ألفونسو الثالث ملك أستورياس

ألفونسو الثالث (848م تقريبًا – ديسمبر 910م)، الملقب بالعظيم، ملك ليون وجليقية وأستورياس منذ عام 866م وحتى وفاته، وهو ابن وخليفة الملك أردونيو الأول ملك أستورياس. تعده المصادر المعاصرة، أقدم "إمبراطور لإسبانيا"، كما لُقّب بلقب "أمير كل جليقية".[9]

ألفونسو الثالث ملك أستورياس
(بالإسبانية: Alfonso III el Magno)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Alfonso III de Asturias 01.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 848
أوفييدو
الوفاة ديسمبر 20, 0910
سمورة
مواطنة Royal flag of Ramiro I of Asturies.svg مملكة أستورياس
Bandeirareinogaliza.svg مملكة جليقية[1][2][3][4][5][6]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة مسيحية
أبناء أردونيو الثاني ملك ليون،  وغارسيا الأول ملك ليون[7]،  وفرويلا الثاني ملك ليون[7]  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الأب أردونيو الأول ملك أستورياس[8]  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
مناصب
ملك مملكة أستورياس   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
866  – 910 
الحياة العملية
المهنة حاكم  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإسبانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
التوقيع
AlfonsoIII.png
ألفونسو الثالث وزوجته خيمينا

لا يعرف الكثير عن ألفونسو الثالث، أكثر من نجاحه في تعزيز مملكته مستغلاً ضعف الدولة الأموية في الأندلس. قاتل ألفونسو ضد المسلمين، وحقق عددًا من الانتصارات. رغم ذلك كانت مملكته أضعف من دولة المسلمين، مما أضطره أحيانًا لدفع الجزية.

هزم ألفونسو المتمردين البشكنس في عام 867م، إضافة لتمرد آخر في جليقية. وغزا بورتو وقلمرية عامي 868م و 878م على الترتيب. وفي حوالي عام 869م، شكّل حلفًا مع مملكة نافارا, عززه بمصاهرة عن طريق زواجه من خيمينا ابنة غارسيا إنيغيز ملك نافارا، كما زوّج أخته ليوديغنديا لأحد أمراء نافارا.

كما أمر بإنشاء ثلاث سجلات تدوّن، لتثبيت نظرية كون مملكة أستورياس هي الوريث الشرعي لمملكة القوط الغربيين القديمة. كما كان راعيًا للفنون، كجده. وقد بنى ألفونسو كنيسة سانتو أدريانو دي تونيون. ووفقًا لخطاب يعود لعام 906م، فقد رتّب ألفونسو لشراء "التاج الامبراطوري" من كاتدرائية تورز.[10]

وقبل عام من وفاته، تمرد ثلاثة من أبنائه، وأجبروه على التنازل عن العرش، وتقسيم المملكة بينهم. فأصبح الابن البكر غارسيا ملكًا على ليون، والثاني أردونيو ملكًا على جليقية، أما الثالث فرويلا فأصبح ملكًا على أستورياس. توفي ألفونسو في سمورة، وربما عام 910م. إلا أن ابنه غارسيا مات دون وريث، فأصبح أخيه أردونيو ملكًا على ليون، الذي مات أيضًا وأولاده ما زالوا صغار، ليوحد فرويلا المملكة من جديد. وتسببت وفاته في سلسلة من الصراعات الضروس التي أدت إلى عدم استقرار المملكة لأكثر من قرن.

روابط خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ المؤلف: Anselmo López Carreira — العنوان : Os reis de Galicia — الاصدار الأول — الصفحة: 80 — ISBN 978-84-96203-27-3
  2. ^ المؤلف: Anselmo López Carreira — العنوان : O reino medieval de Galicia — الاصدار الأول — الصفحة: 191 — ISBN 84-96403-54-8
  3. ^ المؤلف: Xosé Antonio López Teixeira — العنوان : Arredor da conformación do Reino de Galicia (711-910) — الاصدار الأول — الصفحة: 9 — ISBN 84-95622-78-5
  4. ^ العنوان : Atlas histórico da Galiza — الاصدار الأول — الصفحة: 60-61 — ISBN 978-84-936218-1-0
  5. ^ المؤلف: Colin McEvedy — العنوان : The New Penguin Atlas of Medieval History — الاصدار الثاني — الصفحة: 47 — الناشر: دار بنجوين للنشرISBN 978-0-14-051249-6
  6. ^ Encyklopedie Britannica و Encyclopædia Britannica Eleventh Edition — الاصدار الحادي عشر — المجلد: 1 — الصفحة: 734 — إقتباس: Alphonso III […] his comparative success in consolidating the kingdom known as “of Galicia” or “of Oviedo”
  7. ^ المؤلف: داريل روجر لوندي — المخترع: داريل روجر لوندي
  8. ^ العنوان : Альфонс III — نشر في: Brockhaus and Efron Encyclopedic Dictionary. Volume Iа, 1890
  9. ^ España Sagrada. Memorias de los insignes monasterios de San Julián de Samos, y San Vicente de Monforte. نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ R. A. Fletcher, Saint James's Catapult: The Life and Times of Diego Gelmírez of Santiago de Compostela (Oxford, 1984), 317–23.


 
هذه بذرة مقالة عن حاكم إسباني بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.