أكيتا (كلب)

كلاب أكيتا (بالإنجليزية:ِ Akita) هي سلالة كلاب كبيرة نشأت في المناطق الجبلية في شمال اليابان. هنالك صنفان منفصلان من كلاب أكيتا: سلالة يابانية تدعى بشكل شائع باسم أكيتا إينو (إينو: كلب في اللغة اليابانية) أو الأكيتا الياباني، وسلالة أميركية تُعرف باسم أكيتا أو الأكيتا الأميركي. تتميز السلالة اليابانية بقلة التنوع اللوني، وتعتبر جميع الألوان الأخرى غير نموذجية بالنسبة لهذه السلالة، في حين تأتي كلاب السلالة الأميركية بجميع الألوان. يملك كلب أكيتا معطفًا مزدوجًا قصيرًا شبيه بمعطف العديد من كلاب إسبتز الشمالية مثل كلب الراعي الألماني أو الهاسكي السيبيري، لكن يمكن العثور على كلاب ذات معطف طويل في العديد من الجراء بسبب وجود جين متنحي.[1][2]

أكيتا (كلب)
الصفات
كلب (Canis lupus familiaris)

كلب أكيتا هو سلالة قوية ومستقلة ومسيطرة، يتصف عادةً بالحذر مع الغرباء لكنه ودود مع أفراد العائلة. تُعتَبر السلالتان في الولايات المتحدة سلالة واحدة مع وجود اختلافات في النمط. عُرِفَت السلالة الأميركية من كلب أكيتا لفترة من الزمن في بعض الدول باسم الكلب الياباني الكبير. اشتهرت سلالتا كلب أكيتا حول العالم بسبب قصة هاتشيكو الحقيقية، كلب الأكيتا الوفي الذي عاش في اليابان قبل الحرب العالمية الثانية.

الوصفعدل

المظهرعدل

يعكس مظهر كلب الأكيتا التكيفات مع الطقس البارد الضرورية لوظائفه الأصلية بصفته من سلالة إسبتز. كلاب الأكيتا كبيرة الحجم وتُعرف بارتفاعها وضخامة هيكلها العظمي. تتضمن الصفات الجسدية المميزة للسلالة رأسًا كبيرًا شبيهًا برأس الدب مع آذان منتصبة ومثلثة تتوضع بزاوية طفيفة عن قوس الرقبة. إضافةً لذلك، عيون الأكيتا صغيرة وداكنة وغائرة ومثلثة الشكل. تملك كلاب الأكيتا معاطف مزدوجة سميكة، وأقدام ضيقة جيدة التمفصل شبيهة بأقدام القطط. تستند أذنابها على قمة ظهرها بالتفافة خفيفة أو مزدوجة أسفل منطقة الحقو.[3][4][5]

يبلغ ارتفاع الذكور الأمريكية البالغة عادةً بين 26-28 إنش (66-71 سنتيمتر) وتزن بين 100-130 رطل (45-59 كيلوغرام). يبلغ ارتفاع الإناث البالغة نموذجيًا بين 24-26 إنش (61-66 سنتيمتر) وتزن بين 70-100 رطل (32-45 كيلوغرام). وفقًا لدليل معايير السلالات، فالسلالة اليابانية أصغر حجمًا وأخف وزنًا.[6]

تشير معايير السلالات إلى وجود جميع ألوان المعطف لدى كلاب أكيتا الأمريكية، بما في ذلك المرقط، والأبيض الناصع، وذو القناع الأسود، وذو القناع الأبيض، وذو القناع الملون، وألوان مختلفة تحت المعطف (الأشعار الحارسة). يتضمن ذلك النموذج اللوني لدى كلاب شيبا والذي يعرف باسم أوراجيرو. تقتصر ألوان الأكيتا الياباني وفقًا لمعايير السلالة على اللون الأحمر والأسمر والبني المصفر الفاتح والسمسمي والرمادي الداكن والأبيض الناصع، وكذلك مع علامات أوريجارو بمعطف أبيض على جانبي الخطم وعلى الخدين وعلى الجانب السفلي من الفك والعنق والصدر والجسم والذيل وعلى الساقين من الداخل. [7]

