أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا (مصر)

أعلن الرئيس محمد حسني مبارك في خطوة تفرض الدعم السياسي لتوسيع نطاق قدرات مصر العلمية والتكنولوجية أن العقد (2007-2016) سيكون عقد مصر للعلوم والتكنولوجيا.

ودعى مبارك الحكومة إلى تعزيز التعاون مع شركائها الدوليين في مجالات مثل الهندسة الوراثية، والطاقة الجديدة والمتجددة، وعلوم الفضاء، وتكنولوجيا المعلومات والبحوث الدوائية. وأيضاً دعى إلى زيادة الاعتمادات للبحث في الموازنة الجديدة والإسراع في إنشاء صندوق للعلوم والتنمية التكنولوجية كهيئة مستقلة. ووعد بأن الحكومة سوف تسعى إلى تحسين مستوى تعليم العلوم عن طريق تحديث المناهج التعليمية في الرياضيات والعلوم المتقدمة.

كما أعلن أن "عادة ما تسبق التغيرات العلمية التغيير بصفة عامة، ذلك بسبب أن الاقتصاديات هي حجر الأساس في التنمية وأضاف أنه لا أحد ينكر أن العلم يمثل عاملاً فاصلاً في العالم هذه الأيام".

أنشئت الأكاديمية بالقرار الجمهوري رقم 2405 لسنة 1971 وتم إعادة هيكلتها بالقرار الجمهوري رقم 377 لسنة 1998. تتبع وزارة التعليم العالي و البحث العلمي.

الشركات التابعةعدل

  • شركة الأكاديمية لتسويق الابتكارات ومخرجات البحث العلمي ونقل و توطين التكنولوجيا [1] [2] [3]

مراجععدل

  1. ^ [1] نسخة محفوظة 21 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  2. ^ ["الحكومة ترخص لأكاديمية البحث العلمى بتأسيس شركة "تسويق الابتكارات" – مجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية – CRCI". مؤرشف من الأصل في 21 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)]
  3. ^ [2] نسخة محفوظة 10 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بمصر بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.