أنور الفطايري

سياسي لبناني

أنور حبيب الفطايري ( 1946 - 9 فبراير 1989) سياسي لبناني.[1][2] ولد في جديدة الشوف، التحق بكلية التربية في الجامعة اللبنانية وأحرز إجازة في الرياضيات، ثم بالجامعة العربية فأحرز إجازة في التاريخ. بدأ عمله السياسي مع حركة القوميين العرب، ثم انتسب إلى الحزب التقدمي الاشتراكي سنة 1968 وتقلد عدة مناصب في الحزب. اُغتيل في 9 فبراير 1989 عندما كان في وادي نحلة في الشوف.[1]

أنور الفطايري
Anwar Fatayri (cropped).jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1946  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
جديدة الشوف  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 9 فبراير 1989 (42–43 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
قضاء الشوف  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة اغتيال  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Lebanon.svg لبنان  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم الجامعة اللبنانية
جامعة بيروت العربية  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  وحزبية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب التقدمي الاشتراكي  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

سيرتهعدل

ولد أنور بن حبيب الفطايري في جديدة الشوف سنة 1946 وتلقى علومه الابتدائية في مدرسة المختارة، والثانوية في مدرسة الآباء المرسلين في جونية، ثم التحق بكلية التربية في الجامعة اللبنانية وأحرز إجازة في الرياضيات، ثم بالجامعة العربية فأحرز إجازة في التاريخ.
بدأ عمله السياسي مع حركة القوميين العرب، ثم انتسب إلى الحزب التقدمي الاشتراكي سنة 1968، ثم تولّی رئاسة الاتحاد الوطني لطلبة الجامعة اللبنانية في السنوات 1972 و 1973 و 1977. وكان عضواً في اللجنة التنفيذية في الجبهة العربية المشاركة للثورة الفلسطينية.
تسلّم في الحزب التقدمي الاشتراكي عدّة مسؤوليات، فكان أمين الطلبة والرياضة والشباب سنة 1976، ومفوض التعبئة سنة 1976، وأمين مفوضية الدعاية والنشر سنة 1978، ثم كان عضواً في مجلس القيادة وتسلم أمانة السر العامة سنة 1984. وكان في سنة 1985 عضو المكتب السياسي وعضو اللجنة المركزية حتى تاريخ اغتياله.[1]

اغتيالهعدل

في 9 شباط 1989 كان في وادي بنحليه منطقة الشوف يهيء لتنفيذ بإدارة وليد جنبلاط في إعادة المسيحيين إلى الشوف فأطلق عليه أحد العملاء النار. فأقيم له مأتم وطني حافل في دار المختارة تكلم فيه عدد من كبار الشخصيات والقادة الوطنيين، ومنهم وليد جنبلاط .[1]
وفي 14 نيسان 2018 أزاح تيمور جنبلاط الستار عن تمثال أنور الفطايري، باحتفال أُقيم في بلدة الجديدة في قضاء الشوف، بدعوة من الحزب التقدمي الاشتراكي وفرع بلدة الجديدة، وفي حضور شخصيات وفاعليات سياسية وحزبية وبلدية وأهلية ومشايخ.[3]

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

  1. أ ب ت ث محمد خليل الباشا (2010)، معجم أعلام الدروز في لبنان، المجلد الثاني (ط. الثانية)، لبنان: دار التقدمية، ص. 262-263، مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2019.
  2. ^ سهيل الفطايري (11 فبراير 2011)، "أنور الفطايري ثورة شبابية مستمرة"، almustaqbal.com، مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2018، اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2018.
  3. ^ "تيمور جنبلاط أزاح الستار عن تمثال أنور الفطايري"، elnashra.com، 14 نيسان 2018، مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2018. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)