أمريكيون ألمان

الأمريكيون الألمان (بالإنجليزية: German Americans، بالألمانية: Deutschamerikaner) هم أمريكيون ينحدرون من أصل ألماني إما كليّا أو جزئيًا. بتعداد يقدّر بـ44.2 مليون نسمة عام 2018، يعتبر الأمريكيون الألمان أكبر المجموعات العرقية المبلغ عنها ذاتيًا كما يشير مكتب تعداد الولايات المتحدة في مسحه للمجتمع الأمريكي. يشكل الأمريكيون الألمان نحو ثلث مجموع السكان ذوي الأصل الألماني في العالم.[1][2][3]

Baron Steuben by Peale, 1780.jpg
Frederick Muhlenberg.jpg
John Jacob Astor.jpg
President Hoover portrait.jpg
Bruce Willis by Gage Skidmore.jpg
Dwight D. Eisenhower, official photo portrait, May 29, 1959.jpg
John Boehner official portrait.jpg
John Steinbeck 1962.jpg
NormanSchwarzkopf.jpg
Streep san sebastian 2008 2.jpg
Dee Dee Ramone.jpg
SandraBullockMay09.jpg
Wernher von Braun crop.jpg
AceFrehley.jpg
التعداد الكلي
50,764,352
مناطق الوجود المميزة
الإقليم الأوسط الشمالي الشرقي
اللغات

إنجليزية أمريكية

لم يكن لأي من الولايات الألمانية مستعمرات أمريكية. وصلت في السبعينيات أول مجموعات كبيرة من المهاجرين الألمان إلى المستعمرات البريطانية، حيث استقروا بدايةً في بنسلفانيا ونيويورك وفيرجينيا. استمرت الهجرة بأعداد كبيرة خلال القرن التاسع عشر، إذ وصلت إلى 8 مليون مهاجر من ألمانيا. بين عامي 1820 و1870، جاء أكثر من سبعة ملايين ونصف المليون مهاجر ألماني إلى الولايات المتحدة. بحلول عام 2010، ارتفع عددهم إلى نحو 49.8 مليون أمريكي ألماني، ما يعكس قفزة بلغت ستة ملايين شخص منذ عام 2000.

يوجد «حزام ألماني» يمتد عبر الولايات المتحدة، من شرق بنسلفانيا إلى ساحل ولاية أوريغون. تضم بنسلفانيا أكبر عدد من الأمريكيين الألمان في الولايات المتحدة، وهي موطن إحدى المستوطنات الأصلية لهذه الجماعة، جيرمان تاون (فيلادلفيا)، التي تأسست في عام 1683، ومولد حركة مناهضة العبودية الأميركية في عام 1688، فضلًا عن معركة جيرمان تاون الثورية. تضم ولاية بنسلفانيا 3.5 مليون فرد من أصل ألماني.

شكلت الأرض والحرية الدينية عوامل جذب للمهاجرين الألمان إلى الولايات المتحدة، الذين اندفعوا بالخروج من ألمانيا بسبب نقص الأراضي والقمع الديني أو السياسي.[4] وصل العديد منهم سعيًا إلى الحرية الدينية أو السياسية، وآخرون بحثًا عن فرص اقتصادية أعظم من تلك في أوروبا، وآخرون من أجل الحصول على فرصة بدء حياة جديدة في العالم الجديد. كان معظم الوافدين قبل عام 1850 من المزارعين الذين يبحثون عن أكثر الأراضي إنتاجية، حيث كانت ستؤتي أساليبهم الزراعية المكثفة ثمارها. بعد عام 1840، قدم العديد منهم إلى المدن، حيث بدأت «الجرمانيا» -المقاطعات الناطقة بالألمانية- بالظهور.[5][6][7]

أقام الأمريكيون الألمان أول رياض للأطفال في الولايات المتحدة،[8] واستقدموا تقليد شجرة عيد الميلاد،[9][10] وأدخلوا الأطعمة الشعبية مثل الهوت دوغ والهامبرغر إلى أميركا.[11]

أصبحت الغالبية العظمى من ذوي الأصول الألمانية متأمركين (معتنقين للثقافة الأمريكية)؛ وأصبح أقل من 5% منهم يتكلمون الألمانية. تزخر المجتمعات الأمريكية الألمانية بالاحتفالات التي تقام في مختلف أنحاء البلاد للاحتفال بالتراث الألماني ومن بينها موكب ستوبن الاحتفالي في نيويورك الذي يعد واحدًا من أشهر الاحتفالات ويقام في السبت الثالث من شهر ديسمبر. تعتبر احتفالات أكتوبرفست ويوم الأمريكي الألماني أنشطة شهيرة. هناك أحداث سنوية كبيرة في المدن ذات التراث الألماني التي تشمل كلًا من شيكاغو، وسينسيناتي، وميلووكي، وبيتسبرغ، وسان أنطونيو، وسانت لويس.

