أميون

بلدة في قضاء الكورة، لبنان

أميون هي مدينةٌ لبنانية ومركز قضاء الكورة في محافظة الشمال. وهي تبعد حوالي 78 كم عن بيروت. كانت تسمى «أمية» في الألف الثاني ما قبل الميلاد، ويعيش فيها غالبية من الروم الأرثوذكس. فيها آثارٌ فينيقيّة ورومانيّة، ومن أهم آثارها، كنيسة مار جرجس التي بُنِيَتْ على أنقاض معبدٍ رومانيّ، ومبنى دير مار فوقا الذي بُنِيَ أيّام الصليبيّين.

أميون
 

الاسم الرسمي أميون  تعديل قيمة خاصية (P1448) في ويكي بيانات
خريطة
الإحداثيات 34°17′58″N 35°48′35″E / 34.299444444444°N 35.809722222222°E / 34.299444444444; 35.809722222222   تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
أسسها فينيقيا  تعديل قيمة خاصية (P112) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
 البلد لبنان[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
التقسيم الأعلى قضاء الكورة  تعديل قيمة خاصية (P131) في ويكي بيانات
عاصمة لـ
خصائص جغرافية
 المساحة 11.40 كيلومتر مربع  تعديل قيمة خاصية (P2046) في ويكي بيانات
ارتفاع 370 متر  تعديل قيمة خاصية (P2044) في ويكي بيانات
عدد السكان
 عدد السكان 10000 (2010)  تعديل قيمة خاصية (P1082) في ويكي بيانات
الكثافة السكانية 877.1 نسمة/كم2
معلومات أخرى
32111  تعديل قيمة خاصية (P281) في ويكي بيانات
رمز الهاتف (6)  تعديل قيمة خاصية (P473) في ويكي بيانات
رمز جيونيمز 278936  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات
المدينة التوأم
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

التسمية عدل

يعود أصل كلمة أميون إلى اللغة الآرامية، والتي يُعتقد أنها كانت تُسمى "آم يوان" والتي تعني "محلة اليونان". مع احتمال وجود جذر آخر للاسم بمعنى "المدينة المحصنة" بحيث كانت محصنة بالمعابد الرومانية. وتقع بلدة أميون على قمة تلة قديمة يعود تاريخها إلى ما قبل الألف الثاني قبل الميلاد، وكان يطلق على البلدة اسم "أُميا" خلال هذه الفترة.[3] وردت كلمة أميا في رسائل تل العمارنة التي أُرسلت في القرن الرابع عشر قبل الميلاد، من قبل الحكام المحليين إلى أسيادهم فراعنة مصر. وفي دراسته الاشتقاقية لأسماء المدن والقرى اللبنانية، أكد المؤرخ أنيس فريحة أن أُميا هي نفسها مشتقة من الكلمة السامية إيمون، والتي تعني "المحصنة الشديدة" أي "الحصن المنيع".[4]

السكان عدل

بلغ عدد سكان أميون عام 1953 (2,673 نسمة)، وفي عام 2010 بلغ عدد السكان 10,658 نسمة،[5] كما يوجد من المهاجرين مثل هذا العدد.[4] من السكان جميع السكان تقريبًا هم من المسيحيين من أتباع بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس. أميون هي أكبر مدينة أرثوذكسية يونانية في لبنان، ورابع أكبر بلدة في بلاد الشام بعد محردة والسقيلبية وكفر بهم (جميعها في سوريا).

خلال القرن العشرين، أثرت تغييرات كبيرة على السكان المحليين، الذين كانوا يعتمدون على الزراعة، وخاصة إنتاج الزيتون وزيت الزيتون والصابون، وتحولوا إلى مجتمع يهتم بالتعليم. وأدى ذلك إلى وجود نسبة كبيرة، ما يقرب من 30٪ من السكان لديهم شهادات جامعية عليا، وخاصة في المجال الطبي.

المعتقدات الدينية عدل

وفي أميون عدد من كنائس الروم الأرثوذكس: كنيسة رقاد السيدة، كنيسة القديس جاورجيوس الدهليز والتي بنيت فوق أنقاض معبد روماني، وكنيسة القديس يوحنا المبنية أعلى جرف صخري يشرف على البلدة، وفي هذا الجرف العديد من الكهوف والمغارات والمدافن التي تعود للحقب الرومانية والبيزنطية، وكنيسة مار سرجيوس وباخوس، وكنيسة القديسة باربارة التي شيدت في القرن السابع عشر، وكنيسة مار دوميتيوس، وكنيسة مار مارينا، وكنيسة مار فوقا وفيها العديد من الجداريات البيزنطية، والتي يعود تاريخها إلى الفترة بين القرن 12 والقرن 14. وكنيسة القديس سمعان العمودي، وكنيسة سيدة الرضاعة (مار جالا)، وكنيسة سانت فوكس وفيها العديد من النقوش البيزنطية.

التعليم عدل

يوجد في أميون 3 مدارس حكومية، ومدرستين خاصتين. وبالشمال من أميون توجد جامعة البلمند على بُعد 10 كم منها. كما وتوجد مكتبة عامة ومستشفى خاص فيها.

