أصغر فرهادي

أصغر فرهادي (بالفارسية: اصغر فرهادی) (مواليد 7 مايو 1972، خميني شهر، أصفهان) مخرج سينمائي وكاتب سيناريو إيراني، هو واحدا من أهم رموز السينما المستقلة في إيران.[2]

أصغر فرهادي
(بالفارسية: اصغر فرهادی)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Asghar Farhadi in Fajr International Film Festival 02.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 7 مايو 1972 (العمر 48 سنة)
خميني شهر، أصفهان، إيران
الجنسية إيران إيراني
أبناء سارينا
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة تربية مدرس
جامعة طهران  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة مخرج أفلام،  وكاتب سيناريو،  ومنتج أفلام  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الفارسية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
سنوات النشاط 1986 - حاليًا
مجال العمل كتابة  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
أعمال بارزة بخصوص ايلي،  وانفصال نادر وسمين،  والماضي،  والرقص في الغبار،  والمدينة الجميلة  [لغات أخرى]،  وألعاب نارية الإربعاء،  والبائع،  والجميع يعرف  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
الموقع http://asgharfarhadi.com
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات
السينما.كوم صفحته على السينما.كوم  تعديل قيمة خاصية (P3136) في ويكي بيانات

مسيرتهعدل

ولد أصغر في أصفهان إحدى مدن إيران، أبدى اهتمامه بالسينما في سنوات مراهقته. حصل البكالوريوس في الفنون الجميلة من جامعة طهران ثم الماجستير في نفس التخصص من جامعة تربية مدرس.[3][4]

بداية العمل السينمائيعدل

بدأ ممارسة العمل السينمائي سنة 1986 بجمعية الشباب السينمائية في اصفهان، ومن 1986 حتى 2002 قام بعمل ست أفلام قصيرة ومسلسلان للتلفيزيون الوطني الإيرانى. عمله لم يقتصر فقط على الإخراج وإنما تعمق على مستوى التأليف فأغلب أعماله التي توالت بعد ذلك كانت من تأليفه.[5]

أما عام 2002 فيعد أول بروز سينمائي له من خلال كتابة سيناريو فيلم "ارتفاع البريد" (بالفارسية: ارتفاع بست) من إخراج إبراهيم حاتمي - والذي يعد أحد قامات السينما الإيرانية في تسعينيات القرن الماضي- يتناول الفيلم فكرة تباعيات اضطهاد العرب بعد حادثة 11/9 التي شهدها العالم أجمع.[6]

توالت أعماله بعد ذلك، ففى عام 2003 أخرج أول فيلم روائي طويل له وهو الرقص مع الغبار والذي يتناول به شخصية نزار الذي يتعرض للعديد من الضغوط الاجتماعية والأخلاقية التي تجبره على تطليق زوجته لأن أمها لا تسلك السلوك القويم، ليهرب للصحراء لمعاونه رجل كهل في صيد الثعابين للتكسب منها وتسدد ما عليه من ديون.شارك هذا الفيلم في مهرجان الفجر وكذلك مهرجان موسكو لنفس العام.[7]

أما في عام 2004 فصدر له عمل يحمل اسم المدينة الجميلة ويتحدث عن شاب يصدر ضده حكم بالإعدام وهو لايزال في السادسة عشر من عمره. حصل الفيلم على العديد من الجوائز سواء من مهرجان الفجر السينمائي أو من مهرجان وارسو السينمائي الدولي.

أما عن فيلمه الثالث الذي ظهر للنور عام 2006 وهو الإربعاء الأخير والذي يسرد فترة من حياة سيدة سترسل من قبل شركة تنظيف لأحد المنازل وتفاجئ بالزوجة التي تشك في أخلاص زوجها لهذا تلصق لها مهمة تتبع العشيقة. هذا الفيلم حصل على جائزة هوجو الذهبية لمهرجان شيكاجو السينمائي الدولي.

