افتح القائمة الرئيسية

إدغار ديغا

رسام و نحات فرنسى
إدغار ديغا
(بالفرنسية: Edgar Degas تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Edgar Degas self portrait 1855.jpeg

معلومات شخصية
الميلاد 19 يوليو 1834(1834-07-19)
باريس
الوفاة 27 سبتمبر 1917 (83 سنة)
باريس
سبب الوفاة أم الدم،  وسكتة  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن مقبرة مونمارتر  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
الإقامة نيو أورلينز (أكتوبر 1872–مارس 1873)  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of France.svg
فرنسا[1]  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
مشكلة صحية عمى (العقد 1880–)  تعديل قيمة خاصية حالة طبية (P1050) في ويكي بيانات
الشريك ماري كاسات  تعديل قيمة خاصية الشريك (P451) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم المدرسة الوطنية للفنون الجميلة
مدرسة لويس الكبير الثانوية  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة رسام،  ونحات،  وشاعر،  ونقاش،  ومصور  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الفرنسية[2]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
التيار انطباعية  تعديل قيمة خاصية التيار (P135) في ويكي بيانات
التوقيع
Degas autograph.png

إدغار ديغا (بالإنجليزية: edgar degas) فنان تشكيلي ورسام ونحات فرنسي.

حياتهعدل

ولد في 19 يوليو 1834 م في باريس ب شارع سانت جورج ،كان من رواد الحركة الانطباعية، ظهرت براعته في رسم راقصات الباليه.من 1845 إلى 1853 درس دوغاس في الثانوية المعروفة باسم لويس الكبير( louis-le-grand ) ورغم اهتمامه بالرسم إلا أنه تابع دراسته في معهد الحقوق التي لم يكمل دراسته بها وذلك في 1853م. بعد ذلك قام بتربص في مرسم الفنان التشكيلي فيليكس جوزيف بارياس. ارتياده لمتحف اللوفر مع أبيه أوغيست دوغا هو ما جعله يحب فن الرسم والنحت. في 1855 م تعرف بالفنان التشكيلي انجر (ingres) الذي لم يخف عنه حبه للرسم.في 1856م قام دوغاس برحلة إلى إيطاليا بحيث كانت له الفرصة لرؤية لوحات الفنان الإيطالي جيوتو (giotto)الذي قال فيه مقولته المشهورة (آه ! جيوتو !دعني أرى باريس، وأنتِ، باريس، دعيني أرى جيوتو !). فور وصوله إلى إيطاليا ذهب مباشرة إلى مدينة نابل حيث أقام عند جده روني هيلار دوغاس (rené hilaire de gas) هنالك اين رسم صورة جده العجوز. وأثناء زيارته لمدينة روما تعرف على الفنان غوستاف موروgustave moreau الذي زار معه العديد من المتاحف في روما. في صيف 1858م زار كل من (فلورانسا، فيتارب، اورفييتو، اسيز واريزو) اين استمتع بالطبيعة. ليعود إلى باريس في مارس 1859م ليقول بعدها دوغاس لصديقه فالارناس (valernes) بأن رحلته إلى إيطاليا هي من أسعد مراحل حياته. ما بين عام1855م إلى 1865 كرس وقته لرسم لوحات تاريخية التي في معظمها كانت كبيرة المقاييس. أثناء حرب الفرنسية-الألمانية في 1870م التي شارك دوغاس فيها جندي مشاة ظهر نقصه في الرؤيا من خلال تمرين التسديد بالبندقية. وبعد مرحلة الحرب الصعبة وفي عام 1872م يسافر من جديد مع اخيه الشاب رونى إلى لندن ومن ثم إلى نيويورك ثم إلى نيو أورليونز عند خاله ميشال ميسون (michel musson) الذي يدير مكتباً لبيع القطن، حيث مكث لمدة خمسة أشهر في لويزيان ولم يرجع إلى باريس حتى فيفري عام 1873م. لقد شارك في كثير من المعارض للانطباعيين وعرض اعماله حتى في لندن عام 1883م. وحتى عام 1892م ترك دوغاس الرسم بالألوان الزيتية. وفي 1901م أصبح دوغاس شبه أعمى وأصبح لا يستطيع الرسم إلا على مقاييس كبيرة وبخطوط عريظة. وقد توفي في 27 سبتمبر 1917م ودفن في مقبرة مونتمارتر بفرنسا.

مراجععدل

  1. ^ http://kulturnav.org/e89b6d1f-466e-4b95-abd8-d9b4d4c2f168 — تاريخ الاطلاع: 27 فبراير 2016 — تاريخ النشر: 12 فبراير 2016 — الرخصة: CC0
  2. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb120737685 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة

روابط خارجيةعدل