أنماط المعطفعدل

هناك نمطان لمعطف كلب الأكيتا، المعطف ذو الطول القياسي والمعطف الطويل. على الرغم من أن المعطف الطويل يُعتبر عيبًا في حلبة العرض. الكلب ذو المعطف الطويل المعروف أيضًا باسم موكو هو نتيجة لجين جسمي متنحٍ ويمكن أن يتجلّى ظاهريًا فقط إذا كان كلا الأب والأم حاملين له. تملك تلك الكلاب معاطف أنعم وأطول (حوالي 3-4 إنشات) وتعرف بطباع ألطف. يُعتقد أن هذا الجين قادم من كلب الساموراي المنقرض كارافوتو كين. الكلاب ذات المعطف الطويل أقل قيمةً من أقربائها ذوات المعطف القصير وبالتالي فهي أقل تكلفة. [8][9][10][11]

حاجات العنايةعدل

تتطلب كلاب سلالة الأكيتا الأميركية تكاليف عناية منخفضة. وتعتبر العناية بها عملية سهلة. يسقط فروهم بمعدل غزير ويصل ذلك لمرة إلى مرتين في السنة الواحدة. بشكل خاص تتخلص كلاب الأكيتا من معطفها مرتين في السنة. يمكن أن يساعد التمشيط اليومي على التقليل من هذه المشكلة. تحتاج هذه السلالة للاستحمام كل بضعة أشهر، رغم أن هذا المعدل يمكن أن يزيد تبعًا لحاجات المالك. يجب أن تُقص أظافر الأقدام كل شهر، ويجب أن تُنظف آذانها مرة في الأسبوع.[12][13][14]

الطباععدل

تعتبر كلاب الأكيتا مناطقية في ما يتعلق بممتلكاتها وقد تكون حذرة مع الغرباء. توصف أحيانًا أنها تشبه القطط بتصرفاتها فليس من المستغرب أن تنظف كلاب الأكيتا وجوهها بعد الطعام أو تنظف شريكها أو أن تكون صعبة الإرضاء في المنزل. معروفٌ عنها أنها لا تطيق الكلاب الأخرى من الجنس نفسه، بحسب سجل نادي تربية الكلاب الأميركي لمعايير السلالات.[15]

لا يعتبر كلب الأكيتا سلالةً ملائمة بالنسبة لمن يربي كلبًا للمرة الأولى نظرًا إلى كونه كلبًا ضخمًا وقويًا. اعتُبِرَت السلالة في قوانين بعض الدول الخاصة بالسلالات بصفتها سلالة خطيرة. الأكيتا كلب ضخم وقوي ومستقل ومسيطر. تتقبل كلاب الأكيتا المدرَّبة بشكل جيد الغرباء المسالمين وإلا تعامل كل الغرباء بعدوانية. تتعامل كلاب هذه السلالة بشكل جيد مع الأطفال فيقال إنها أليفةٌ معهم. لا تملك جميع كلاب الأكيتا بالضرورة الطباع نفسها.[16][17][18][19][20][21][22]

تميل كلاب الأكيتا لاتخاذ دور المسيطر مع الكلاب الأخرى، لذلك ينبغي الحذر في حال وجود كلاب الأكيتا بجوار الكلاب الأخرى وخاصّةً الغربية منها. تميل كلاب الأكيتا لأن تكون أقل تحمّلًا للكلاب من نفس الجنس. لهذا السبب لا تلائم كلاب الأكيتا متنزهات الكلاب غير المقيدة إلا إذا كانت اجتماعيةً بشكل كبير. تتصف هذه الكلاب بالعفوية في بعض الأحيان وتحتاج لمدرّب متماسك وواثق بنفسه فبدونه سيصبح الكلب شديد العناد وقد يصبح عدوانيًا بشدة تجاه بقية الكلاب والحيوانات.[20]