عام 2009 صدر له فيلم بعنوان عن إيلى والذي قال عنه الناقد السينمائي " ديفيد بوردويل" أنه تحفة فنية. حصل الفيلم على العديد من الجوائز منها جائزة الدب الفضى لأحسن مخرج في مهرجان برلين الدولي في دورته 59، كذلك كاحسن فيلم في مهرجان تريبيكا السينمائي، إيضا مثل الفيلم السينما الإيرانية في الأوسكار داخل فئة الأفلام غير الناطقة بالأنجليزية لكنه كان مجرد ترشيح.

حصد فيلم "انفصال نادر وسيمين" 30 جائزة من مهرجانات متعددة منها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم بلغة أجنبية لعام 2012، بجانب جائزة الدب الذهبي لأحسن فيلم في مهرجان برلين السينمائي الدولي، ويعد أول فيلم إيرانى يحصل على الجائزتين. بالإضافة إلى جوائز الأداء التمثيلى ففي مهرجان برلين ذاته، فكان من نصيب كل من البطل والبطلة جائزة الدب الفضى. ولا يغافلنا جوائزه على صعيد المونتاج والتصوير وكذلك التأليف.

في فبراير 2017 فاز بثاني جائزة أوسكار لأفضل فيلم أجنبي عن فيلم “البائع”، وتغيب أصغر فرهادي عن الحفل احتجاجا على قرار دونالد ترامب بشأن الهجرة.[8]

مسيرته المهنيةعدل

استعمل فرهادي في بداية مسيرته المهنية العديد من أفلام 8 مم و16 مم القصيرة في فرع أصفهان لجمعية السينما الشبابية الإيرانية، قبل الانتقال إلى كتابة المسرحيات والسيناريوهات لصالح إذاعة جمهورية إيران الإسلامية. أخرج أيضًا سلسلة من المسلسلات التلفزيونية مثل إي تيل أوف إي سيتي وشارك في كتابة سيناريو فيلم إبراهيم حاتمي كيا لو هايتس. كان فيلم دانس إن ذا دست الصادر في عام 2003 أول فيلم روائي طويل له، وتبعه فيلم ذا بيوتيفول سيتي الصادر في عام 2004.

فاز فيلمه الثالث فايرووركس وينزداي (أربعاء سوري)، بجائزة هوغو الذهبية في مهرجان شيكاغو السينمائي الدولي لعام 2006. فاز فيلمه الرابع أباوت إيلي (بخصوص إيلي) بجائزة الدب الفضي لأفضل مخرج في مهرجان برلين السينمائي الدولي التاسع والخمسين، وحصل على جائزة أفضل فيلم في مهرجان تريبيكا السينمائي أيضًا. تدور أحداث الفيلم الأخير حول مجموعة من الإيرانيين الذين يذهبون في رحلة إلى شواطئ بحر قزوين الإيرانية التي تتحول لاحقًا إلى رحلة مأساوية. وقد وصف المنظر والناقد السينمائي ديفيد بوردويل فيلم أباوت إيلي بالتحفة.[7]

عُرض فيلمه إي سيبيريشن (انفصال نادر وسمين) لأول مرة في 9 فبراير من عام 2011 في مهرجان الفجر السينمائي الدولي التاسع والعشرين في طهران، وحصل على إشادة من نقاد السينما الإيرانيين. حصل على أربعة جوائز من بينها أفضل مخرج (للمرة الثالثة بعد فايرووركس وينزداي وأباوت إيلي). عُرض الفيلم أيضًا في 15 فبراير من عام 2011 ضمن منافسة مهرجان برلين السينمائي الدولي الحادي والستين، إذ حصل على جائزة الدب الذهبي لأفضل فيلم، ليصبح أول فيلم إيراني يفوز بتلك الجائزة. فاز فيلم إي سيبيريشن في يونيو من عام 2011 بجائزة سيدني السينمائية خلال منافسته لفيلم ذا تري أوف لايف (شجرة الحياة) الحائز على جائزة مهرجان كان، من إخراج تيرينس ماليك. فاز أيضًا بجائزة أفضل فيلم ضمن جوائز شاشة آسيا والمحيط الهادئ لعام 2011.