التاريخعدل

يشمل الألمان العديد من المجموعات الفرعية المميزة التي تختلف قيمها الدينية والثقافية.[12] كان اللوثريون والكاثوليك يعترضون عادة على برامج الوعظ التي ًاصدرها اليانكي (الأمريكيون من أصول إنجليزية) مثل حظرهم البيرة، وفضلوا نمط العائلات الأبوية التي يكون في الزوج هو صاحب القرار حيال موقف العائلة من الشؤون العامة.[13][14] عارضوا عمومًا حق المرأة في التصويت، ولكن ذلك استخدم كحجة لصالح حق الاقتراع عندما أصبح الأميركيون الألمان منبوذين خلال الحرب العالمية الأولى.[15] ومن ناحية أخرى، كانت هناك مجموعات بروتستانتية نشأت من المذهب الأوروبي، مثل الأخوة الميثوديين والإخوان المتحدون الألمان؛ كانوا أكثر تشابكًا مع الميثودين اليانكيين في أخلاقيتهم.[16]

الحقبة الاستعماريةعدل

كان أول مستوطنين إنجليز قد وصلوا إلى جيمستاون، فرجينيا، في عام 1607، ورافقهم أول أميركي ألماني، هو الدكتور يوهانس فلايشر. تبعه في عام 1608 خمسة من صناع الزجاج وثلاثة نجارين أو بناة منازل.[17] كانت أول مستوطنة ألمانية دائمة في ما أصبح الولايات المتحدة هي جيرمان تاون، بنسلفانيا، التي تأسست قرب فيلادلفيا في السادس من أكتوبر عام 1683.[18]

هاجرت أعداد كبيرة من الألمان من الثمانينيات إلى الستينيات، وكانت ولاية بنسلفانيا المقصد المفضل. هاجروا إلى أمريكا لأسباب متنوعة.[18] اشتملت عوامل الضغط على تدهور فرص ملكية المزارع في أوروبا الوسطى، واضطهاد بعض الجماعات الدينية، والتجنيد العسكري؛ كانت عوامل الجذب في واقع الأمر هي الظروف الاقتصادية الأفضل، وخاصة فرصة تملّك الأراضي، والحرية الدينية. غالبًا ما كان يدفع المهاجرون ثمن وصولهم بالعمل خدمًا بالسخرة لعدة سنوات.[19]

اجتذبت أقسام كبيرة من بنسلفانيا، وشمال ولاية نيويورك، ووادي شيناندواه في فرجينيا الألمان. كان أغلبهم من اللوثريين أو الكالفينيين؛ كان العديد منهم ينتمي إلى طوائف دينية صغيرة مثل المورافيين والمينونانتيين. لم يصل الألمان الكاثوليك بأعداد كبيرة إلا بعد حرب 1812.[20]

الثورة الأمريكيةعدل

عينت بريطانيا العظمى، التي كان ملكها جورج الثالث ناخبًا لهانوفر في ألمانيا، 18 ألف جندي هسن. كان هؤلاء الجنود المرتزقة يستأجرون من قبل حكام عدة ولايات ألمانية صغيرة مثل هسن للقتال إلى جانب البريطانيين. ألقي القبض على العديد منهم؛ وبقوا أسرى خلال الحرب، ولكن البعض بقي وصار مواطنًا أمريكيًا.[21] في الثورة الأميركية كان المينونانتيين وغيرهم من الطوائف الدينية الصغيرة دعاة سلام محايدين. كان اللوثريون في بنسلفانيا إلى جانب الثوريين[22] وكانت عائلة مولنبرغ بقيادة الأب هنري مولينبرغ مؤثرة بشكل خاص في ذلك الجانب.[23] أصبح ابنه بيتر مولينبرغ، وهو رجل دين لوثري في فرجينيا، من كبار الضباط، ثم أصبح بعد ذلك عضوًا في الكونغرس.[24][25] ولكن في نيويورك، كان العديد من الألمان إما محايدين أو موالين (موالين لمملكة بريطانيا العظمى والنظام الملكي البريطاني).

ووفقا للأسماء الواردة في التعداد السكاني للولايات المتحدة عام 1790، يقدر المؤرخون أن الألمان يشكلون ما يقرب من 9% من السكان البيض في الولايات المتحدة.[26]

كان تمرد فريز القصير الأمد حركة مناهضة للضرائب المفروضة على الألمان في بنسلفانيا في الفترة بين عامي 1799 و1800.[27]

القرن التاسع عشرعدل

كان أكبر تدفق للهجرة الألمانية إلى أميركا بين عام 1820 والحرب العالمية الأولى، التي هاجر خلالها ما يقرب من ستة ملايين ألماني إلى الولايات المتحدة. ضمت الفترة بين عامي 1840 و1880 أكبر عدد من مجموعات المهاجرين. في أعقاب ثورات عام 1848 في الولايات الألمانية، فرت موجة من اللاجئين السياسيين إلى أميركا، التي أصبحت تعرف باسم «الثماني والأربعون». كان من بينهم مهنيون وصحفيون وسياسيون. ضم أبرز «الثماني والأربعون» كلًا من كارل شورتز وهنري فيلارد.[28]

«المزارع اللاتيني» أو المستعمرة اللاتينية هو مكان خصصه بعض من المهاجرين السياسيين الألمان ولاجئون آخرون من أوروبا بعد حركات تمرد مثل «برج حراسة فرانكفورت» بدءًا من ثلاثينيات القرن التاسع عشر، خصوصًا في تكساس وميزوري، وغيرهم من الولايات الأمريكية، حيث كان يجتمع هناك مفكرون ألمان وأصحاب فكر حر سويًا مكرسين أنفسهم للأدب الألماني، والفلسفة، والعلوم، والموسيقى الكلاسيكية، واللغة اللاتينية. كان جوستاف كورنر أحد الممثلين البارزين لهذا الجيل من المهاجرين، والذي عاش أغلب الوقت في بلفيل بولاية إلينوي حتى وفاته.

نسبة السكان ذوي الأصول الألمانيةعدل

  1. داكوتا الشمالية 46.9
  2. ويسكنسن 43.9
  3. داكوتا الجنوبية 44.5
  4. نبراسكا 42.7
  5. مينيسوتا 38.4
  6. آيوا 35.7
  7. مونتانا 27.0
  8. وايومينغ 25.9
  9. كانساس 25.8
  10. بنسيلفانيا 25.4
  11. أوهايو 25.2
  12. ميزوري 23.5
  13. إنديانا 22.6
  14. كولورادو 22.0
  15. أوريغون 20.5
  16. ميشيغان 20.4
  17. إلينوي 19.6
  18. أيداهو 18.8
  19. واشنطن 18.8
  20. ماريلاند 15.7
  21. أريزونا 15.6
  22. ديلاوير 14.3
  23. ألاسكا 14.2
  24. نيفادا 14.1
  25. فيرجينيا الغربية 14.0
  26. كنتاكي 12.7
  27. أوكلاهوما 12.6
  28. نيو جيرزي 12.6
  29. فلوريدا 11.8
  30. فيرجينيا 11.7
  31. يوتا 11.5
  32. نيويورك 11.2
  33. تكساس 9.9
  34. كاليفورنيا 9.8
  35. كونيتيكت 9.8
  36. نيومكسيكو 9.8
  37. كارولاينا الشمالية 9.5
  38. أركنساس 9.3
  39. فيرمونت 9.1
  40. نيوهامشير 8.6
  41. مين 8.6
  42. كارولاينا الجنوبية 8.4
  43. تينيسي 8.3
  44. جورجيا 7.0
  45. لويزيانا 7.0
  46. ماساتشوستس 5.9
  47. هاواي 5.8
  48. ألاباما 5.7
  49. رود آيلاند
  50. واشنطن العاصمة 4.8
  51. مسيسيبي 4.5

