أمراض معتمدة على الأندروجين

الأمراض أو المتلازمات أو الاضطرابات المعتمدة على الأندروجين هي أمراض تعتمد بشكل كلي أو جزئي على نشاط هرمون الأندروجين بالجسم.

قائمة الأمراضعدل

تشمل الأمراض المعتمدة على الأندروجين ما يلي:

العلاجعدل

تعالج تلك الحالات باستخدام الأدوية ذات التأثير المضاد للأندروجين والتي تشمل مضادات الأندروجين مثل سيبروتيرون أسيتات، وسبيرونولاكتون، وبيكالوتاميد، ومثبطات انزيم 5α الاختزالي مثل فيناستريد ودوتاستريد، ومثبطات انزيم CYP17A1 مثل أبراتيرون أسيتات، والهرمون المطلق الموجه للغدد التناسليةمثل ليوبروليد وسيتروليكس، أو مضادات هرمونات الغدة النخامية مثل دانازول وجيسترينون، وميجسترول أسيتات، وميدروكسيبروجستيرون أسيتات.[15][16]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ Joseph E. Pizzorno؛ Michael T. Murray (2013)، Textbook of Natural Medicine، Elsevier Health Sciences، ص. 1157–، ISBN 1-4377-2333-0، مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019.
  2. ^ Steven B. Hoath؛ Howard I. Maibach (18 أبريل 2003)، Neonatal Skin: Structure and Function، CRC Press، ص. 67–، ISBN 978-0-8247-0887-0، مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019.
  3. ^ Mariagrazia Stracquadanio؛ Lilliana Ciotta (20 أبريل 2015)، Metabolic Aspects of PCOS: Treatment With Insulin Sensitizers، Springer International Publishing، ص. 25–، ISBN 978-3-319-16760-2، مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020.
  4. ^ Krishna؛ Usha R. (01 مارس 2000)، Adolescence، Orient Blackswan، ص. 124–، ISBN 978-81-250-1794-3، مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020.
  5. ^ Mark G. Lebwohl؛ Warren R. Heymann؛ John Berth-Jones؛ Ian Coulson (19 سبتمبر 2013)، Treatment of Skin Disease: Comprehensive Therapeutic Strategies، Elsevier Health Sciences UK، ص. 36–، ISBN 978-0-7020-5236-1، مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2016.
  6. ^ Wilma F. Bergfeld (22 فبراير 1996)، A Woman Doctor's Guide to Skin Care: Essential Facts and Information on Keeping Skin Healthy، Hyperion، ISBN 978-0-7868-8100-0، مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2016.
  7. ^ Sarah Bekaert (2007)، Women's Health: A Practical Guide for Healthcare Professionals، Radcliffe Publishing، ص. 128–، ISBN 978-1-84619-029-2، مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020.
  8. ^ Ora Hirsch Pescovitz؛ Erica A. Eugster (2004)، Pediatric Endocrinology: Mechanisms, Manifestations, and Management، Lippincott Williams & Wilkins، ص. 328–، ISBN 978-0-7817-4059-3، مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2016.
  9. ^ Newsletter، The Academy، 1986، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2020.
  10. ^ Adrian Raine (2006)، Crime and Schizophrenia: Causes and Cures، Nova Publishers، ص. 290–، ISBN 978-1-59454-609-9، مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020.
  11. ^ Christopher R. Chapple؛ William D. Steers (10 مايو 2011)، Practical Urology: Essential Principles and Practice: Essential Principles and Practice، Springer Science & Business Media، ص. 361–، ISBN 978-1-84882-034-0، مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019.
  12. ^ P. J. Bentley (1980)، Endocrine Pharmacology: Physiological Basis and Therapeutic Applications، CUP Archive، ص. 321–، ISBN 978-0-521-22673-8، مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020.
  13. ^ Raphael Rubin؛ David S. Strayer؛ Emanuel Rubin؛ Jay M. McDonald (2008)، Rubin's Pathology: Clinicopathologic Foundations of Medicine، Lippincott Williams & Wilkins، ص. 816–، ISBN 978-0-7817-9516-6، مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020.
  14. ^ Andrea Dunaif؛ R. Jeffrey Chang؛ Stephen Franks؛ Richard S. Legro (12 يناير 2008)، Polycystic Ovary Syndrome: Current Controversies, from the Ovary to the Pancreas، Springer Science & Business Media، ص. 222–، ISBN 978-1-59745-108-6، مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020.
  15. ^ Bruce A. Chabner؛ Dan L. Longo (08 نوفمبر 2010)، Cancer Chemotherapy and Biotherapy: Principles and Practice، Lippincott Williams & Wilkins، ص. 651–673، ISBN 978-1-60547-431-1، مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019.
  16. ^ Debmalya Barh (13 أكتوبر 2014)، Omics Approaches in Breast Cancer: Towards Next-Generation Diagnosis, Prognosis and Therapy، Springer، ص. 488–، ISBN 978-81-322-0843-3، مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019.

للمزيد من القراءةعدل

  • Shukla, G. C.؛ Plaga, A. R.؛ Shankar, E.؛ Gupta, S. (2016)، "Androgen receptor-related diseases: what do we know?"، Andrology، 4: 366–381، doi:10.1111/andr.12167، ISSN 2047-2919.