أنا لا أكذب ولكني أتجمل (فيلم)

فيلم مصري من إنتاج سنة 1981

أنا لا أكذب ولكني أتجمل[1] هو فيلم مصري من إنتاج عام 1981، عن قصة للكاتب إحسان عبد القدوس وإخراج إبراهيم الشقنقيري من بطولة صلاح ذو الفقار وأحمد زكي وآثار الحكيم.[2]

أنا لا أكذب ولكني أتجمل
ملصق الفيلم
معلومات عامة
تاريخ الصدور
1981
مدة العرض
110 دقيقة
اللغة الأصلية
البلد
الطاقم
المخرج
الكاتب
البطولة
التصوير
سعيد بكر
الموسيقى
التركيب
عبد العزيز فخري
صناعة سينمائية
المنتج
المنتج المنفذ
التوزيع

قصة الفيلم عدل

رفيق حمدي (صلاح ذو الفقار) كاتب مشهور وله ابنة واحدة هي خيرية (آثار الحكيم) طالبة جامعية وهم عائلة ميسورة الحال ويسكنون بأحد الأحياء الراقية، خيرية لها زميل دراسة هو إبراهيم (أحمد زكي) الشاب الجامعي المتفوق. هو من أسرة فقيرة تسكن بمنطقة المقابر، حيث يعمل أبيه حفاراً للقبور، وأمه تعمل بخدمة البيوت. وهذا الشاب يعاني من حالة من النفور والتمرد على الوضع وبيئة الفقر التي يعيشها; ونتيجة لذلك يتظاهر أمام رفاقه بالكلية بأنه من أسرة ميسورة وغنية. تنشأ علاقة حب بينه وبين خيرية، ولا يخبرها بحقيقة الفرق بالمستوى المادي بينهما. ولكن يتم كشف هذا الخداع على يد أحد زملاءه، فتفاجأ الفتاة بأول الأمر، ولكنها تلتمس له العذر، بل وتتمسك به أكثر، بالرغم من نصيحة والدها لها بعدم جدوى هذه العلاقة وعدم تكافؤها، وتقرر الارتباط به بعد أن يتخرج من الجامعة، فالفقر ليس بأمر معيب حسب قولها. ولكن يتبين لهذه الفتاة بأن تمسكها بهذا الشاب بعد معرفة حقيقته لم يكن إلا ردة فعل مؤقتة. فتخبره بأنها لن تستطيع أن تكمل معه الارتباط. فيتفاجأ هو بقرارها ويحاول أن يبرر لها بأن مافعله هو أمر يفعله الجميع، رجالا ونساء، فهو لم يكذب عليها بمشاعره ولكنه كان يتجمل ويحاول تحسين صورته.[3]

بطولة عدل

أنظر أيضًا عدل

مراجع عدل

  1. ^ فيلم - أنا لا أكذب ولكني أتجمل - 1981 طاقم العمل، فيديو، الإعلان، صور، النقد الفني، مواعيد العرض، مؤرشف من الأصل في 2021-06-07، اطلع عليه بتاريخ 2021-07-13
  2. ^ I'm Not Lying But I'm Beautifying (TV Movie 1981) - IMDb (بالإنجليزية), Archived from the original on 2021-09-24, Retrieved 2021-10-05
  3. ^ أمير. السينما المصرية والأدب: قصة حب. Afaq For Publishing. ISBN:978-977-765-299-5. مؤرشف من الأصل في 2021-09-11.