أوين ماكنيل

سياسي أيرلندي

أوين جون ماكنيل (بالأيرلندية: Eoin MacNeill؛ 15 مايو 1867- 15 أكتوبر1945) هو باحث أيرلندي، مناصر للغة الإيرلندية، وسياسي ومؤمن بالقومية، شغل منصب وزير التعليم من عام 1922 حتى عام 1925، ورئيسًا لمجلس النواب (البرلمان) الأيرلندي من عام 1921 حتى عام 1922، ووزيرًا للصناعات من عام 1919 حتى عام 1921، ووزيرًا للمالية من يناير عام 1919 وحتى أبريل عام 1919. وشغل منصب عضو في مجلس النواب الأيرلندي من عام 1918 وحتى عام 1927. وكان عضوًا في البرلمان لدائرة لندنديري سيتي (وهي دائرة برلمانية في أيرلندا) من عام 1918 وحتى عام 1922 وعضوًا في برلمان أيرلندا الشمالية لدائرة لندنديري من عام 1921 وحتى عام 1925. [3]

أوين ماكنيل
Eoin MacNeill.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Eoin MacNeill)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 15 مايو 1867(1867-05-15)
الوفاة 15 أكتوبر 1945 (78 سنة)
دبلن
مواطنة Flag of Ireland.svg جمهورية أيرلندا
Flag of Ireland.svg الجمهورية الأيرلندية
Flag of Ireland.svg الدولة الأيرلندية الحرة
Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية الملكية الأيرلندية  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
عدد الأولاد 8   تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
مناصب
عضو برلمان المملكة المتحدة الـ31   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
14 ديسمبر 1918  – 26 أكتوبر 1922 
انتخب في الانتخابات العمومية البريطانية 1918  [لغات أخرى] 
فترة برلمانية برلمان المملكة المتحدة ال31  [لغات أخرى] 
عضو برلمان المملكة المتحدة الـ31   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
14 ديسمبر 1918  – 26 أكتوبر 1922 
انتخب في الانتخابات العمومية البريطانية 1918  [لغات أخرى] 
فترة برلمانية برلمان المملكة المتحدة ال31  [لغات أخرى] 
نائب دييل[1]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
21 يناير 1919  – 10 مايو 1921 
وزير المالية   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
22 يناير 1919  – 1 أبريل 1919 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png 
عضو برلمان أيرلندا الشمالية   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1921  – 1925 
رئيس مجلس دويل أيرن   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
16 أغسطس 1921  – 9 سبتمبر 1922 
نائب دييل[1]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
16 أغسطس 1921  – 8 يونيو 1922 
وزير التربية والمهارات   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
30 أغسطس 1922  – 24 نوفمبر 1925 
نائب دييل[1]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
9 سبتمبر 1922  – 9 أغسطس 1923 
نائب دييل[1]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
19 سبتمبر 1923  – 20 مايو 1927 
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة الملكة في بلفاست  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
شهادة جامعية بكالوريوس في الفنون  تعديل قيمة خاصية (P512) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  وأستاذ جامعي،  وكاتب،  ومؤرخ،  وموظف مدني  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب شين فين
اللغات الإنجليزية[2]،  والأيرلندية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل تاريخ جمهورية أيرلندا  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في كلية دبلن الجامعية  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات

كان ماكنيل من أبرز مؤيدي إحياء اللغة الأيرلندية (الغيلية)، وكان أحد مؤسسي الرابطة الغيلية، وهي رابطة معنية بالحفاظ على اللغة والثقافة الأيرلندية. وقد وُصف بأنه «الأب الروحي للدراسة الحديثة لتاريخ العصور الوسطى الأيرلندي القديم».[4]

في عام 1913، أسس منظمة المتطوعين الأيرلنديين وشغل منصب رئيس الأركان. حيث شغل هذا المنصب أثناء اندلاع ثورة عيد الفصح لكن لم يكن له أي دور في قيامها أو بالتخطيط لها، والتي نُفذت بواسطة مجموعة من العملاء من منظمة الإخوان الجمهوريون الأيرلنديون. ساهم ماكنيل في إبطال ثورة عيد الفصح في يومها الأول (يوم الاثنين) بعد معرفته فيها متحديًا بذلك باتريك بيرس، وذلك من خلال نشر إعلان إخباري في اللحظات الأخيرة ناصحًا به المتطوعين بعدم المشاركة بها. انتُخب لاحقًا للمجلس الأيرلندي الأول كعضو ممثل عن الحزب السياسي شين فين.

