أماليا من كليفز

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. من الممكن التشكيك بالمعلومات غير المنسوبة إلى مصدر وإزالتها. (ديسمبر 2018)

أماليا من كليفز (بالألمانية: Amalia von Kleve-Jülich-Berg) عاشت ( 17 أكتوبر 1517 - 1 مارس 1586)هي أميرة ألمانية من أسرة لا مارك. ولدت في دوسلدورف في دوقية كليفز كرابع طفلة للدوق يوهان الثاني، دوق كليفز وزوجته ماريا من يوليش-برغ, حيث ولدت سنة بعد ولادة أخيها فيلهلم.[1]

أماليا من كليفز
An unidentified woman by Hans Holbein the Younger.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 17 أكتوبر 1517(1517-10-17)
دوسلدورف
الوفاة 1 مارس 1586 (68 سنة)
دوسلدورف
الديانة بروتستانتية
الأب جون الثالث, دوق كليفز
الأم ماريا من يوليش-برغ
أخوة وأخوات
الحياة العملية
المهنة شاعرة،  وكاتِبة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل شعر  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات

هي الأخت الصغرى لدوقة دوقة ساكسونيا القرينة سيبيل من كليفز, لملكة إنجلترا القرينة آن من كليفز وللدوق فيلهلم، دوق يوليش-كليفه-برغ.

أماليا كانت تنتمي لسلالة ملكية عريقة وكان نسلها يعود لملكي فرنسا وانكلترا وكانت ذات صلة قريبة مع ملك فرنسا لويس الثاني عشر.[1]

التعليم والحياة الباكرةعدل

كان تعليم أماليا وأخواتها سيبيل وآن تعليم محدود واقتصر فقط على الأعمال المنزلية كالطبخ والخياطة، بينما لم يركز على الموسيقا وتعلّم اللغات كما كان شائعاً في ذلك الوقت، على عكس تعليم أخاهم فلهليم الذي تلقى تعليماً شاملاً لكي يحضره لدوره كدوق مستقبلي لكليفز.[1]

اقتراح الزواج من هنري الثامنعدل

أراد الملك هنري الثامن التقرب من البروتستانت، فخطط زواجاً ملكياً مع دوقية كليفز. الخيارات المتوفرة كانت أماليا وأختها الكبرى آن. أرسل الملك هنري رسامه لكي يرم آن وأماليا، فبعد وصول الرسام لإنكلترا وإتهائه اللوحات قرر هنري أن يختار آن، فغادرت لإنكلترا.[1]

باقي حياتهاعدل

بقيت آن غير متزوجة لأخر عمرها بعد فشل عدة مخططات لتزويجها مع أمراء ألمان من الممالك المجاورة، لكنها أعانت أخيها برعاية أبنائه وبناته، الذين علمتهنَّ أماليا في الدين البروتستانتي على عكس الأبناء الذكور الذين تلقوا تعليماً كاثوليكياً. إن ديانة أماليا أغضبت أخاها بشدة لدرجة أنه في يومٍ من الأيام مسك سيفه ولاحقها في القلعة إلى أن أوقفه أحد خدم القصر.[2]

كانت أماليا أيضاً تهوى الموسيقا والشّعر، فألفت كتاب يحتوي موسيقى وأشعار يوجد الآن في المكتبة الوطنية في برلين و يوجد أيضاً في مكتبة فرانكفورت ومكتبتها الجامعية.

الوفاةعدل

توفيت أماليا في الأول من شهر مارس (آذار) في مسقط رأسها دوسلدورف عن عمر ناهز 68 عاماً.

النسبعدل

مراجععدل

  1. أ ب ت ث Norton, Elizabeth (2009). Anne of Cleves: Henry VIII's Discarded Bride. Amberley Publishing Limited. ISBN 9781445606774. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ R. Darsie, Heather. "Amalia of Cleves, sister of Anne of Cleves". The Tudor Society. مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 مايو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)