الأمّية حسب تعريف الأمم المتحدة هي عدم القدرة على قراءة وكتابة جُمل بسيطة في أي لغة. ولأساسيات القراءة والكتابة وليست للمستويات المتطورة منها.

نسبة القادرين على القراءة والكتابة عام 2013م حسب تقرير التنمية البشرية و فرع الإحصاءات الفردية من الأمم المتحدة

الأمية كصفةعدل

يقال عن شخص أنه أُمّي إذا لم يكن يستطيع القراءة والكتابة. وبموجب تقرير «تحديات التنمية في الدول العربية لعام 2011» تبلغ نسبة الأمية في البلاد العربية 27.1% من البالغين، 60% منهم إناث. [1]

عوامل انتشار الاميةعدل

  1. الفقر الذي تعاني منه بعض دول العالم
  2. واقع المجتمع الرعوي والريفي
  3. جهل بعض اولياء الامور باهمية التعليم
  4. سيطرة بعض العادات والتقاليد التي تحد من تعليم المرأة
  5. الانشغال بالحروب
  6. نقص التوعية داخل المجتمعات بضرورة التعليم ودوره في حياتنا.
  7. عدم وجود مدارس
  8. الكثافة السكانية

أمية حديثةعدل

يطلق مصطلح الأمية الحديثة أو الامية الالكترونية أو الرقمية : على من لا يجيد استخدام التكنولوجيا الحديثة والدخول للعالم الرقمي بطريقة صحيحة وفعالة وآمنة في وقتنا هذا ( القرن الواحد والعشرين ). و يقصد بالتكنولوجيا الحديثة كل من:

  1. استخدام الحاسب.
  2. اسنخدام الشبكة العنكبوتية والشبكات المحلية (شبكة العمل أو المؤسسة) واستخدام وسائل الاتصال كال WIFI.
  3. وسائل التواصل الاجتماعي.
  4. البحث عن طريق الإنترنت.
  5. حماية خصوصيتك وبياناتك حين تستخدم الإنترنت.
  6. حماية بيانات العمل أو المؤسسة التي تعمل بها.

المراجععدل

  1. ^ "المنظمة العربية للتربية: أكثر من ربع سكان الدول العربية أميون". أنباء موسكو. 7 يناير 2013. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 8 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

انظر أيضاًعدل


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع ثقافي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.