الجغرافيا عدل

 
طريق أمون السريع

تقع أميون في قلب منطقة شمال لبنان وهي مركز قضاء الكورة. ويبلغ ارتفعها عن سطح البحر بين (300-370 م). وتبعُد عن العاصمة بيروت 78 كم (48.5 ميل) باتجاه الشمال الشرقي، وتبعد عن منطقة أرز الرب مسافة 42 كم (26 ميل)، وتبعد عن مركز مدينة طرابلس مركز محافظة شمال لبنان 18 كم (11 ميل).

تقع أميون بين البحر والجبال، على سلسلة من التلال الجميلة الممتدة من الشرق إلى الغرب، وتتمتع بموقع مميز وإطلالة خلابة. وتحيط بالتلال التي تقع عليها أميون حقول الزيتون في الشمال، وكروم العنب وبساتين اللوز وأشجار الزيتون في الجنوب. وتمر الطرق المعبدة، بما في ذلك طريق بيروت-الأرز السريع، عبر تلك التلال. وقديمًا عندما كانت المنازل الممتدة على تلك التلال قليلة، كانت بلدة أميون تسمى “بلدة التلال الجميلة”. يمكن الوصول إلى أميون عبر الطريق السريع الذي يمر عبر جبيل والبترون وشكا وكفر حزير. كما يمكن الوصول إليها من طرابلس عن طريق قرية بحصاص وضهر العين وعابا وبشمزين.

تشتهر أميون أيضًا بأشجار الزيتون، التي من المحتمل أن تكون الأقدم في العالم،[6] وزيت الزيتون فيها عالي الجودة.

التاريخ عدل

استوطنت أميون منذ عصور قديمة جدًا، ويرجع المؤرخون تاريخ استيطان أميون إلى العصر الحجري القديم. ويدعم ذلك عدد الكهوف الصغيرة التي بنيت في صخور المدينة القديمة. وفي السنوات الماضية، زارها عدد من المستشرقين الفرنسيين والألمان – وفي مقدمتهم الفرنسي إرنست رينان – ودرسوا مواقعها الأثرية وكتبوا عنها. ويعتقد أن الشعوب السامية القديمة وصلت إلى المنطقة حوالي 4,000 سنة قبل الميلاد.

يذكر الأب لامنس في كتابه «آثار لبنان» عدداً من البلدات، إحداها «أميا» (ص 76). إذا صح هذا الارتباط، فيمكن اعتبار أميون أقدم مدينة في المناطق الداخلية من لبنان.

لتاريخ أمون بصمات مختلفة في عدة حقب زمنيّة، سواء القديمة أو الوسطى أو الحديثة. يمكن إرجاع بعض آثارها إلى فترة سادت فيها ديانات وثنية مختلفة. ومع ظهور المسيحية، تحولت المعابد الرومانية الوثنية في أميون إلى كنائس.

اكتسبت المدينة أهمية كبيرة خلال القرون التي كانت فيها فينيقيا تحت الحكم الروماني، لكون المدينة كانت موقعًا لمعبد روماني، تم تحويله فيما بعد إلى كنيسة مخصصة للقديس جاورجيوس. ولا تزال بقايا منصة المعبد مرئية تحت دير من العصور الوسطى.

أبرز المعالم عدل

 
كنيسة القديس يوحنا الشير
  • كاتدرائية القديس جاورجيوس: أقيمت فوق معبد روماني سابق في أعلى منطقة مأهولة بالسكان، كما ورد في تعميم كتبه أستاذ التاريخ في المدارس اللبنانية الرسمية شكر الله النبوت.
  • كنيسة القديس يوحنا الشير: ترتفع على منحدر صخري فوق عدد من الأقبية في الواجهة الجنوبية الشرقية من الجرف. وفيها مشهد ثلاثي لكنيسة صليبية (1099-1100 م) وأسفلها تظهر بالواجهة 28 سردابًا بانورامي الشكل محفورًا بالجرف الصخري، والتي يشير تأريخها بالكربون إلى ما بين (15,000-24,000 سنة).[7]
  • وتعرف مدينة أميون بأنها موقع لمعركة أميون عام 694م بين القوات البيزنطية بقيادة موريك وموركيان وبعض أتباع المذهب مونوثيليتي.

توأمة عدل

لأميون اتفاقيات توأمة مع:

أعلام عدل

انظر أيضا عدل

المراجع عدل

  1. ^    "صفحة أميون في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-19.
  2. ^     "صفحة أميون في ميوزك برينز". MusicBrainz area ID. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-19.
  3. ^ "مشوار (قضاء الكورة)" (PDF). وزارة السياحة اللبنانية. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2013-05-10. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-01.
  4. ^ أ ب Behnegarsoft.com (2 مايو 2012). ""أميون" مدينة الكنائس والتاريخ في لبنان - صور كبيرة". وكالة أنباء التقريب (TNA). مؤرشف من الأصل في 2023-10-20. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-01.
  5. ^ "Amioun | Baldati". web.archive.org. 29 نوفمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 2014-11-29. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-01.
  6. ^ The Olive Route (بالإنجليزية الأمريكية). 12 Jul 2018. ISBN:978-1-78022-064-2. Archived from the original on 2023-09-03.
  7. ^ "أميون: اكتشافات جديدة في شير مار يوحنا :: موقع صيدا تي في - Saida Tv". www.saidatv.tv. مؤرشف من الأصل في 2023-10-20. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-02.

مواقع خارجية عدل