حياته المبكرةعدل

ولد أوين ماكنيل لوالده جون ماكنيل،[5] وهو واحد من خمسة أطفال أبناء أرشيبالد ماكنيل، وهو من أصل روماني كاثوليكي من الطبقة العاملة حيث عمل كخباز، بحار وتاجر، وزوجته روزيتا ماكنيل (قبل الزواج ماكاولي)، وهي كاثوليكية أيضًا. نشأ في غلينارم، مقاطعة أنتريم، وهي منطقة «مازالت تحتفظ ببعض تقاليد اللغة الأيرلندية».[6]

تلقى ماكنيل تعليمه في كلية سانت مالاخي (بلفاست) وجامعة الملكة، بلفاست. حيث كان لديه اهتمام بالتاريخ الأيرلندي وغمر نفسه بدراسته. في عام 1888، حصل على درجة البكالوريوس في الاقتصاد، والفقه والتاريخ الدستوري، ومن ثم عمل في الخدمة المدنية البريطانية لجلالة الملكة.[6]

في عام 1893، شارك ماكنيل في تأسيس الرابطة الغيلية إلى جانب دوغلاس هايد؛ حيث شغل منصب أمين السر في الرابطة من غير أجر من عام 1993 وحتى عام 1897، ثم أصبح المحرر الأولي لصحيفة الرابطة إنكلادهام سوليوس بين عامي (1899-1901). كان ماكنيل يعمل أيضًا كمحرر لدى الصحيفة الغيلية من عام 1894 حتى عام 1899، وفي عام 1908، عُين أستاذًا للتاريخ الأيرلندي القديم في كلية دبلن الجامعية (يو سي دي).[6]

تزوج من أغنيس مور في 19 أبريل من عام 1898، وأنجبا ثمانية أطفال، أربعة أبناء وأربع بنات.[7]

منظمة المتطوعين الأيرلنديينعدل

في البداية كانت الرابطة الغيلية غير سياسية تمامًا، ولكن في عام 1915، طُرح اقتراح مضمونه التخلي عن هذه السياسة وأن تصبح المنظمة شبه سياسية. أيّد ماكنيل بشدة هذا الاقتراح وجمع إلى صفه غالبية المندوبين في البرلمان الأيرلندي في عام 1915. استقال بدوره دوغلاس هايد، البروتستانتي غير السياسي، والذي شارك في تأسيس الرابطة وكان رئيسها لمدة 22 عامًا، على الفور بعد ذلك.[8]

وجود ماكنيل في الرابطة الغيلية، أتاح له لقاء العديد من أعضاء الحزب السياسي شين فين ومن منظمة الإخوان الجمهوريون الأيرلنديون (أي أر بي)، وغيرهم من القوميين والجمهوريين. أحد هؤلاء الزملاء، وهو مايكل أورايلي أدار صحيفة الرابطة إنكلادهام سوليوس، وفي أكتوبر من عام 1913، طلبوا من ماكنيل كتابة مقال افتتاحي حول موضوع أوسع من مشكلات اللغة الأيرلندية. قدم ماكنيل مقالة بعنوان «ذا نورث بيغين»، شجعت على تشكيل قوة قومية متطوعة ملتزمة بالحكم الأيرلندي الذاتي، على غرار النقابيون في وقت سابق من ذلك العام الذين شكلوا متطوعي أولستر لإسقاط الحكم الذاتي في أيرلندا.

تواصل بلمر هوبسن، وهو عضو منظمة (أي أر بي)، مع ماكنيل بغرض إحياء هذه الفكرة، ومن خلال سلسلة من الاجتماعات، أثمرت بترأس ماكنيل للمجلس الذي شكل منظمة المتطوعون الأيرلنديون، ليصبح لاحقًا رئيسًا لأركانها. على النقيض من منظمة الإخوان الجمهوريون الأيرلنديون، عارض ماكنيل فكرة التمرد المسلح، إلا لمقاومة أي قمع يحصل للمتطوعين، ولم يرى سوى أمل ضئيل بالفوز في معركة مفتوحة ضد الجيش البريطاني.

