أوليغ بنكوفسكي

جاسوس روسي


أوليغ فلاديميروفيتش بنكوفسكي (23 أبريل 1919 في فلاديكافكاز في روسيا - 16 مايو 1963 في الاتحاد السوفيتي)، الذي يحمل الاسم الرمزي هيرو، كان عقيد في الاستخبارات العسكرية السوفيتية خلال أواخر الخمسينات وأوائل الستينات وهو الذي أبلغ المملكة المتحدة والولايات المتحدة حول نصب الاتحاد السوفيتي صواريخ في كوبا ،وقد أُدين بالتجسس لصالح المملكة المتحدة والولايات المتحدة. وقد يعتبر الجاسوس المزدوج الأكثر قيمة للغرب خلال الحرب الباردة.[2][3][4][5]

أوليغ بنكوفسكي
Oleg Penkovsky CIA.png

معلومات شخصية
الميلاد 23 أبريل 1919(1919-04-23)
فلاديكافكاز في أوسيتيا الشمالية، الإمبراطورية الروسية
الوفاة 16 مايو 1963 (44 سنة)
الاتحاد السوفيتي
مواطنة Flag of the Soviet Union.svg الاتحاد السوفيتي  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم أكاديمية ميخائيل فاسيليفتش فرونز العسكرية  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة جاسوس،  وعسكري  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الشيوعي السوفيتي  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات الروسية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
تهم
التهم تجسس  تعديل قيمة خاصية (P1399) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الولاء الاتحاد السوفيتي  تعديل قيمة خاصية (P945) في ويكي بيانات
الرتبة عقيد أركان حرب  تعديل قيمة خاصية (P410) في ويكي بيانات
المعارك والحروب الغزو السوفيتي لبولندا  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات
الجوائز


انضم بنكوفسكي إلى الجيش الأحمر السوفياتي في عام 1937 وعمل ضابط مدفعية في الحرب العالمية الثانية ، وأصيب بجروح بالغة في عام 1944. حضر أكاديمية فرونز العسكرية المرموقة بين 1945-1948، وفي عام 1949 انتقل بنكوفسكي من الجيش النظامي إلى مديرية المخابرات في الجيش السوفيتي (GRU). وبعد حضوره الأكاديمية الدبلوماسية العسكرية (1949-1953) ، أصبح ضابطًا استخباراتيًا ، وعمل في المقام الأول في موسكو. بحلول عام 1960 أصبح عقيدًا في مديرية المخابرات في الجيش السوفيتي (GRU) ونائب رئيس القسم الأجنبي في لجنة الدولة لتنسيق البحث العلمي (1960–1962) ، حيث كانت مهمته هي جمع المعلومات العلمية والتقنية عن الولايات المتحدة ، بريطانيا والدول الغربية الأخرى.

في غضون ذلك، أصبح بنكوفسكي محبطًا بشكل متزايد من النظام السوفياتي ، خاصةً بقيادة نيكيتا خروتشوف. وفي أبريل 1961 ، قدم بنكوفسكي من خلال جريفيل إم وين -وهو رجل أعمال بريطاني- خدماته للمخابرات البريطانية. وبين أبريل 1961 وأغسطس 1962، مرر بنكوفسكي أكثر من 5,000 صورة لوثائق عسكرية وسياسية واقتصادية سرية لقوات المخابرات البريطانية والأمريكية. أثبتت المعلومات التي قدمها لهم عن قدرة السوفييت الضعيفة نسبيًا في الصواريخ بعيدة المدى كانت معلومات لا تقدر بثمن بالنسبة للولايات المتحدة في الفترة ما قبل وأثناء أزمة الصواريخ الكوبية في أكتوبر 1962. وفي نفس تلك الفترة اعتقل السوفييت بنكوفسكي في 22 أكتوبر 1962 في ذروة تلك الأزمة ، بعد أن أدركوا أن المعلومات السرية للغاية تتسرب إلى الغرب.[5]

حوكم بنكوفسكي بتهمة الخيانة في مايو 1963 وأدين بالإعدام، و وفقًا لإعلان رسمي سوفيتي ، تم إعدامه في 16 مايو 1963 ، على الرغم من أن تقارير أخرى جعلته ينتحر أثناء وجوده في معتقل سوفيتي. في عام 1965 تم نشر "أوراق بنكوفسكي" في الولايات المتحدة ، على الرغم من أن صحة الكتاب قد تم التشكيك فيها من قبل البعض.[5]


روابط خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ Identifiants et Référentiels — تاريخ الاطلاع: 4 مارس 2020 — الناشر: الوكالة الببليوغرافية للتعليم العالي
  2. ^ The Newer Meaning Of Treason|New Republic نسخة محفوظة 15 يونيو 2012 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Nuclear Secrets The Spy From Moscow". IMDb. 15 January 2007. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Schecter, Jerrold L.; Deriabin, Peter S. (1992). The Spy Who Saved the World: How a Soviet Colonel Changed the Course of the Cold War. New York: C. Scribner's Sons. صفحات 284. ISBN 978-0-684-19068-6. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب ت "Oleg Vladimirovich Penkovsky | Soviet officer". Encyclopedia Britannica (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن ضابط روسي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.