أنا أخرى

الأنَا الأُخْرَى أو الأنَا الثَانِيَةُ[1]، هي عبارة عن جانب آخر من شخصية الإنسان، وأوضح مثال على ذلك، هو سوبرمان وشخصيته الأخرى كالصحفي كلارك كنت.

Two Face photo.jpg
نظرية أنا العليا وفق لنظرية فرويد النفسية

وتُعتبر الأنا الثانية المُوجه للعمل الأدبي، وهي تمنحه طابعه الدلالي والشكلي.[2] وعدَّ واين بوث الأنا الثانية أنها تُمثِّل المؤلف الضمني.[3] وفي العمل الأدبي يُسمَّى الرواي بالأنا الثانية للكاتب، وهو شخصية تخييلية تتولى عملية القص إلى مستمع تخييلي.[4] أما في فن التمثيل، فيقول (کوکلان): «إن الأنا الأولى لا تنفصل عن الأنا الثانية في الممثل ولكن يجب أن تكون الأنا الأولى أي تلك التي تراقب هي المسيطرة، إنها هي الروح، بينما الثانية هي الجسم».[5]

المراجععدل

  1. ^ قاموس المورد الحديث لمنير البعلبكي ود.رمزي البعلبكي دار العلم للملايين لبنان طبعة 2013 ص 50
  2. ^ عودة، ناظم، نقص الصورة: تأويل بلاغة الموت، المجلد 1، ص 17.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: location (link)
  3. ^ عودة، ناظم، نقص الصورة: تأويل بلاغة الموت، المجلد 1، ص 20.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: location (link)
  4. ^ حاج، سمير فوزي، مرايا: جبرا إبراهيم جبرا والفن الروائي، ص 87.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: location (link)
  5. ^ عبد الحميد، احمد، سطور من أوراق: شهداء المسرح المصري، ص 50: الهيئه العامة لقصور الثقافة، 2005.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: location (link)