افتح القائمة الرئيسية

إحصائيات سوء التغذية الوبائية

معدل السنة الحياتية للإعاقة عن نقص التغذية لكل 100,000 نسمة في عام 2002. نقص التغذية يشمل: سوء التغذية بالبروتين والطاقة، اليود، نقص الفيتامينات، فقر الدم بسبب نقص الحديد.[1]
  لا توجد بيانات
  أقل من 150
  150-300
  300-450
  450-600
  600-750
  750-900
  900-1050
  1050-1200
  1200-1350
  1350-1500
  1500-1750
  أكثر من 1750

عانى حوالي 759 مليون شخص من سوء التغذية في عام 2014، وقد انخفض هذا الرقم بحوالي 216 مليون شخص منذ عام 1990،[2] على الرغم من حقيقة أن العالم ينتج بالفعل ما يكفي من الغذاء لإطعام كل البشر (7 مليار نسمة) كما أنه من الممكن تغذية حتى 12 مليار نسمة.[3]

العام 1990 1995 2005 2008 2014
من يعانون من نقص التغذية في العالم (بالمليون)[4] 843 788 848 923 795
العام 1970 1980 1990 2005 2007 2014
النسبة المئوية ممن يعانون من سوء التغذية في العالم النامي[5][6] 37 % 28 % 20 % 16 % 17 % 13 %
النسبة المئوية من السكان المتضررين من نقص التغذية حسب البلد، ووفقا لإحصاءات الأمم المتحدة من عام 2012.

حسب البلدعدل

عدد من يعانون من نقص التغذية (بالمليون) في الفترة 2010-2012، 2014-2016 (المتوقع). وفقا لمنظمة الأغذية والزراعة عانى حوالي 5 مليون شخص أو أكثر من سوء التغذية في هذه البلدان في الفترة 2001-2003 وفي الفترة 2005-2007.[7]

البلد 2010–2012 2014–2016
الهند 189.9 194.6
الصين 163.2 133.8
باكستان 38.3 41.4
إثيوبيا 32.1 31.6
إندونيسيا 26.9 19.4
بنغلاديش 26.5 26.3
تنزانيا 16.1 16.8
الفلبين 12.7 13.7
فيتنام 12.2 10.3
كوريا الشمالية 10.3 10.5
نيجيريا 10.2 12.9
كينيا 10.0 9.9
السودان غ/م (10.2 في 2007-08) غ/م
ميانمار 9.4 7.7
أوغندا 8.7 10.3
العراق 7.8 8.1
موزامبيق 7.3 6.9
مدغشقر 6.9 8.0
زامبيا 6.9 7.4
اليمن 6.1 6.7
تايلاند 6.0 5.0
كولومبيا 5.3 4.4
هايتي 4.9 5.7
زمبابوي 4.5 5.0

ملاحظة: يُعرف هذا الجدول "سوء التغذية"، حسب تعريف منظمة الأغذية والزراعة، ويمثل عدد المستهلكين (في المتوسط من عام 2010 إلى 2012) لأقل من الحد الأدنى من الطاقة الغذائية (لكل سعرة حرارية للفرد الواحد في اليوم) الضروري بالنسبة للشخص العادي للبقاء في صحة جيدة أثناء أداء النشاط البدني الخفيف. يعتبر هذا المؤشر مؤشرًا معتدلًا لا يأخذ في الاعتبار الاحتياجات الإضافية لمن يمارسون الأنشطة العنيفة، أو التغيرات الموسمية في استهلاك المواد الغذائية أو غيرها من مصادر التباين مثل الفروق الفردية في متطلبات الطاقة. يعتبر سوء التغذية ونقص التغذية عملية تراكمية لا تنتج عن عمل يوم واحد من تناول الطعام (أو نقص تناوله). هذا الجدول لا يمثل عدد الأشخاص الذين "يذهبون إلى الفراش جوعى يوميًا".

تضم القائمة التالية البلدان حسب نسبة السكان مع نقص التغذية، كما حددتها الأمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة للأغذية والزراعة في "حالة انعدام الأمن الغذائي في العالم" عام 2009.

