أم كلثوم بنت محمد

إحدى بنات النبي محمد

أمّ كُلثُوم بنت محمد هي ثالث بنات النَّبي محمد من زوجته خديجة بنت خويلد بعد زينب ورقية. وُلدت قبل البعثة النبوية بست سنوات، وأدركت الإسلام وهاجرت إلى المدينة المنورة، وتُوفيت سنة 9 هـ عند زوجها عثمان بن عفان وعمرها يومئذٍ 27 عامًا.

أم كلثوم بنت محمد
أم كلثوم بنت محمد بن عبد الله بن عبد المطلب
أم كلثوم بنت محمد.png
تخطيط أم كلثوم بنت محمد

معلومات شخصية
الميلاد 19 ق.هـ الموافق 604
مكة
الوفاة شعبان سنة 9 هـ الموافق 630 ((26 سنة))
المدينة المنورة
مكان الدفن البقيع، المدينة المنورة
الزوج عثمان بن عفان
الأب محمد[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم خديجة بنت خويلد[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
أقرباء أبوها: النبي محمد بن عبد الله
أمها: خديجة بنت خويلد
إخوتها: القاسم، عبد الله، إبراهيم، رقية، زينب، فاطمة الزهراء
الحياة العملية
تاريخ الإسلام من السابقين
المهنة ربة منزل  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

حياتهاعدل

وُلدت أمّ كُلثُوم في مكة سنة 19 ق.هـ الموافق 604 أي قبل بعثة النبي محمد بست سنوات، وعمره يومئذٍ أربعةٍ وثلاثين عامًا. تزوّجها ابن عم أبيها عتيبة بن أبي لهب، ولمّا بُعث النَّبي محمد، أسلمت أم كلثوم وبقي زوجها على دينه، ولمّا أُنزلت سورة المسد في ذم أبي لهب وزوجته، أجبر أبو لهب ابنه عتيبة على طلاق أم كلثوم ولم يكن قد دخل بها. وتروي كُتب السير أنّ عتيبة لمّا فارق أم كلثوم جاء إلى النبي محمد قائلاً: «كفرت بدينك، وفارقت ابنتك، لا تحبنى ولا أحبك»، ثم سطا عليه وشق قميصه وهو خارج للشام تاجرًا، فدعى عليه النبي محمد بقوله: «أما إني أسأل الله أن يسلط عليك كلبه»، فلمّا خرج في تجارته هجم عليه أسد فافترسه.[3]

هاجرت مع النبي محمد إلى المدينة المنورة مع أختها فاطمة الزهراء وغيرها من أهل النبي محمد،[4] تزوّجها عثمان بن عفان سنة 3 هـ بعد وفاة زوجته رقية بنت محمد سنة 2 هـ، وكان نكاحه لها في شهر ربيع الأول، وبنى بها في شهر جمادى الثاني سنة 3 هـ، وتُوفيت عنده ولم تلد له ولد. وقبل زواجها من عثمان كان عمر بن الخطاب قد عرض على عثمان أن يزوّجه من ابنته حفصة، فسكت عثمان عنه لأنّه قد سمع النبي محمد يذكرها، فلمّا علم النبي محمد بذلك قال: «ألا أدل عُثْمَان عَلَى من هُوَ خير له منها؟ وأدلّها عَلَى من هُوَ خير لَهَا من عُثْمَان؟» فتزوج النبي محمد حفصة وزوّج عثمان أم كلثوم،[5] وقال النبي محمد أيضًا: «ما زوّجت عثمان أم كلثوم إلّا بوحي من السّماء».[6]

وفاتهاعدل

توفيت أمّ كُلثُوم في شهر شعبان سنة 9 هـ الموافق 630، وصلّى عليها النبي محمد بنفسه، وجلس على قبرها وعيناه تذرفان، ونزل في حفرتها علي بن أبي طالب والفضل بن العباس وأسامة بن زيد،[4] وروي أن أبا طلحة الأَنْصَارِيّ قد استأذن من النبي محمد أن ينزل إلى قبرها أيضًا، وفي ذلك يُروى أن النبي محمد قال: «هل فيكم أحد لم يقارف الليلة؟» فقال أبو طلحة الأنصاري: «أنا»، فقال: «فانزِل في قبرِها» فنزلَ في قبْرِها فقبَرَها.[7] وغسّلتها أسماء بنت عميس، وصفية بنت عبد المطلب، وشهدت أم عطية الأنصارية غسلها.[3][5]

