افتح القائمة الرئيسية

إداوْلْتيتْعدل

تُذكر بصيغة عربيّة هكذا: (ولتيتة)، وهي عِبارةٌ عن: اتحاديةٍ كُبرى تجمع عدّة قبائل في جبال جزولة (الأطلس الصغير الغربيّ) تنتمي إليها قبيلة (إداوبعقيل) و (إداورسموك) و (إداوسملال)، وكانت فيما مضى تَضُمُّ قبيلةَ (تازروالت)أو تزروالت، وقبيلة (أهل المعدر) [شمال تيزنيت[1]

موقعها الجغرافيعدل

يمتَدّ مَوطنها على منطقة واسعةٍ من سفح الأطلس الصغير الذي يَنْظُر إلى المحيط الأطلسي ويشمَل جُزءاً من سهل تيزنيت.

جُذُورُ إِدَاوْلْتِيتَعدل

يذهب بعض الباحثين إلى القول بأنّ (إداولتيت) هم الذين ذكرهم الجغرافيّ الرومانيّ پــوليب polype في القرن الثاني قبل الميلاد باسم: scelatitos (بلين pline، الكتاب الأول ، الفصل التاسع، نقل عنه روجي roget في المغرب عند الكتّاب القُدامى)، وتذكر الأسطورة أنّ جدّ إداولتيت بأجمعهم هو سيدي زوزال الجُزوليّ خرج من مدينة تامدولت بعد خرابها، وهو جد سيدي أحمد أوموسى (أحمد بن موسى السملالي) الوليّ الصالح الذي يُنسب إليه رؤساء تازروالت، وتذكر الرواية أنّ سيدي زوزال ربّما أقام أولَ الأمر عند (إداڱورسموك)، كما أقام عندهم ولده سيدي إدريس، ولكن حفيده سيدي موسى بن إدريس أقام عند إداوسملال (السملاليّين)، وهناك ولد سيدي أحمد بن موسى السملالي المتوفّى عامَ 1563م. وفي إحصاء القبائلِ الذي أنجزه إبراهيم الحساني للسلطان أحمد المنصور والمعروف بديوان قبائل سوس أو بالكُنّاش نَجِدُ إداولتيت بعقيلة (إداوبعقيل) ورسموكة (إداورسموك) وسملالة (إداوسملال) ومجموع حسابها في التقدير الضريبي لذلك الإحصاء ثلاثة آلافِ سَرْجةٍ ألف لكلّ ثلث.[2]

انقسام قبائل الأطلس الصغير إلى مجموعتينعدل

في القرون المتأخرة انقسمتْ قبائلُ الأطلس الصغير إلى مجموعتين من أصل تاڳيزولت (جزولة): إحداهما حول تازروالت، وتضُمّ إداولتيت و الاخصاص و إمجاط أو (مجاط)، والأخرى في الأطلس الصغير الأوسطِ حول أَرْغْن (هرغة)، وتضمّ إلالن وإداوزكري وإبرقاقن وإسافن وإداوكنسوس وإداونيظيف.[3]

مراجععدل

  1. ^ معلمة المغرب الأقصى، ج 1، ص228.
  2. ^ محمد المختار السوسي، المعسول الجزء الثالث صفحات: 387 ومابعدها و الجزء 15 ص 209 و 211
  3. ^ معلمة المغرب الأقصى، من تأليف مجموعة من الباحثين، الجزء الأول، صفحة 228 و 229 ط الجمعية المغربية للتأليف والترجمة ومطابع سلا.