التصنيف البلد نسبة السكان المعانون من نقص التغذية

بين عامي 1990- 1992

نسبة السكان المعانون من نقص التغذية

بين عامي 2004-2006

1   جمهورية الكونغو الديمقراطية 29% 75%
2   إريتريا 67% 66%
3   بوروندي 44% 63%
4   هايتي 63% 58%
5   سيراليون 45% 46%
6   زامبيا 40% 45%
7   أنغولا 66% 44%
8   إثيوبيا 71% 44%
9   جمهورية أفريقيا الوسطى 47% 41%
10   رواندا 45% 40%
11   زيمبابوي 40% 39%
12   تشاد 59% 38%
13   ليبيريا 30% 38%
14   موزمبيق 59% 37%
15   توغو 45% 37%
16   مدغشقر 32% 35%
17   تنزانيا 28% 35%
18   كوريا الشمالية 21% 32%
19   اليمن 30% 32%
20   كينيا 33% 30%
21   مالاوي 45% 29%
22   منغوليا 30% 29%
23   غامبيا 20% 29%
24   النيجر 38% 28%
25   بنغلاديش 36% 26%
26   بوتسوانا 20% 26%
27   طاجيكستان 34% 26%
28   كمبوديا 38% 25%
29   السنغال 28% 25%
30   الهند 29% 24%
31   أذربيجان 27% 25%
32   بوليفيا 24% 23%
33   الكاميرون 34% 23%
34   باكستان 24% 22%
35   جمهورية الكونغو 40% 21%
36   جمهورية الدومينيكان 27% 21%
37   نيكاراغوا 52% 21%
38   سريلانكا 27% 21%
39   السودان 31% 20%
40   بنين 28% 19%
41   لاوس 27% 19%
42   ناميبيا 29% 19%
43   سوازيلاند 12% 18%
44   ميانمار 44% 17%
45   بنما 18% 17%
46   تايلاند 29% 17%
الدول النامية 20% 16%
47   غواتيمالا 14% 16%
48   إندونيسيا 19% 16%
49   نيبال 21% 16%
50   ليسوتو 15% 15%
51   الفلبين 21% 15%
52   أوغندا 19% 15%
53   ساحل العاج 15% 14%
54   الإكوادور 24% 13%
55   بيرو 28% 13%
56   فيتنام 28% 13%
57   أوزبكستان 5% 13%
58   هندوراس 19% 12%
59   جورجيا 47% 12%
60   باراغواي 16% 12%
61   فنزويلا 14% 12%
31   أرمينيا 43% 10%
63   الصين 15% 10%
64   كولومبيا 15% 10%
65   السلفادور 9% 10%
66   مالي 14% 10%
67   ترينيداد وتوباغو 11% 10%
68   بوركينا فاسو 14% 9%
69   غانا 34% 8%
70   نيجيريا 15% 8%
71   سورينام 11% 7%
72   غويانا 18% 6%
73   موريشيوس 7% 6%
74   تركمانستان 9% 6%
75   جامايكا 11% 5%
76   الجزائر <5% <5%
77   الأرجنتين <5% <5%
78   البرازيل 6% <5%
79   تشيلي 7% <5%
80   كوستاريكا 6% <5%
81   كوبا 5% <5%
82   مصر <5% <5%
83   الغابون 5% <5%
84   إيران <5% <5%
85   الأردن <5% <5%
86   كازاخستان <5% <5%
87   قرغيزستان 9% <5%
88   الكويت 20% <5%
89   لبنان <5% <5%
90   ليبيا <5% <5%
91   ماليزيا <5% <5%
92   المكسيك 5% <5%
93   المغرب 5% <5%
94   السعودية <5% <5%
95   سوريا <5% <5%
96   تونس <5% <5%

الشرق الأوسطعدل

ارتفعت معدلات سوء التغذية في العراق من 19% قبل الغزو الذي قادته الولايات المتحدة إلى متوسط بلغ 28% بعد أربع سنوات.[8] وبحلول عام 2010، وفقًا للأمم المتحدة للأغذية والزراعة، عانى 8% فقط من سوء التغذية. (انظر البيانات أعلاه.)

جنوب آسيا (المعروفة أيضا باسم القارة الهندية)عدل

وفقًا لمؤشر الجوع العالمي، كان لدى جنوب آسيا (المعروفة أيضًا باسم القارة الهندية) أعلى معدل سوء التغذية لدى الأطفال في المنطقة.[9] كان لدى الهند، التي تصنف إلى حد كبير كبلد نباتي وثاني أكبر بلد في العالم من حيث عدد السكان، أكبر عدد من حالات سوء التغذية في المنطقة. ذكر تقرير عام 2006 أن "تدني وضع المرأة في بلدان جنوب آسيا والجهل بالمعرفة الغذائية هي أهم عوامل ارتفاع معدل انتشار نقص الوزن بين الأطفال في المنطقة وأخطر أن جنوب آسيا " لديها ممارسات غير منضبطة لتغذية ورعاية الأطفال الصغار".[10]

يعاني 30% من الأطفال في الهند من نقص الوزن، [11] وهو واحد من أعلى المعدلات في العالم بما يقرب من ضعف معدل أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.[12]

