افتح القائمة الرئيسية

إحدى عشرة دقيقة

رواية من تأليف باولو كويلو
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

إحدى عشرة دقيقة (بالبرتغالية:Onze Minutos) هي رواية للروائي الشهير باولو كويلو.

إحدى عشرة دقيقة
Onze Minutos
معلومات الكتاب
المؤلف باولو كويلو
البلد البرازيل
اللغة البرتغالية
تاريخ النشر 2003
النوع الأدبي رواية  تعديل قيمة خاصية النوع الفني (P136) في ويكي بيانات
الموضوع اجتماعي، رومانسية، دراما
التقديم
عدد الصفحات 288
ترجمة
تاريخ النشر 2004
ردمك 9789953882567
الناشر شركة المطبوعات للتوزيع والنشر
Fleche-defaut-droite-gris-32.png الشيطان والآنسة بريم  تعديل قيمة خاصية سبقه (P155) في ويكي بيانات
الزهير  تعديل قيمة خاصية تبعه (P156) في ويكي بيانات Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

نبذة عن الروايةعدل

تتناول الرواية حياة فتاة تعيش في إحدى القرى النائية في البرازيل تحلم بتكوين ثروة صغيرة وانشاء مزرعة تعيلها وتعيل عائلتها. تنتقل الفتاة إلي ريوديجانيرو ومن هناك تتعرف على رجل أوروبي تنتقل معه إلى جنيف في سويسرا حيث تعمل هناك في أحد الملاهي الليلية كمومس. هنا تظهر براعة الكاتب باولو كويلو في الكشف للقارئ عن هذا العالم الغامض للكثيرين وكيف يدار في إحدى العواصم الأوروبية على لسان أحد المومسات وكما تكتب في دفتر يومياتها. وصف تفصيلي لشابّة في طور اختبارها للحياة. تبدأ بالعمل كمومس من دون أن تشعر بالخزي، وترى أن البغاء ليس سوى مهنة لها قواعدُ كَسواها. ويبقى الجنس في نظرها غامضاً كما الحب. فماذا عن مومس إذا وقعت في الحب؟

الشخصياتعدل

  • ماريا: شابة برازيلية مارست مهنة الدعارة من أجل احتياجاتها الخاصة وكذلك تحقيق حلمها في مدينة سويسرية هي جنيف.
  • رالف هارت: رسام مشهور، التقى صدفة بماريا في مقهى. هو شاب لم يتجاوز التسعة والعشرين بعد من عمره، لكنه نجح في كل شيء تقريبا في حياته، مما يضجره قليلا، كما أنه فقد إحساس وطعم الجنس وطلب من ماريا مساعدته في العثور عليه مجددا.
  • ميلان: مالك الملهى الليلي الذي تعمل فيه ماريا، ويدعى هذا المقهى بكوباكابانا.
  • روجر: قواد وديوث، وهو السبب الرئيسي في مغادرة ماريا البرازيل صوب جنيف.

نبذة عن الكاتبعدل

ولد باولو كويلو في ريو دي جانيرو عام 1947. قبل أن يتفرغ للكتابة، كان يمارس الإخراج المسرحي، والتمثيل وعمل كمؤلف غنائي، وصحفي. وقد كتب كلمات الأغاني للعديد من المغننين البرازيليين أمثال إليس ريجينا، ريتا لي راؤول سييكساس، فيما يزيد عن الستين أغنية. ولعه بالعوالم الروحانية بدء منذ شبابه كهيبي، حينما جال العالم بحثا عن المجتمعات السرية، وديانات الشرق. نشر أول كتبه عام 1982 بعنوان "أرشيف الجحيم"، والذي لم يلاق أي نجاح. وتبعت مصيره أعمال أخرى، ثم في عام 1986 قام كويلو بالحج سيرا لمقام القديس جايمس في كومبوستيلا. تلك التي قام بتوثيقها فيما بعد في كتابه "الحج". في العام التالي نشر كتاب "الخيميائي"، وقد كاد الناشر أن يتخلي عنها في البداية، ولكنها سرعان ما أصبحت من أهم الروايات البرازيلية وأكثرها مبيعا. حاز على المرتبة الأولى بين تسع وعشرين دولة. ونال على العديد من الأوسمة والتقديرات.

انظر أيضاعدل

مراجععدل

وصلات خارجيةعدل