التدريبعدل

أكيتا إينو هو واحدٌ من أكثر سلالات الكلاب سيطرةً. لذلك ينبغي أن يبدأ التدريب منذ عمر مبكر (سبعة إلى ثمانية أسابيع). [23]

الصحةعدل

أمراض المناعة الذاتيةعدل

هناك العديد من أمراض المناعة الذاتية المعروف حدوثها عند كلاب سلالة أكيتا، متمثلة لكن غير محصورة بالأمراض التالية:

  • مرض فوجت-كوياناجا-هارادا المعروف أيضًا بالمتلازمة العنبية الجلدية هو مرض مناعي ذاتي يصيب الجلد والعينين.[24][25][26]
  • فقر الدم الانحلالي المناعي الذاتي وهو اضطرابٌ دموي مناعي ذاتي.[27][28]
  • التهاب الغدد الدهنية وهو اضطراب جلدي مناعي ذاتي يُعتقد أن سببه وراثة جسمية متنحية.[29][30][31]
  • الفُقاع الورقي وهو مرضٌ جلدي مناعي ذاتي يُعتقد أن سببه وراثي.[32][33]
  • الذئبة الحمامية الشاملة (SLE) أو الذئبة وهو مرض مناعي ذاتي جهازي (أو مرض نسيج ضام مناعي ذاتي) يمكن أن يصيب أي جزء من الجسم.[34]

أمراض الغدد الصم المتواسطة بالمناعةعدل

بالإضافة لما ذكر هناك أيضًا أمراض الغدد الصم المتواسطة بالمناعة مع عامل وراثي، مثل:

  • قصور قشر الكظر المعروف أيضًا بداء أديسون الذي يصيب غدتا الكظر وهو الحالة المعاكسة لمتلازمة كوشينغ.[35]
  • داء السكري أو السكري نمط 1 الذي يصيب البنكرياس.[35]
  • قصور الدرقية أو قصور الدرق المناعي الذاتي وهو مرض مناعي ذاتي يصيب الغدة الدرقية.[36][37]

حالات غير خاصة بالمناعةعدل

تحدث أيضًا أمراض غير متعلقة بالمناعة عند كلاب الأكيتا ومنها:

  • توسع المعدة والمعروف أيضًا بالنفخة، يمكن أن يتطور لانفتال معدة توسعي (GDV) ويحدث عندما تنفتل المعدة على نفسها.[38]
  • مرض العين المتحجمة ويعني «الأعين الصغيرة»، وهو اضطرابٌ تطوري يصيب العين ويُعتقد أنه حالة وراثية جسمية متنحية.[39]
  • زرق أولي، وهو ارتفاع ضغط العين.[40][41]
  • ضمور شبكية مترقي وهو تنكس مترقي للشبكية العين (الجزء من العين الحساس للضوء والذي يسمح بالرؤية).[28]
  • خلل التنسج الوركي وهو حالة عظمية تحدث عندما يوجد عدم توافق بين رأس الفخذ والحفرة الحقية. تسبب هذه الحالة فصالًا عظميًا وألمًا.[42]
  • خلل تنسج المرفق وهو حالة عظمية تتوضع فيها عناصر مفصل المرفق (العضد والكعبرة والزند) بشكل غير متناسب مما يسبب فصالًا عظميًا وألمًا.[43][44][45]
  • مرض فون ويليبراند وهو مرضٌ وراثي نزفي يسببه عوز في عامل فون ويليبراند.[46]
  • متلازمة كوشينغ المعروفة أيضًا بقصور قشر الكظر تصيب الغدتين الكظريتين ويسببها التعرض طويل الأمد لمستويات عالية من القشرانيات السكرية سواءً المصنعة من قبل الجسم أو المعطاة كأدوية.

