افتح القائمة الرئيسية

ألف (رواية)

رواية من تأليف باولو كويلو
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يناير 2019)

(بالبرتغالية:O Aleph) هي رواية رمزية من تأليف الروائي البرازيلي باولو كويلو نشرت سنة 2011.

الألف
O Aleph
Aleha-cover-book.jpg
غلاف النسخة الانجليزية

معلومات الكتاب
المؤلف باولو كويلو
البلد البرازيل
اللغة برتغالية
الناشر هاربر كولنز  تعديل قيمة خاصية الناشر (P123) في ويكي بيانات
تاريخ النشر 2011
النوع الأدبي مغامرة، دراما، خيال
التقديم
عدد الأجزاء واحد
عدد الصفحات 320(الطبعة الأولى2011)
ترجمة
تاريخ النشر 2012
الناشر شركة المطبوعات للتوزيع والنشر
المواقع
ردمك 0-00-745609-3
OCLC 780958850  تعديل قيمة خاصية معرف مركز المكتبة الرقمية على الإنترنت (P243) في ويكي بيانات
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
مخطوطة وجدت في عكرا  تعديل قيمة خاصية تبعه (P156) في ويكي بيانات Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

معنى العنوانعدل

الألف هو الحرف الأول في اللغات السامية العربية والعبرية وكان قصد المؤلف من هذا العنوان الغريب هو أن يقول بأنه يعشق الشرق وسحره وكان قد أهداها إلى العرب والشرقيين وفي مقدمتها ذكر قصة اللص أو الحرامي العربي وكيف كان يندم عن سرقاته وأفعاله

ملخص الروايةعدل

 
غلاف النسخة الانجليزية

تحكي عن قصة صوفية رائعة تغوص في عمق النفس البشريّة حتى الآن يعود باولو كويلو برحلة رائعة لمزيد من اكتشاف الذات. في الوقت الذي يسعى فيه إلى طريق للتجدد والنمو الروحي، يقرر أن يبدأ مجدداً: ليسافر، ليختبر، و ليعاود التواصل مع الناس والطبيعة. ينطلق إلى أفريقيا، ثم إلى أوروبا وآسيا عبر السكك الحديدية العابرة لسيبيريا، بادياً رحلة لإحياء طاقته وعاطفته؛ ومع ذلك، لم يتوقع قط أن يلتقي عازفة الكمان الشابّة الموهوبة هلال. وهي امرأة أحبّها باولو منذ خمسمئة سنة قبل الآن، وهي المرأة التي خانها في عمل جبانٍ منعه منذ ذلك الوقت إلى الآن من العثور على السعادة الحقيقية في هذه الحياة. سيبدآن معًا رحلة صوفية عبر الزمن والأمكنة، ويسافران في طريق يُعلّم المحبة والمغفرة والشجاعة، للتغلب على تحديات الحياة التي لا مفرّ منها. في هذه الرواية سعيٌ إلى الحكمة، وإدراكٌ للواقعَيْن المرئي واللامرئي، الصراع الداخلي الطويل، الواقع السحري المؤقت، الشك بجانبيه السلبي والإيجابي، السعادة من منظور آخر.

الترجمةعدل

ترجمت إلى أكثر من 60 لغة منها اللغة العربية وأثارت الكثير من الجدل و تلقفها الأدباء بكثير من الترحيب

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل