افتح القائمة الرئيسية

أعين بن ضبيعة بن ناجية

أعين بن ضبيعة بن ناجية ، اسمه أعين بن ضبيعة بن ناجية بن عقال بن محمد بن سفيان بن مجاشع بن دارم التميمي الحنظلي الدارمي، ابن أخ صعصعة بن ناجية جد الفرزدق الشاعر الأموي، وهو والد النوار زوجة الفرزدق، وكان قد شهد موقعة الجمل مع علي بن أبي طالب، وهو الذي عقر الجمل الذي كانت عائشة بنت أبي بكر رضى الله عنها عليه فيقال أنها دعت عليه بأن يقتل غيلة ، فكان كذلك [1]، بعثه علي بن أبي طالب إلى البصرة لما غلب عليها عبد الله بن الحضرمي فقتل أعين غيلة سنة ثمان وثلاثين [1].

أعين بن ضبيعة بن ناجية
معلومات شخصية

وجاء إليها علي بن أبي طالب أمير المؤمنين مسلّما فقال: كيف أنت يا أمه ، قالت: بخير ، فقال: يغفر الله لك ، وجاء وجوه الناس من الأمراء والأعيان يسلمون على أم المؤمنين رضي الله عنها ، ويقال أن أعين بن ضبيعة المجاشعي اطلع في الهودج فقالت: إليك لعنك الله ، فقال: والله ما أرى إلا حميراء ، فقالت: هتك الله سترك وقطع يدك وأبدى عورتك ، فقتل بالبصرة وسلب وقطعت يده ورمى عريانا في خربة من خرابات الأزد.[2]

المراجععدل

  1. أ ب نداء الايمان:الاصابة في تمييز الصحابة نسخة محفوظة 26 مارس 2007 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ نداء الإيمان: البداية والنهاية لأبن كثير فصل: سنة ست وثلاثون
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.