افتح القائمة الرئيسية

القدس الشرقية في عهد المملكة الأردنية الهاشمية

(بالتحويل من أسلمة القدس الشرقية في ظل الإدارة الأردنية)


جندي من الجيوش العربية أمام أنقاض كنيس الخراب.

القدس الشرقية في عهد المملكة الأردنية الهاشمية هو المصطلح الذي أُطلِق عند قيام المملكة الأردنية الهاشمية بإدارة القدس الشرقية وباقي المناطق في الضفة الغربية في أعقاب حرب 1948 وحتى سنة 1967.[1][2]

محتويات

خلفية تاريخيةعدل

الثورة اليهودية الكبرىعدل

 
الرومان ينهبون كنوز الهيكل اليهودي

الفتح الإسلامي لبيت المقدسعدل

 
رسم إفرنجي يُظهر بناء مسجد عمر بالقدس بعد الفتح الإسلامي.

القدس في عهد الصليبيين، الأيوبيين، والمماليكعدل

 
الصليبيون يدخلون القدس يوم 15 يوليو سنة 1099
1. كنيسة القيامة
2. قبة الصخرة
3. الأسوار

القدس في العهد العثمانيعدل

 
السلطان سليم خان الأوّل "القاطع"، سلطان الدولة العثمانية من سنة 1512 حتى سنة 1520، وفاتح بلاد الشام ومصر.

الثورة العربية الكبرىعدل

 
الحسين بن علي شريف مكة

الانتداب البريطاني وحرب سنة 1948عدل

 
دخول القوات البريطانية إلى القدس عام 1917

التقسيم والضمعدل

 
شرطي إسرائيلي يلتقي بجندي أردني قرب معبر مندلباوم على خط الهدنة الذي كان يفصل مدينة القدس بين سنتيّ 1949 و1967.

الوصاية الهاشمية على أوقاف القدسعدل

القدس في عهد الملك المؤسسعدل

 
ترحيب الملك عبد الله الأول بالمسيحيين الفلسطينيين في القدس الشرقية في 29 مايو 1948، بعد يوم من سيطرة قواته عليها.

القدس في عهد عبد الله الثانيعدل

الحرية الدينية والوصول للأماكن المقدسةعدل

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

  1. ^ أحمد (2012-01-01). الآليات القانونية للدفاع عن الأملاك العقارية في القدس في ضوء القانون المحلي والقانون الدولي: دراسة. Al Manhal. ISBN 9796500121352. 
  2. ^ "عيسى: الوصاية الأردنية على القدس الحلقة الأهم بالدفاع عن عروبتها". دنيا الوطن. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2019. 
 
هذه بذرة مقالة عن فلسطين بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.