الأمراض المتعلقة بالسلالةعدل

هناك حالتان مرتبطتان بالسلالة مذكورةٌ في الأدب الطبي البيطري:

  • الحساسية المناعية للقاحات والأدوية والمبيدات الحشرية والعقاقير المخدرة ومهدئات الأعصاب.
  • فرط بوتاسيوم الدم الكاذب وهو ارتفاع في مستويات البوتاسيوم الذي يحدث بسبب تسربه المفرط من كريات الدم الحمراء عند سحب الدم. يمكن أن يعطي ذلك دلالة خاطئة على فرط بوتاسيوم الدم في نتائج التحاليل المخبرية. يحدث ذلك لأن العديد من السلالات القادمة من آسيا الشرقية مثل أكيتا إينو وشيبا إينو لديها مستويات بوتاسيوم في كرياتها الحمراء أعلى من باقي الكلاب.[47][34]

المراجععدل

  1. ^ "American Akita". مؤرشف من الأصل في 2020-02-24.
  2. ^ "dog colors". AKITA no DOG. 2 مايو 2013. مؤرشف من الأصل في 2016-10-03. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-22.
  3. ^ "Akita: Physical Characteristics". Pet MD. مؤرشف من الأصل في 2019-12-10.
  4. ^ Wallis، Sherry (20 يناير 2011). "Akita proportions". Dogs in Canada. مؤرشف من الأصل في 2011-09-27. اطلع عليه بتاريخ 2011-05-03.
  5. ^ "American Kennel Club – Akita" (website). American Kennel Club. مؤرشف من الأصل في 2015-02-13. اطلع عليه بتاريخ 2011-04-17.
  6. ^ "Akita – Canada's Guide to Dogs" (website). Canada's Guide to Dogs. مؤرشف من الأصل في 2011-05-14. اطلع عليه بتاريخ 2011-04-17.
  7. ^ "Akita Colors". Tarmalane. مؤرشف من الأصل (website) في 2018-06-10. اطلع عليه بتاريخ 2011-04-17.
  8. ^ "Akita Inu History and Health". Akitainu.com (بالإنجليزية). 26 May 2019. Archived from the original on 2019-05-26. Retrieved 2019-05-26.
  9. ^ Andrews، Barbara J. (1996). Akitas. NJ, United States of America: TFH Publications Inc. ص. 16. ISBN 0-7938-2760-4.
  10. ^ Taylor، Jason (1996). Guide to Owning an Akita. United States: TFH Publications. ص. 21. ISBN 0-7938-1878-8.
  11. ^ "Long Coat Akitas". DoubleTake. مؤرشف من الأصل (website) في 2011-09-30. اطلع عليه بتاريخ 2011-04-17.[هل المصدر موثوق؟]
  12. ^ "Do Akitas Shed? — Hoka-Hey.com" (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2019-05-28. Retrieved 2019-11-21.
  13. ^ "Akita Grooming/Washing tips". Akita World (بالإنجليزية). 7 Apr 2013. Archived from the original on 2015-01-06. Retrieved 2019-11-21.
  14. ^ Fantegrossi، Dina. "What Is Coat Blow & Will It Affect Your Dog?". iheartdogs.com. مؤرشف من الأصل في 2019-04-06. اطلع عليه بتاريخ 2019-11-21.
  15. ^ "The Akita: Is The Akita the Right Dog For You?". Akita Club of America Inc. مؤرشف من الأصل (website) في 2011-04-20. اطلع عليه بتاريخ 2011-04-19.
  16. ^ "Anti-Canine Legislation Information". Akita Club of America. مؤرشف من الأصل (website) في 10 يونيو 2011. اطلع عليه بتاريخ 30 أبريل 2011.
  17. ^ "Changes to NYCHA's Pet Policy" (PDF). New York City Housing Authority Journal. New York City Government. 39 (4). أبريل 2009. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2012-01-11. اطلع عليه بتاريخ 2011-04-17.
  18. ^ "Restricted Dog Breeds". Bermuda Minister of the Environment. مؤرشف من الأصل (website) في 2011-06-08. اطلع عليه بتاريخ 2010-05-26.
