افتح القائمة الرئيسية

الأمير أمين بن مجيد بن ملحم أرسلان (13 يوليو 1868 - 9 يناير 1943)، ديبلوماسي عثماني سابق، سياسي وأديب وعالم وصحافي لبناني.[1]

أمين مجيد أرسلان
Emir Emin Arslan (Mount Lebanon, Ottoman Empire, 1868 - Buenos Aires, Argentina, 1943).jpg
أمين مجيد أرسلان

معلومات شخصية
الميلاد 13 تموز 1868
الشويفات، متصرفية جبل لبنان، سورية العثمانية (لبنان المعاصر)
الوفاة 9 يناير 1943 (74 سنة)
بيونس أيرس، الأرجنتين
مكان الدفن مقبرة لا تشاكاريتا  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
الجنسية  الدولة العثمانية  الأرجنتين
الديانة الدروز
الحياة العملية
الاسم الأدبي أمين مجيد أرسلان
النوع رواية تاريخية، مقالة
الحركة الأدبية النهضة، المهجر
المدرسة الأم جامعة القديس يوسف  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة ديبلوماسي وسياسي وأديب وعالم وصحافي
الحزب جمعية الاتحاد والترقي  تعديل قيمة خاصية عضو في الحزب السياسي (P102) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الإسبانية،  والعربية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
أعمال بارزة أسرار القصور
التوقيع
Emin Arslan's signature in Arabic characters.png
P literature.svg بوابة الأدب

أسرته ونشاتهعدل

هو من الاسرة الأرسلانية، فوالده الأمير مجيد ووالدته الأميرة زاهيّة، ولد في الشويفات في العام 1868 ميلادي، درس في جامعة القديس يوسف للآباء اليسوعيين، في العاصمة بيروت، والتحق بعدها في المعاهد العليا في باريس.[2]

في الدبلوماسية العثمانيةعدل

شغل منصب قنصل الدولة العثمانية في بروكسل (1897 - 1908) وباريس (1910) بيونس أيرس (1910 - 1914)، ثم استقال على إثر خلاف نشب بينه وبين بعض أركان الدولة العثمانية في الآستانة، وكانت استقالته بسبب رفضه للحلف بين العثمانيين وألمانيا في الحرب العالمية الأولى، فانصرف إلى الكتابة وتأليف الكتب وإنشاء المؤسسات الصحافية، كما عكف على كتابة مذكرات سياسية وأدبية وفكرية.[3]
وفي تلك الفترة أسس للعديد من الجمعيات مثل الجمعية الخيرية العثمانية التي أسسها عام 1914 في العاصمة الأرجنتينية، كما أسس عام 1926 الجمعية الخيرية الدرزية التي مازالت نشطة لغاية اليوم.

في الصحافةعدل

أصدر جريدة كشف النقاب (1894 - 1895)[4] واشترك مع خليل غانم في إصدار جريدة تركيا الفتاة باللغتين العربية والفرنسية (1895 - 1897). في بوينس آيرس أصدر مجلة لا نوطا, (La Nota). وكانت لا نوطا من أهم الجرائد الأدبية الأرجنتينية حيث نشرت فيها مساهمات أشهر الكتّأب, من بينهم ليوبولدو لوجونس وألفونسينا ستورني وميغيل دي أونامونو. صدرت لا نوطا من 1915 حتى 1921. وبعدها أصدر القلم الأزرق (El Lápiz Azul) بالإسبانية (1925-1926)، كما وأصدر جريدة الإستقلال بالعربية سنة 1926 - 1943. وكان صاحب مكتبة قيمة احتوت على أكثر من عشرة آلاف مجلة في العربية والإسبانية والفرنسية والتركية، وكان متقنا لهذه اللغات.

مؤلفاتهعدل

 
مذكرات بقام الأمير أمين أرسلان, بوينس آيريس, 1934

له اثنا عشر مؤلفاً[5]، خمس مسرحيات، وسبعة كتب هي مذكرات وروايات وأبحاث تاريخية ومنها:[6]:

ما كتب عنهعدل

في العام 2010 صدر كتاب بعنوان[10] (أمين أرسلان ناشر ثقافة العرب في الأرجنتين) للكاتب خلدون نويهض ووالده الراحل المؤرخ عجاج نويهض.

وصلات خارجيةعدل

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ خير الدين الزركلي. الأعلام. جزء الثاني. بيروت، لبنان: دار العلم للملايين. صفحة 19. 
  2. ^ جريدة البعث السورية - العدد: 13558 - تاريخ: 2008-12-04 - -مقال بعنوان : ســوريون ولبنانيون وتاريخ التنوع الثقافي في الأرجنتين - للكاتب توفيق حمد الفقيه
  3. ^ المجاهدون الدروز في عهد الانتداب- عزت زهر الدين-مؤسسة التراث الدرزي، لندن، 2005
  4. ^ أعداد أولى لدوريات مجهولة . "كشف النقاب" الباريسية نسخة محفوظة 13 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ جورج صيدح - كتاب (أدبنا وأدباؤنا في المهاجر الأميركية) - صفحة 662
  6. ^ الأعلام - خير الدين الزركلي - ج 2 - الصفحة 19
  7. ^ مائة عام من تاريخ الصحافة, عبد الرحيم غالب
  8. ^ أسرار القصور - رواية سياسية، تاريخية، غرامية، أدبية, للأمير أمين أرسلان[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ «أسرار القصور» رواية أمين أرسلان الرائدة: تحكّم الرواية بالتاريخ, نبيل سليمان, السفير 2015-09-03 على الصفحة رقم 12 – ثقافة نسخة محفوظة 13 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ جريدة المستقبل اللبنانية - الإثنين 28 آذار 2011 - العدد 3952 - شؤون لبنانية - صفحة 7