أنبوب غايسلر

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تعتمد هذه المقالة اعتماداً كاملاً أو شبه كامل على مصدر وحيد. فضلاً، ساهم في تحسين هذه المقالة بإضافة مصادر موثوقة إليها. (ديسمبر 2018)

أنبوب غايسلر (Geissler tube)[1] هو واحد من أوائل أشكال أنابيب التفريغ التي صممت واستخدمت لعرض مبادئ التفريغ التألقي بشكل مشابه لإضاءة النيون الحديثة. اخترع هذا الأنبوب الألماني هاينرش غايسلر Heinrich Geißler سنة 1857.

أشكال مختلفة من أنابيب غايسلر

يتكون أنبوب غايسلر من أسطوانة زجاجية مختومة مخلّاة جزئياً ومزودة بأقطاب كهربائية على النهايات. يمكن صوغ هذه الأنابيب على عدة أشكال، ويمكن أن تحوي غازات مثل النيون والآرغون أو الهواء أو بخار الزئبق.

عند تمرير فرق جهد مرتفع بين قطبي الأنبوب يمر تيار كهربائي عبر الأنبوب ويؤدي إلى إزاحة الإلكترونات من ذرات الغاز فتتشكل أيونات، وعندما تصطدم الإلكترونات بالأيونات مرة أخرى يصدر الغاز ضوءاً يكون مميزاً للمادة الموجودة في الأنبوب.

اقرأ أيضاًعدل

المراجععدل

  1. ^ Geissler tubes نسخة محفوظة 17 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن الفيزياء بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.