افتح القائمة الرئيسية

أم الساهك

مستوطنة في السعودية
Question book-new.svg
هذه المقالة تعتمد اعتماداً كاملاً أو شبه كامل على مصدر وحيد، رجاء ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة مصادر مناسبة. (ديسمبر 2018)

أم الساهك إحدى البلدات التابعة لمحافظة القطيف إدارياً ، وقد كان أغلب سكان أم الساهك يمارسون الترحال ، خاصة إلى واحة الأحساء ، ثم أخذوا في الاستقرار والاشتغال بالزراعة , وقد بلغ عدد سكانها 12998 نسمة، حسب التعداد العام للسكان والمساكن في عام 2010.[1]

محتويات

الموقع الجغرافيعدل

تقع بلدة أم الساهك في محافظة القطيف ، في السهل الساحلي للخليج العربي بالمنطقة الشرقية، من المملكة العربية السعودية ، وتبعد حوالي خمسة كيلومترات إلى الغرب من مدينة صفوى، وحوالي 12 كليو متراً إلى الشمال الغربي من مدينة القطيف، وحوالي 20 كيلو متراً إلى الشمال الشرقي من مطار الملك فهد الدولي ، ويمر بها الخط السريع طريق 613 الواصل بين مدينة الدمام ومدينة الجبيل ، ومن ثم مدينة الكويت ، عاصمة دولة الكويت

الموقع الفلكيعدل

تقع أم الساهك على دائرة عرض 26 درجة و38 دقيقة شمالاً، وخط طول 49 درجة و54 دقيقة شرقاً.

المناخعدل

تتحكم العديد من العوامل في مناخ أم الساهك، إلا أن أهمها الموقع الفلكي والموقع الجغرافي:

تأثير الموقع الفلكيعدل

وقوع أم الساهك على دائرة عرض 26.5 درجة شمالاً تقريباً يعني أنها تقع ضمن النطاق شبه المداري الذي يسود فيه المرتفع شبه المداري . لذا يسيطر على المنطقة في فصل الشتاء والربيع والخريف هبوط في الهواء العلوي بسبب سيطرة نظام الضغط شبه المداري المرتفع في هذه الفصول على الرغم من عبور بعض المنخفضات الحركية خاصة في فصل الشتاء والربيع. كذلك يحتم هذا الموقع الفلكي وجود فائض في الإشعاع الشمسي في المنطقة، خاصة في فصل الصيف، الذي تكون السماء فيه صافية، ومدة سطوع الشمس في اليوم طويلة، والأشعة الشمسية الساقطة تكون شبه عمودية.

تأثير الموقع الجغرافيعدل

يتمثل تأثير الموقع الجغرافي لأم الساهك الواقعة في جنوب غرب قارة آسيا بشكل عام وفي شمال شرق شبه الجزيرة العربية قرب ساحل الخليج العربي الغربي ما يلي:

(1) سيادة الرياح التجارية الشمالية الشرقية القادمة من أواسط قارة آسيا الجافة: تكون هذه الرياح شديدة الحرارة في فصل الصيف لأنها قادمة من مناطق حارة أصلاً إضافة إلى تعرضها للتحمية الذاتية عندما تهبط هذه الرياح من جبال إيران الغربية، أما في فصل الشتاء فتكون هذه الرياح قارسة البرودة نظراً لقدومها من أواسط قارة آسيا شديدة البرودة والجفاف.

(2) وقوعها قرب ساحل الخليج العربي الغربي: يجعل من الرياح الشرقية والجنوبية الشرقية رطبة في فصل الشتاء، وتجلب الدفء للمنطقة، وتوفر رطوبة في الهواء للمنخفضات الجوية الحركية التي تعبر المنطقة في بعض أيام الشتاء والربيع والمسماة منخفضات البحر الأبيض المتوسط مما يتسبب في سقوط بعض الأمطار. أما في فصل الصيف فتؤدي هذه الرياح الشرقية والجنوبية الشرقية إلى ارتفاع في الرطوبة النسبية في الهواء مما يجعل الجو حاراً ورطباً يصعب على سكان المنطقة تحمله.

(3) تأثر المنطقة بالمنخفض الحراري المعروف باسم منخفض الهند الموسمي،: وهذا يؤدي إلى هبوب رياح شديدة الحرارة على المنطقة في فصل الصيف. نتيجة لهذه العوامل نجد أن مناخ أم الساهك صحراوي ؛ إذ تبلغ كمية الأمطار السنوية حوالي 90 مليمتراً وهي كمية شحيحة جداً ، كما تتسم كمية الأمطار السنوية بتذبذبها الكبير من عام إلى آخر، إذ يسقط في بعض الأعوام أكثر من 200 مليمتر، بينما لا يسقط سوى بضعة مليمترات في أعوام أخرى.

المصادرعدل

  1. عبد الرحمن بن عبد الكريم العبيد، "معجم الموسوعة الجغرافية لشرقي البلاد العربية السعودية"، (1413هـ).
  2. وزارة التعليم العالي، "أطلس المملكة العربية السعودية"، (1999م).