في أنحاء البلاد: 15.2

مراجععدل

  1. ^ "Germans and foreigners with an immigrant background". The Federal Ministry of the Interior of the Federal Republic of Germany. 2006. مؤرشف من الأصل في May 4, 2009: 156 is the estimate which counts all people claiming ethnic German ancestry in the U.S., Brazil, Argentina, and elsewhere. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Ethnic Groups of Europe: An Encyclopedia" by Jeffrey Cole (2011), page 171.
  3. ^ "Report on German population". Histclo.com. 4 February 2010. مؤرشف من الأصل في 07 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Robert C. Nesbit (2004). Wisconsin: A History. University of Wisconsin Press. صفحات 155–57. ISBN 9780299108045. مؤرشف من الأصل في 1 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Zane L. Miller, "Cincinnati Germans and the Invention of an Ethnic Group", Queen City Heritage: The Journal of the Cincinnati Historical Society 42 (Fall 1984): 13-22
  6. ^ Bayrd Still, Milwaukee, the History of a City (1948) pp. 260–63, 299
  7. ^ On Illinois see, Raymond Lohne, "Team of Friends: A New Lincoln Theory and Legacy", Journal of the Illinois State Historical Society Fall/Winter2008, Vol. 101 Issue 3/4, pp 285–314
  8. ^ "Schurz, Margarethe [Meyer] (Mrs. Carl Schurz) 1833 - 1876". 11 June 2011. Archived from the original on 11 يونيو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  9. ^ "The History of Christmas", Gareth Marples, مؤرشف من الأصل في 31 أكتوبر 2019, اطلع عليه بتاريخ December 2, 2006 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  10. ^ Harvard Office of News and Public Affairs. "Professor Brought Christmas Tree to New England". News.harvard.edu. مؤرشف من الأصل في 03 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Archived copy". مؤرشف من الأصل في 05 أغسطس 2009. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: الأرشيف كعنوان (link)
  12. ^ Paul Kleppner, The Third Electoral System, 1853-1892: Parties, Voters, and Political Cultures (1979) pp 147-58 maps out the political beliefs of key subgroups.
  13. ^ Richardson, Belinda (2007). Christian Clergy Response to Intimate Partner Violence: Attitudes, Training, Or Religious Views??. صفحة 55. ISBN 9780549564379. مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Michael A. Lerner (2009). Dry Manhattan: Prohibition in New York City. Harvard UP. صفحات 31–32. ISBN 9780674040090. مؤرشف من الأصل في 1 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Rose, Kenneth D. (1997). American Women and the Repeal of Prohibition. NYU Press. صفحات 34–35. ISBN 9780814774663. مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Vandermeer, Philip R. (1981). "Religion, Society, and Politics: A Classification of American Religious Groups". Social Science History. 5 (1): 3–24. doi:10.1017/S0145553200014802. JSTOR 1171088. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Grassl, Gary Carl (June–July 2008), "Tour of German-American Sites at James Fort, Historic Jamestown" (PDF), German-American Journal, 56, صفحة 10, About 1% of the more than 700,000 objects catalogued by archaeologists at Jamestown so far bear words. More than 90% of these words are in German الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)[وصلة مكسورة]; Where it All Began - Celebrating 400 Years of Germans in America, German Information Center, مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2008, اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2009 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link); Celebration of the 400th Anniversary of the First Germans in America, April 18, Reuters, March 25, 2008, اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2009 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)[وصلة مكسورة];Jabs, Albert E. (June–July 2008), "400 Years of Germans In Jamestown" (PDF), German-American Journal, 56, صفحات 1, 11 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)[وصلة مكسورة]
  18. أ ب First German-Americans, مؤرشف من الأصل في 09 مايو 2020, اطلع عليه بتاريخ 05 أكتوبر 2006 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  19. ^ Gottlieb Mittleberger on Indentured Servitude نسخة محفوظة 2009-02-01 على موقع واي باك مشين., Faulkner University
  20. ^ Conzen, Kathleen (1980). Thernstrom, Stephan; Orlov, Ann; Handlin, Oscar (المحررون). Germans. Harvard University Press. صفحة 407. ISBN 0674375122. OCLC 1038430174. مؤرشف من الأصل في 27 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Edward J. Lowell, The Hessians and the Other German Auxiliaries (1965)
  22. ^ Charles Patrick Neimeyer, America Goes to War: A Social History of the Continental Army (1995) pp 44=64 complete text online نسخة محفوظة 2020-07-25 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Theodore G. Tappert, "Henry Melchior Muhlenberg and the American Revolution." Church History 11.4 (1942): 284-301. online. نسخة محفوظة 2020-08-02 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Henry Augustus Muhlenberg, The Life of Major-General Peter Muhlenberg: Of the Revolutionary Army (1849). online
  25. ^ Theodore G. Tappert, "Henry Melchior Muhlenberg and the American Revolution." Church History 11.4 (1942): 284-301. online نسخة محفوظة 2020-08-02 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ American Council of Learned Societies Devoted to Humanistic Studies. Committee on Linguistic and National Stocks in the Population of the United States. (1969), Surnames in the United States Census of 1790: An Analysis of National Origins of the Population, Baltimore: Genealogical Publishing Co.
  27. ^ Birte Pfleger, "'Miserable Germans' and Fries's Rebellion: Language, Ethnicity, and Citizenship in the Early Republic," Early American Studies: an Interdisciplinary Journal 2004 2#2: 343-361
  28. ^ Wittke, Carl (1952), Refugees of Revolution, Philadelphia: University of Pennsylvania press الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)