إبراهيم قفطان

فقيه وشاعر عراقي

إبراهيم بن حسن السعدي الرباحي المعروف بـقفطان (28 يونيو 1785 - 1862) فقيه وشاعر عراقي في القرن الثالث عشر الهجري/التاسع عشر الميلادي. ولد في الحسكة عند خروج والده من النجف فراراً من الطاعون، ونشأ في النجف. قرأ المقدّمات عند والده ثمّ حضر الأبحاث العالية في الفقه الجعفري وأُصوله على الشيخ عليّ والشيخ حسن آل كاشف الغطاء، ومحمد حسن النجفي، وحضر في أواخر أيامه على مرتضى الأنصاري. هو من فقهاء الشيعة وله مؤلفات في الفقه والأصول وأكثر شعره في التهاني والمدائح والمراثي لأهل البيت والأئمة الاثنا عشر في اللغتين الفصحى والعامّية، وقد برع من أقسام الشعر العامّي بالمواليا.[1][2][3][4][5][6][7][8][9]

إبراهيم قفطان
معلومات شخصية
الميلاد 28 يونيو 1785  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الحسكة  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1862  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
النجف  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the Ottoman Empire (1844–1922).svg الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الأب حسن قفطان  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
الحياة العملية
تعلم لدى محمد حسن النجفي،  ومرتضى الأنصاري،  وعلي كاشف الغطاء  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
التلامذة المشهورون عباس كاشف الغطاء  تعديل قيمة خاصية (P802) في ويكي بيانات
المهنة فقيه،  وشاعر  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية،  واللغة العربية المعيارية الحديثة  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

سيرتهعدل

ولد إبراهيم بن حسن بن علي بن نجم بن عبد الحسين السعدي الرباحي الشهير بـقفطان في الحسكة 21 شعبان سنة 1199/ 28 يونيو 1785 عند خروج والده من النجف فراراً من الطاعون، ونشأ في النجف. وآل قفطان من بيوتات العلم والفضل في النجف الأشرف، وقد خرج منهم عدّة علماء وشعراء. قرأ إبراهيم بن حسن المقدّمات على والده وغيره من الفضلاء، ثمّ حضر الأبحاث العالية في الفقه وأُصوله على الشيخ عليّ والشيخ حسن آل كاشف الغطاء، ومحمد حسن النجفي، وحضر في أواخر أيامه على مرتضى الأنصاري. وكان أُستاذه محمد حسن النجفي يحول إليه الخصومات والدعاوى المشكلة والمسائل المعضلة. من تلامذته هو عباس كاشف الغطاء.
كان من أشهر أُدباء أُسرة آل قفطان وفقهائها، له نوادر ظريفة، وله شعر كثير في مدح ورثاء أهل البيت والأئمة الاثنا عشر وغيرهم من أهل العلم في اللغتين الفصحى والعامّية، وقد برع من أقسام الشعر العامّي بالمواليا.

أساتذتهعدل

من أساتذته:[6]


وفاتهعدل

توفي بالنجف سنة 1279 هـ/ 1862 م ودفن بالصحن العتبة العلوية مع أبيه وأخيه من جهة باب الطوسي أمام الكيشوانية الشمالية.

شعرهعدل

لا يكاد يوجد أحد ممن ترجم لقفطان لم يشر إلى جنبة الشعر فيه، فقد كتب علي كاشف الغطاء عنه: «كان أديباً حسن الخط، له إلمام بالعلوم الدينية، وله مراجعات ومطارحات مع شعراء عصره كعبد الباقي العمري وغيره، ومدائح ومراثٍ لعلماء عصره».[10] وقال عنه جعفر النقدي: «شعره من الطبقة الوسطى».[11] وأمَّا محسن الأمين فقد كتب في ترجمته: «له شعر كثير في التهاني ومدائح ومراثي علماء النجف وأدبائها، وله أيضاً في مراثي الأئمة عليهم السلامة ومدائحهم كثيرة، في اللغتين الفصحى والعامية، وقد برع من أقسام الشعر العامي بالمواليا، ومدح به الشيخ جعفر كاشف الغطاء كثيراً».[12] وقال محمد حرز الدين: «له شعر مدون في المجاميع المخطوطة، جيد، يعد نظمه من الطبقة الوسطى حسب ما أراه، وقيل هو أمتن من أبيه علماً وأدباً، ووجدنا له نوادر ظريفة، وشعراً كثيراً، وقد رثى الحسين   بعدة قصائد».[13] ومن شعره في التقوى ما نقله عن الكرباسي، وهو قوله:[14]