آراء حولهاعدل

يعتقد ابن شهر آشوب أن اسمها آمنة،[8] وورد في كتابات بعض الكُتّاب الشيعة أن زينب ورقية وأم كلثوم لسن بنات النبي محمد، بل ربائبه، في محاولة لجعل فاطمة الزهراء هي الابنة الوحيدة للنبي، وذهب لتأييد هذا الرأي جعفر مرتضى العاملي،[9][10][11][12][13] لكن هذا الرأي مردود عند الغالبية العظمى من علماء الشيعة ومنهم الحسين بن روح[14] والشيخ المفيد[15] والكليني[16] والشريف المرتضى[17] والشيخ الطوسي[18] وابن شهرآشوب[19][20] والفضل بن الحسن الطبرسي[21] والتستري[22] وأبو القاسم الخوئي[23] والمامقاني[24] وصادق الشيرازي[25] فيرون أنَّ أم كلثوم وزينب ورقية كُنَّ بنات النبي محمد، وأن المخالف لذلك شاذ ولا دليل له على ذلك، وأن أول من قال أنهن ربائبه هو أبو القاسم الكوفي الذي في آخر حياته أصبح، كذاباً وغالياً من المخمسة(1) وفقاً لقول ابن الغضائري،[26][27][28][29] وقد ألف بعض الشيعة كتباً لإثبات ذلك، كـ(بل هن بنات رسول الله) وهو كُتَيِّب صغير يتضمن محاضرات لياسر الحبيب تثبت أنهن بناته، وكتاب (بنات النبي لا ربائبه) لمحمد شعاع فاخر[30]

المصادرعدل

الهوامش

1 - قال ابن المطهر:«ومعنى التخميس عند الغلاة لعنهم الله تعالى أن سلمان الفارسي، والمقداد، وعمار، وأبا ذر، وعمرو بن أمية الضمري، هم الموكلون بمصالح العالم، تعالى الله عن ذلك علواً كبيرا»[29]

إشارات مرجعية

  1. أ ب العنوان : Умм Кульсум бинт Мухаммад — نشر في: قاموس الموسوعة الإسلامية
  2. أ ب العنوان : Хадиджа бинт Хувайлид — نشر في: قاموس الموسوعة الإسلامية
  3. أ ب شهاب الدين القسطلاني. المواهب اللدنية بالمنح المحمدية. مصر: المكتبة التوفيقية. صفحة 480-482، جزء 1. مؤرشف من الأصل في 07 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب ابن حجر العسقلاني (1995). الإصابة في تمييز الصحابة. بيروت: دار الكتب العلمية. صفحة 460-461، جزء 8. مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب ابن عبد البر (1992). الاستيعاب في معرفة الأصحاب (الطبعة الأولى). لبنان: دار الجيل. صفحة 1952-1953، جزء 4. مؤرشف من الأصل في 02 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ مجمع الزوائد، الهيثمي، عن أم عياش جدة عنبسة بن سعيد، رقم: 9/86.
  7. ^ صحيح البخاري، البخاري، عن أنس بن مالك، رقم: 1342.
  8. ^ مناقب آل أبي طالب - ابن شهر آشوب - ج ١ - الصفحة ١٤٠. نسخة محفوظة 12 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "هل للنبي بنات غير الزهراء". مركز الإشعاع الإسلامي. مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "ربائب الرسول - شبهات وردود - موقع الميزان". mezan.net. مؤرشف من الأصل في 14 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث / زواج ربائب النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم من عثمان وزواج أم كلثوم من عمر". aletra.org. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ كتاب بنات النبي أم ربائبه من تأليف السيد جعفر مرتضى العاملي. نسخة محفوظة 6 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ "»الإجابة على الأسئلة العقائدية »مركز الأبحاث العقائدية". www.aqaed.com. مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Ny sida 32". www.alkhatem.com. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "المسائل العكبرية - الشيخ المفيد - الصفحة ١٢٠". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "الكافي - الشيخ الكليني - ج ١ - الصفحة ٤٣٩". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "رسائل المرتضى - الشريف المرتضى - ج ٣ - الصفحة ١٤٧". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "المبسوط - الشيخ الطوسي - ج ٤ - الصفحة ١٥٩". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 06 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "مناقب آل أبي طالب - ابن شهر آشوب - ج ٣ - الصفحة ١٠٥". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "مناقب آل أبي طالب - ابن شهر آشوب - ج ١ - الصفحة ١٤٠". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ إعلام الورى بأعلام الهدى، الصفحة ١٤٦.
  22. ^ "قاموس الرجال - الشيخ محمد تقي التستري - ج ٩ - الصفحة ٤٥٠". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "Ny sida 32". www.alkhatem.com. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ تنقيح المقال الجزء ٣ الصفحة ٧٩.
  25. ^ "بنات النبيّ .:: Arabic.Shirazi.ir ::". arabic.shirazi.ir. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "طرائف المقال - البروجردي، السيد علي - مکتبة مدرسة الفقاهة". ar.lib.eshia.ir. مؤرشف من الأصل في 06 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "رجال ابن الغضائري - أحمد بن الحسين الغضائري الواسطي البغدادي - الصفحة ٨٢". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 06 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "الفهرست - الشيخ الطوسي - الصفحة ١٥٦". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. أ ب "خلاصة الأقوال - العلامة الحلي - الصفحة ٣٦٥". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "مكتبة المنتظر: بل هن بنات رسول الله - الشيخ ياسر الحبيب". مكتبة المنتظر. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)