أُعلن في 19 ديسمبر من عام 2011 عن انضمام فرهادي إلى أعضاء لجنة تحكيم مهرجان برلين السينمائي الدولي الثاني والستين، الذي أقيم في فبراير من عام 2012.[9]

فاز فيلم إي سيبيريشن في 15 يناير من عام 2012 بجائزة غولدن غلوب لأفضل فيلم بلغة أجنبية. كان هذا الفيلم أيضًا العرض الإيراني الرسمي لأفضل فيلم بلغة أجنبية في حفل توزيع جوائز الأوسكار لعام 2012، إذ إنه بالإضافة إلى ترشيحه ضمن هذه الفئة (أفضل فيلم بلغة أجنبية)، فقد رُشح أيضًا ضمن فئة أفضل كتابة (سيناريو أصلي). في 26 فبراير من عام 2012، أصبح فيلم إي سيبيريشن أول فيلم إيراني يفوز بجائزة أوسكار لأفضل فيلم بلغة أجنبية في حفل توزيع جوائز الأوسكار الرابع والثمانين. يعَد فرهادي أول إيراني يفوز بجائزة الأوسكار في أي من الفئات التنافسية الخاصة بجوائز الأوسكار. دُعي فرهادي للانضمام إلى أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة في يونيو من عام 2012 إلى جانب 175 عضوًا آخر. فاز فيلم إي سيبيريشن بجائزة سيزار لأفضل فيلم أجنبي، وجائزة الروح المستقلة لأفضل فيلم دولي في عام 2012.[10][11][12][13]

تنافس فيلمه ذا باست (الماضي) الذي عُرض في عام 2013، من بطولة برنيس بيجو وطاهر رحيم، على جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي لعام 2013. فازت بيجو بجائزة مهرجان كان السينمائي لأفضل ممثلة لأدائها في هذا الفيلم. نافس فيلمه ذا سيلسمان (البائع) لعام 2016 -الذي أدّى كل من شهاب حسيني وترانة عليدوستي دوري البطولة فيه- على جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي لعام 2016. فاز فيلمه هذا بجائزتين: جائزة مهرجان كان لأفضل ممثل التي حصل عليها شهاب حسيني وجائزة مهرجان كان لأفضل سيناريو التي حصل عليها فرهادي. [14][15][16][17]

أعمالهعدل

أفلامعدل

السنة الفيلم شارك كـ ملاحظة
أخراج إنتاج كتابة
2002 Low Heights لا لا نعم كتبة بالتعاون مع إبراهيم حاتمي كيا
2003 Dancing in the Dust نعم لا نعم كتبة بالتعاون مع علي رضا بازرافشان ومحمد رضا فاضلي
2004 The Beautiful City نعم لا نعم
2006 Fireworks Wednesday نعم لا نعم كتبة بالتعاون مع ماني حقیقي
2007 Canaan لا لا نعم كتبة بالتعاون مع ماني حقیقي
2008 Dayere Zangi لا لا نعم
2009 Trial on the Street لا لا نعم كتبة بالتعاون مع مسعود كيميايي
2009 بخصوص إيلي نعم نعم نعم
2011 انفصال نادر وسمين نعم نعم نعم فاز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم اجنبي، واصبح أول فيلم إيراني يفوز بهذه الجائزة.
2013 الماضي نعم لا نعم
2016 البائع نعم نعم نعم فاز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم اجنبي
2018 الجميع يعرف نعم نعم نعم