  19. ^ "Dangerous Dogs". Department of Environment, Heritage, and Local Government. 2007. مؤرشف من الأصل (website) في 2009-06-29. اطلع عليه بتاريخ 2009-08-16.
  20. أ ب Wallis، Sherry E. "Akita Behavior & Temperament". Tarmalane. مؤرشف من الأصل (website) في 2019-07-24. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-04.[هل المصدر موثوق؟]
  21. ^ Wallis، Sherry E. "Akita Temperament". Tarmalane. مؤرشف من الأصل (website) في 2019-07-24. اطلع عليه بتاريخ 2011-05-01. an Akita should like children. Just as retrievers like sticks and balls, this breed should have an affinity for children.[هل المصدر موثوق؟]
  22. ^ "Akita Inu Dog Breed - Temperament & Personality". 3 أغسطس 2015. مؤرشف من الأصل في 2018-02-23. اطلع عليه بتاريخ 2018-02-23.
  23. ^ "Akita Inu Puppies training - Akitainu.com". Akitainu.com (بالإنجليزية الأمريكية). 6 Jun 2017. Archived from the original on 2018-02-16. Retrieved 2017-06-06.
  24. ^ Angles، J. M.؛ Famula، T. R.؛ Pedersen، N. C. (2005). "Uveodermatologic (VKH-like) syndrome in American Akita dogs is associated with an increased frequency of DQA1*00201". Tissue Antigens. 66 (6): 656–65. doi:10.1111/j.1399-0039.2005.00508.x. PMID 16305682.
  25. ^ Cottelll، Beverley D.؛ Barnett، K. C. (1987). "Harada's disease in the Japanese Akita". Journal of Small Animal Practice. 28 (6): 517–21. doi:10.1111/j.1748-5827.1987.tb01445.x.
  26. ^ Monaco، Marie. "Uveodermatologic Syndrome (UDS, VKH)". Samoyed Club of America. مؤرشف من الأصل في 2018-12-15. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-08.
  27. ^ Day، M.J (1999). "Antigen specificity in canine autoimmune haemolytic anaemia". Veterinary Immunology and Immunopathology. 69 (2–4): 215–24. doi:10.1016/S0165-2427(99)00055-0. PMID 10507306.
  28. أ ب "Diseases of The Japanese Akita-Inu". Japanese Akita Club of America. مؤرشف من الأصل في 2014-12-29. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-22.
  29. ^ Reichler، Iris M.؛ Hauser، Beat؛ Schiller، Irene؛ Dunstan، Robert W.؛ Credille، Kelly M.؛ Binder، Heinrich؛ Glaus، Toni؛ Arnold، Susi (2001). "Sebaceous adenitis in the Akita: Clinical observations, histopathology and heredity". Veterinary Dermatology. 12 (5): 243–53. doi:10.1046/j.0959-4493.2001.00251.x. PMID 11906649.
  30. ^ Spaterna، A.؛ Antognoni، M.T.؛ Cappuccini، S.؛ Tesei، B. (2003). "Sebaceous Adenitis in the Dog: Three Cases". Veterinary Research Communications. 27: 441–3. doi:10.1023/B:VERC.0000014199.39879.bb. PMID 14535449.
  31. ^ Pedersen، Niels C. "Determining whether risk for sebaceous adenitis of Standard Poodles is associated with a specific DLA class II genotype" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 8 يوليو 2011. اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2011.
  32. ^ Kuhl، K. A.؛ Shofer، F. S.؛ Goldschmidt، M. H. (1994). "Comparative Histopathology of Pemphigus Foliaceus and Superficial Folliculitis in the Dog". Veterinary Pathology. 31 (1): 19–27. doi:10.1177/030098589403100103. PMID 8140722.