تمسكت بالتقوى لدى كل مطلبومن يتق الله استتمت مطالبه
وكم هددتني بالليالي جحافلمن العسر تعدو بالشتات سباسبه
وحكت على عزمي كلاكل روعهاوقد كاد أن ينقض من جوانبه
فعارضها ثبت الجنان بصارممن العزم ماض لا تفل مضاربه
أقول لها والحرب قامت قناتهوبالصبر يستدني السلامة صاحبه

مؤلفاتهعدل

  • أقل الواجبات في حجّ التمتع
  • رسالة في المتعة
  • ديوان شعره
  • كتاب في الرهن
  • قاطعة النزاع في أحكام الرضاع

من مؤلفاته المذكورة في تراجمه:[6][7]

  • مؤلف في الرهن.
  • أقل الواجبات في حج التمتع.[15]
  • قاطعة النزاع في أحكام الرضاع.
  • رسالة في المتعة. ذكر الطهراني أنَّ قصة كتابة هذه الرسالة أنه قد وردت بعض الأسئلة من الهند إلى محمد حسن النجفي - الذي هو أستاذ القفطاني -، وتتعلق الأسئلة بزواج المتعة، فأحال الجواب إلى القفطاني، فكتب الرسالة.[16]


وصلات خارجيةعدل

مصادرعدل

  • أعيان الشيعة. محسن الأمين، طبع بيروت - لبنان، تاريخ الطبع مفقود، منشورات دار التعارف.
  • معجم الشعراء الناظمين في الحسين  . محمد صادق الكرباسي، طبع لندن - المملكة المتحدة، 1419 هـ / 1999 م، منشورات المركز الحسيني للدراسات.
  • الذريعة إلى تصانيف الشيعة. آغا بزرگ الطهراني، طبع بيروت - لبنان، 1403 هـ / 1983 م، منشورات دار الأضواء.

مراجععدل

  1. ^ كاظم عبود الفتلاوي (2006)، مشاهير المدفونين في الصحن العلوي الشريف (ط. الأولى)، منشورات الإجتهاد، ص. 21، ISBN 9649503757.
  2. ^ "الشيخ إبراهيم القفطان"، مركز أهل البيت العالمي للمعلومات، مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 8 سبتمبر 2018.
  3. ^ "إبراهيم قفطان"، بوابة الشعراء .. حمد الحجري، مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 8 سبتمبر 2018.
  4. ^ عبد الفتاح الصعيدي (2003)، معجم الأدباء من العصر الجاهلي حتى سنة 2002 - ج 1 (ط. الأولى)، لبنان: دار الكتب العلمية، ص. 27-28.
  5. ^ "إبراهيم قفطان"، معجم بابطين، مؤرشف من الأصل في 15 سبتمبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 8 سبتمبر 2018.
  6. أ ب ت الأمين, محسن، أعيان الشيعة - ج2، ص. 125، مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019.
  7. أ ب كحالة, عمر، [ttp://shiaonlinelibrary.com/الكتب/3408_معجم-المؤلفين-عمر-كحالة-ج-1/الصفحة_24 معجم المؤلفين - ج1]، ص. 21.
  8. ^ يحيى مراد (2006)، معجم تراجم الشعراء الكبير، القاهرة، مصر: دار الحديث، ص. 17، ISBN 9773001520.
  9. ^ إميل يعقوب (2009)، معجم الشعراء منذ بدء عصر النهضة (ط. الأولى)، بيروت: دار صادر، ج. المجلد الثاني ش - ك، ص. 927.
  10. ^ الكرباسي, محمد صادق، معجم الشعراء الناظمين في الحسين - ج1، ص. 90. نقلاً عن مخطوطة كتاب (الحصون المنيعة) لعلي كاشف الغطاء.
  11. ^ النقدي, جعفر، الروض النضير، ص. 363.
  12. ^ الأمين, محسن، أعيان الشيعة - ج2، ص. 126، مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019.
  13. ^ حرز الدين, محمد، معارف الرجال - ج1، ص. 21.
  14. ^ الكرباسي, محمد صادق، معجم الشعراء الناظمين في الحسين - ج1، ص. 95.
  15. ^ الطهراني, آغا بزرگ، الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج2، ص. 275، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019.
  16. ^ الطهراني, آغا بزرگ، الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج19، ص. 63، مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2020.