جوائزعدل

  • جائزة هيئة التحكيم الخاصة عن فيلم "الرقص في الغبار" (رقص در غبار)، 2001.
  • جائزة العنقاء في مهرجان فجر السينمائي الرابع والعشرين كأفضل إخراج عن فيلمه " الأربعاء الاخير " (جهار شنبه سوري)، 2004.
  • جائزة العنقاء كأفضل إخراج عن فيلمه "عن إلي" (درباره الی) في مهرجان فجر السينمائي الدولي السابع والعشرين الذي اقيم في طهران، 2007.
  • جائزة الطير الفضي في مهرجان كرالا الحادي عشر كأفضل مخرج عن فيلمه "الأربعاء الاخير"، 2006.
  • جائزة الدب الفضي في مهرجان برلين عن فیلم “حول إلي” لأصغر فرهادي، أفضل إخراج، 2009.
  • جائزة أفضل كاتب سينمائي عن فلمه " عن إلي " في المهرجان الثالث (باسيفيك) الذي اقيم في أستراليا. 2009
  • فاز فيلم انفصال نادر عن سيمين بثلاث جوائز كبرى في مهرجان برلين، هي: الدب الذهبي باعتباره أفضل فیلم في المهرجان. 2011[18]
  • جائزة مهرجان «المشمشة الذهبية» السينمائي في دورته العالمية الثامنة في أرمينيا، 2011.[19]
  • جائزة أوسكار لأفضل فيلم بلغة أجنبية، 2012.[20][21]
  • جائزة "ميديا" الأوروبية، 2012.[22]
  • جائزة أوسكار لافضل فيلم بلغة أجنبية عن فيلم البائع لعام2017

المراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb16197625q — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ المخرج الإيراني أصغر فرهادي: العالم على موعد مع سينما الربيع العربيالقدس، 7 أكتوبر 2011[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 26 ديسمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Asghar Farhadi". Asia Pacific Screen Awards (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Harvey, Giles (2019-01-31). "How Iran's Greatest Director Makes Art of Moral Ambiguity". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "NESHANE". مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2006. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ اصغر فرهادي iFILM TV.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  7. أ ب "A masterpiece, and others not to be neglected". مؤرشف من الأصل في 06 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ إيران: أصغر فرهادي حين يتحول إلى بطل قومي إيران نسخة محفوظة 08 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "Berlinale 2012: International Jury". berlinale.de. 19 December 2011. مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2012. اطلع عليه بتاريخ 21 ديسمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Golden Globes: 'A Separation' wins best foreign language film". latimes.com. 15 January 2012. مؤرشف من الأصل في 19 يناير 2012. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ ""A Separation" nominated for foreign-language film Oscar". تهران تايمز. 25 January 2012. مؤرشف من الأصل في 02 مارس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Ronald Grover. "Iran wins first Oscar with "A Separation". رويترز. مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Academy Invites 176 to Membership". The Academy of Motion Picture Arts and Sciences. 29 June 2012. مؤرشف من الأصل في 02 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "2013 Official Selection". Cannes. 18 April 2013. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 18 أبريل 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Festival de Cannes 2016". مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Chang, Justin (26 May 2013). "Cannes: 'Blue Is the Warmest Color' Wins Palme d' Or". فارايتي. مؤرشف من الأصل في 07 يونيو 2013. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Cannes Film Festival: Awards 2013". Cannes. 26 May 2013. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ المخرج السینمائي أصغر فرهادي، یفوز بجائزة الدب الذهبي من مملکة الذئاب السوداءالخليج الفارسي، 7 أكتوبر 2011نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ المخرج أصغر فرهادي يفوز بجائزة مهرجان أرمينيا السينمائي إيريب،، 7 أكتوبر 2011 نسخة محفوظة 25 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ أصغر فرهادي فسيفساء إيرانية الأخبار، تاريخ الولوج 29 يونيو 2012 نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ المخرج الإيراني اصغر فرهادي يحصل على جائزة اوسكارمهر للأنباء، تاريخ الولوج 29 يونيو 2012[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 29 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ أصغر فرهادي ينال جائزة “ميديا” الأوروبية الشرق، تاريخ الولوج 29 يونيو 2012 نسخة محفوظة 10 فبراير 2014 على موقع واي باك مشين.

انظر أيضاعدل

وصلات خارجيةعدل