  33. ^ "Pemphigus". The Akita Association (UK). مؤرشف من الأصل (website) في 2016-03-03. اطلع عليه بتاريخ 2011-04-22.
  34. أ ب "Diseases in the American Akita" (PDF). Akita Rescue Mid-Atlantic Coast (USA). مؤرشف من الأصل (PDF) في 2018-07-10. اطلع عليه بتاريخ 2011-04-03.
  35. أ ب Bouyet، Barbara؛ Meyers، Alicia؛ Eltinge، Steve؛ Dodds، Jean (2002). Akita, Treasure of Japan. Thousand Oaks, California, USA: Magnum Publishing. ج. 2. ص. 268–269. ISBN 0-9716146-0-1. مؤرشف من الأصل في 2020-02-25. اطلع عليه بتاريخ 2011-04-19.
  36. ^ "The Akita – Diseases". Akita Alumni Dog Club. مؤرشف من الأصل (website) في 2016-07-15. اطلع عليه بتاريخ 2011-04-19.
  37. ^ Kennedy، L. J.؛ Quarmby، S.؛ Happ، G. M.؛ Barnes، A.؛ Ramsey، I. K.؛ Dixon، R. M.؛ Catchpole، B.؛ Rusbridge، C.؛ Graham، P. A.؛ Hillbertz، N. S.؛ Roethel، C.؛ Dodds، W. J.؛ Carmichael، N. G.؛ Ollier، W. E. R. (2006). "Association of canine hypothyroidism with a common major histocompatibility complex DLA class II allele". Tissue Antigens. 68 (1): 82–6. doi:10.1111/j.1399-0039.2006.00614.x. PMID 16774545. مؤرشف من الأصل في 2020-02-25.
  38. ^ Bell، Jerold S. "Risk Factors for Canine Bloat". malamute health. مؤرشف من الأصل (website) في 2012-04-25. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-04.
  39. ^ "Microphthalmia". Canine Inherited Disorders Database. 1998. مؤرشف من الأصل (website) في 2013-11-08. اطلع عليه بتاريخ 2011-04-19.
  40. ^ Turner، Andrew؛ Hurn، Simon. "Eye Diseases and Information". All Animal Eye Services. مؤرشف من الأصل (website) في 2009-08-05. اطلع عليه بتاريخ 2011-04-19.
  41. ^ Startup، F. (1986). "Hereditary eye problems in the Japanese akita". Veterinary Record. 118 (9): 251. doi:10.1136/vr.118.9.251-b. PMID 3705415.
  42. ^ "Dog Joint Problems". JointPainInDogs.com. مؤرشف من الأصل (website) في 2011-10-02. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-08.
  43. ^ Brooks، M. (1999). "A review of canine inherited bleeding disorders: Biochemical and molecular strategies for disease characterization and carrier detection" (PDF). Journal of Heredity. 90 (1): 112–8. doi:10.1093/jhered/90.1.112. PMID 9987916. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2020-03-17.
  44. ^ "Von Willebrand Disease" (PDF). The Furry Critter Network. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2011-09-28. اطلع عليه بتاريخ 2011-04-05.
  45. ^ Dodds، Jean (2005). "Bleeding Disorders". World Small Animal Veterinary Association World Congress Proceedings. مؤرشف من الأصل (website) في 2020-02-25. اطلع عليه بتاريخ 2011-04-05.
  46. ^ Anderson، Julie B.؛ Latimer، Kenneth S.؛ Bain، Perry J.؛ Tarpley، Heather L. "Von Willebrand's Disease". Veterinary Clinical Pathology Clerkship Program. مؤرشف من الأصل (website) في 2011-09-18. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-08.
  47. ^ Battison، Andrea (2007). "Apparent pseudohyperkalemia in a Chinese Shar Pei dog". Veterinary Clinical Pathology. 36 (1): 89–93. doi:10.1111/j.1939-165X.2007.tb00188.x. PMID 17311201.