسسة جون ستريت، وهي قاعدة تابعة للحركة الميثاقية في لندن، لمدة تسع سنوات. كان سكرتيرًا لمهرجان لندن الأخير للأوينيين في عام 1871. أشار جون ستيوارت مل في كتاب عن الحرية إلى أن كلا من ترولوف وجورج جاكوب هوليوك رُفضا كعضوين محلفين في محكمة أولد بيلي في عام 1857 بسبب تصريحاتهما الخاصة بنقص المعتقد الديني.[3][4][5]

عمل ترولوف على تحرير سلسلة مكتبة الإصلاحيون من الأعمال الرخيصة، وعمل ناشرًا لدى جمعية الشغيلة العالمية. كان أحد مؤسسي الرابطة المالتوسية في يوليو عام 1877. كان أيضًا عضوًا في الجمعية الوطنية العلمانية التي شاركه آخرون في تأسيسها. أصبح أحد الأعضاء الأساسيين في الرابطة الذين يحضرون بانتظام حتى توقفت الاجتماعات رسميًا حوالي عام 1899 مع توماس أوين بونسر، وجيه. كيه. بايج وويليام هاموند رينولدز.[6]

باع ترولوف كتاب آثار التاريخ الطبيعي للخلق وأعمالًا أخرى في شارع جون بلندن في عام 1847. نشر في شارع 240 ستراند في لندن منذ عام 1852 حتى عام 1867؛ وفي شارع 256 هاي هولبورن في عام 1874. كان موقع هاي هولبورن هو عنوان المكتب الدولي الأول منذ حوالي عام 1870.[7][8]

وصف كتاب صياد الكتب في لندن (1895) ترولوف بأنه «لا أدري»، وأنه تقاعد من متجر هاي هولبورن الذي انتقل إليه من ستراند قبل بضع سنوات. بيعت مكتبته الشخصية بعد وفاته ونُشِر فهرس كتبه.[9]

النيابةعدل

واجه ترولوف مشكلة قانونية مع المنشورات السياسية ومنشورات تحديد النسل.

كتيب قتل الطغاةعدل

حوكم ترولوف في عام 1858 في أعقاب قضية أورسيني لنشره كتاب قتل الطغاة: هل هذا مبرر؟ بقلم ويليام إدوين آدامز. استندت التهمة إلى الفتنة، واُسقِطت تهمة ازدراء الدين. حذر القاضي اللورد رئيس المحكمة جون كامبل ترولوف بعد ستة أشهر وأُغلِقت القضية.[10][11]

تهمة الفحشعدل

حوكم ترولوف في عام 1878 لنشره طبعة من عمل روبرت ديل أوين بعنوان علم وظائف الأعضاء الأخلاقي، وقضى أربعة أشهر في سجن كولدباث فيلدز. حوكم ترولوف في عام 1877 بتحريض من جمعية قمع الرذيلة، وأُجِّلت محاكمته للسماح بمحاكمة قضية منع الحمل البارزة التي تشمل تشارلز برادلو وآني بيزنت أولًا، ونشر كتاب ثمار الفلسفة لتشارلز نولتون. جرت المحاكمة الأولى في فبراير عام 1878 ولم تتمكن هيئة المحلفين من التوصل إلى حكم، ولكنه أدين بعد محاكمة ثانية.[12][13]

شغّلت الملاحقات القضائية التي أقيمت خلال سبعينيات القرن التاسع عشر من الناحية القانونية، وبدافع من جمعية قمع الرذيلة، قانون المنشورات الفاحشة لعام 1857. سعى تشارلز هاستنغز كوليت، أمين الجمعية، إلى سلسلة من القضايا. أصبحت حملة مكونة من رجل واحد، وانتهت في عام 1880 عندما أُغلِقت الجمعية. عرض ترولوف كتاب علم وظائف الأعضاء الأخلاقي في نافذة متجره في هاي هولبورن. كان الشهود على دفاع ترولوف هم جون موريسون ديفيدسون و دبليو. إيه. هنغر من المجتمع الجدلي الإنجليزي. كان قاضي المحاكمة الأولى هو اللورد كبير القضاة كوكبورن، وبارون بولوك في المرة الثانية.[14]

المراجععدل

  1. ^ وصلة : مُعرِّف فرد في قاعد بيانات "أَوجِد شاهدة قبر" (FaG ID) — تاريخ الاطلاع: 30 أغسطس 2019
  2. ^ S. Chandrasekhar (1 January 2002). Reproductive Physiology and Birth Control: The Writings of Charles Knowlton and Annie Besant. Transaction Publishers. صفحة 77. ISBN 978-1-4128-3310-3. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ s:Page:On Liberty (4th Edition).djvu/55
  4. ^ Mark Bostridge (26 February 2015). Florence Nightingale: The Woman and Her Legend. Penguin Books Limited. صفحات clvi. ISBN 978-0-14-193080-0. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ John Harrison (10 September 2009). Robert Owen and the Owenites in Britain and America (Routledge Revivals): The Quest for the New Moral World. Routledge. صفحة 215 note 3. ISBN 978-1-135-19140-5. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Rosanna Ledbetter (1976). A history of the Malthusian League, 1877-1927. Ohio State University. صفحة 65. ISBN 978-0-8142-0257-9. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Henryk Katz (1992). The Emancipation of Labor: A History of the First International. Greenwood Press. صفحة 41. ISBN 978-0-313-27447-3. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Edward Royle (15 July 1998). Robert Owen and the Commencement of the Millennium: The Harmony Community at Queenwood Farm, Hampshire, 1839-1845. Manchester University Press. صفحة 231 note 47. ISBN 978-0-7190-5426-6. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Catalogue of Books, Pamphlets, Tracts, Etc., Chiefly Political and Controversial: From the Library of the Late Edward Truelove. To be Sold by His Executors. 1900. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ John Stuart Mill (19 June 2015). On Liberty, Utilitarianism and Other Essays. Oxford University Press. صفحة 509 note 30. ISBN 978-0-19-967080-2. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Hypatia Bradlaugh Bonner; John M. Robertson (29 March 2014). Charles Bradlaugh: A Record of His Life and Work, Volume I (Illustrated). Lulu.com. صفحة 89. ISBN 978-1-304-99178-2. مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Norman St. John-Stevas (1 January 2002). Life, Death and the Law: Law and Christian Morals in England and the United States. Beard Books. صفحة 53 note 1. ISBN 978-1-58798-113-5. مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Margaret Sanger; Michael W. Perry; H. G. Wells (September 2003). The Pivot of Civilization in Historical Perspective: The Birth Control Classic. Inkling Books. صفحات 293 note 14. ISBN 978-1-58742-008-5. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Rosanna Ledbetter (1976). A History of the Malthusian League, 1877-1927. Ohio State University. صفحة 38. ISBN 978-0-8142-0257-9. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)