اخُترقت منظمة المتطوعون الأيرلنديون من قِبل الإخوان الجمهوريون الأيرلنديون، الذين خططوا لاستخدام المنظمة لتنظيم تمرد مسلح، بهدف فصل أيرلندا عن المملكة المتحدة وإنشاء جمهورية أيرلندية مستقلة. حيث شكل انخراط المملكة المتحدة في الحرب العالمية الأولى، بنظرهم، الفرصة المثالية للقيام بذلك. بالتعاون مع جيمس كونولي والجيش المدني الأيرلندي، خطط مجلس سري لمسؤولي منظمة الإخوان الجمهوريون لثورة عامة في عيد الفصح في عام 1916. في يوم الأربعاء قبل عيد الفصح، إذ زودوا ماكنيل برسالة، زعموا أنها سرقت من موظفين بريطانيين رفيعي المستوى في قصر دبلن، تشر إلى أن البريطانيين يخططون لاعتقاله وجميع القادة القوميين الأخرين. بدون علم ماكنيل، كانت الرسالة -التي تسمى وثيقة القصر- مزيفة.[9]

عندما علم ماكنيل بخطط الإخوان الجمهوريون، وعندما أصبح على دراية بوشوك روجر كاسمينت الوصول لمقاطعة كيري مع شحنة من الأسلحة الألمانية، كان مقتنعًا على مضض بالتعاون معهم، معتقدًا أن اعتقاله من قِبل البريطانيين بات وشيكًا وأن تجنيد المتطوعين الأيرلنديين سكون مبررًا كعمل دفاعي. مع ذلك، بعد معرفته بأن شحنة الأسلحة الألمانية قد اعُترضت وأُلقي القبض على كاسمينت، وبعد مواجهة باتريك بيرس، الذي رفض الرجوع عن قراره، قاوم ماكنيل الأمر بالثورة وذلك عن طريق إرسال رسائل مكتوبة إلى القادة في جميع أنحاء البلاد، وبوضع إشعار في صحيفة صنداي إندبندنت يلغي فيه «المناورات المخطط لها». أدى ذلك إلى انخفاض كبير في عدد المتطوعين الذين تطوعوا للخدمة في يوم ثورة عيد الفصح.[10][11]

أجمع بيرس وكونولي والأخرون على أن الثورة ستمضي قدمًا بكل الأحوال، لكنها بدأت بعد يوم واحد مما كان مخطط له في الأصل وذلك بهدف التأكد من مفاجأة السلطات. ابتداءً من يوم الإثنين من عيد الفصح، في 24 أبريل عام 1916، استمرت الثورة لمدة لا تتجاوز الأسبوع. تلا استسلام المتمردين، إلقاء القبض على ماكنيل على الرغم من أنه لم يشارك في هذا التمرد.[12]

فترة حياته الأخيرة ووفاتهعدل

تقاعد ماكنيل من السياسة بشكل كامل وأصبح رئيسًا للجنة المخطوطات الأيرلندية. في سنواته الأخيرة كرس حياته للتحصيل العلمي، حيث نشر عددًا من الكتب التي تتحدث عن التاريخ الأيرلندي. توفي في دبلن لأسباب طبيعية عن عمر يناهز 78 عامًا.[13]


روابط خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ https://www.oireachtas.ie/en/members/member/Eoin-MacNeill.D.1919-01-21
  2. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb10319747n — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  3. ^ "Eoin MacNeill". Oireachtas Members Database. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Eoin MacNeill". Internet Archive: Princess Grace Irish Library. مؤرشف من الأصل في 2009. اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Ryan, John (December 1945). "Eoin MacNeill (1867–1945)". Irish Province of the Society of Jesus. 34 (136): 433–448. JSTOR 30100064. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة), p. 433
  6. أ ب ت Maume, Patrick; Charles-Edwards, Thomas (2009). "MacNeill, Eoin". In McGuire, James; Quinn, James (المحررون). Dictionary of Irish Biography. UK: مطبعة جامعة كامبريدج. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Maume, Patrick (2004). "MacNeill, Eoin (1867–1945)". Oxford Dictionary of National Biography, Oxford University Press, 2004. doi:10.1093/ref:odnb/34813. مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  8. ^ Ryan, John (December 1945). "Eoin Mac Neill 1867–1945". Irish Province of the Society of Jesus. 34 (136): 433–448. JSTOR 30100064. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Martin, Francis X (1967). Leaders and men of the Easter Rising: Dublin 1916. Cornell University Press. صفحات 120, 147–148. مؤرشف من الأصل في 13 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ De Rosa, Peter. Rebels: The Irish Rising of 1916, Ballantine Books (18 February 1992); (ردمك 0449906825)/(ردمك 978-0449906828)
  11. ^ Townshend, Charles (2006). Easter 1916: The Irish Rebellion. Penguin. صفحات 136–7. ISBN 0-141-01216-1. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Townshend (2006), pp. 283–4
  13. ^ Profile, Easter1916.ie; accessed 15 September 2015. نسخة محفوظة 18 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.