ناقش أحد البحوث التي تهدف للتغلب على استمرار نقص التغذية والذي نُشر من قبل معهد دراسات التنمية، باعتبار الهنداو قوة اقتصادية وموطن ثلث أشخاص العالم الذين يعانون من سوء التغذية يعكس فشل إدارة التغذية: "ضعف القدرة على تقديم الخدمات المناسبة في الوقت المناسب حق من حقوق السكان، وعدم القدرة على الاستجابة لاحتياجات المواطنين وضعف الإدارة كلها من مظاهر فشل إدارة التغذية."[13] وتشير البحوث إلى أنه يلزم للقضاء على نقص التغذية في الهند يجب تعزيز البحوث الجديدة التي تركز على سياسة إدارة التغذية. وبوجود معدل التقدم الحالي، لن يتم الوصول إلى هدفMDG1 من تحسين الحالة الغذائية إلافي عام 2042 مع عواقب وخيمة على الإنسان وعرقلة الرفاهية والنمو الاقتصادي.

الولايات المتحدةعدل

عادةً ما يفتصر سوء التغذية لدى الأطفال على البلدان النامية، ولكن على الرغم من حدوث معظم حالات سوء التغذية هناك، إلا أنها تتواجد بشكل مستمر في الدول المتقدمة. على سبيل المثال في الولايات المتحدة الأمريكية،يتعرض واحد من كل ستة أطفال إلى خطر الجوع. [بحاجة لمصدر] تدل بيانات إحدى الدراسات لعام 2005-2007 من مكتب الإحصاء الأميركي، وزارة الزراعة، على أن ما يقدر بنحو 3.5 مليون طفل دون سن الخامسة يواجهون خطر الجوع في الولايات المتحدة.[14]

في البلدان المتقدمة، لا تنتج مشكلة الجوع تلك بسبب نقص الغذاء أو برامج التغذية، ولكن يرجع هذا إلى حد كبير إلى عدم الاستفادة من البرامج القائمة المصممة لمعالجة هذه المسألة، مثل طوابع الطعام أو الوجبات المدرسية. يتعلق العديد من المواطنين في البلدان الغنية مثل الولايات المتحدة الأمريكية بوصمات برامج الغذاءالتي تثبط من تناول الطعام. في الولايات المتحدة الأمريكية، يستفيد حوالي 60% فقط من المؤهلين للحصول على قسائم برامج الغذاء.[15]

ذكرت وزارة الزراعة الأمريكية أنه في عام 2003، 1 فقط من أصل 200 من الأسر في الولايات المتحدة مع الأطفال عانت بشدة من انعدام الأمن الغذائي مع تعرض الأطفال للجوع ولو لمرة واحدة خلال العام. عانت نسبة أكبر من الأعضاء البالغين في هذه الأسر (3.8 في المئة) أ من الجوع ليوم واحد على الأقل خلال السنة بسبب عدم القدرة على تحمل ما يكفي من الغذاء.[16]

المراجععدل

  1. ^ "Mortality and Burden of Disease Estimates for WHO Member States in 2002" (xls). World Health Organization. 2002. 
  2. ^ Meeting the 2015 international hunger targets: taking stock of uneven progress Food and Agriculture Organization of the United Nations, Economic and Social Development Department, May 2015, Retrieved 15 October 2015 نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Jean Ziegler [//en]."
  4. ^ منظمة الأغذية والزراعة Economic and Social Development Department.
  5. ^ منظمة الأغذية والزراعة Agricultural and Development Economics Division." نسخة محفوظة 10 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ منظمة الأغذية والزراعة Economic and Social Development Department." نسخة محفوظة 13 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "The State of Food Insecurity in the World" (PDF). FAO. 2015. مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 أكتوبر 2015. 
  8. ^ of Iraqi children now malnourished four years after US invasion Reuters. 16 March 2007
  9. ^ "Global Hunger Index Key Findings & Facts". 2008. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
  10. ^ Pandey، Geeta (2006-10-13). "'Hunger critical' in South Asia". BBC. BBC. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 مايو 2010. 
  11. ^ "Survey Says Nearly Half of India's Children Are Malnourished". CBS News. 2007-02-10. مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2009. 
  12. ^ "India: Undernourished Children: A Call for Reform and Action". World Bank. مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2018. 
  13. ^ Haddad, L.؛ Zeitlyn, S. (2009-07-02). "Lifting the Curse: Overcoming Persistent Undernutrition in India". 40 (4). 
  14. ^ "3.5M Kids Under 5 On Verge Of Going Hungry
    Study: 11 Percent Of U.S. Households Lack Food For Healthy Lifestyle". CBS NEWS. CBS NEWS. 2009-05-07. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2013. اطلع عليه بتاريخ 08 مايو 2009.
      الوسيط |عمل= و |صحيفة= تكرر أكثر من مرة (مساعدة);
  15. ^ "Plan to End Childhood Hunger in America". Share Our Strength. 2009. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2011. 
  16. ^ http://www.ers.usda.gov/amber-waves/2005-april/data-feature.aspx