افتح القائمة الرئيسية

أسامة عبد السلام محمد الجُويلي[2]، قائد عسكري ليبي، شغل منصب وزير الدفاع في الحكومة الانتقالية التي يرأسها عبد الرحيم الكيب. قاتل مع الثوار خلال ثورة 17 فبراير ضد قوات القذافي. خلفه محمد البرغثي بعد استقالته من منصبه بعد سنة من تعيينه.[3]

أسامة الجويلي
Osama al-Juwaili in 2011.jpg
أسامة الجويلي سنة 2011م

وزير الدفاع
في المنصب
22 نوفمبر 2011 – 27 نوفمبر 2012
رئيس الوزراء عبد الرحيم الكيب
Fleche-defaut-droite-gris-32.png جلال الدغيلي
محمد البرغثي Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 1961
الزنتان
الجنسية ليبي
الحياة العملية
المهنة مدرّس، قائد عسكري[1]
الحزب المجلس الوطني الانتقالي

جاء تعيينه عقب أسر ثوار «كتيبة الزنتان» التي يقودها لسيف الإسلام القذافي.[4] كان الجويلي قبل أن ينضمّ إلى القوات المعادية للقذافي خلال انتفاضة 2011 مُدرّساً في الزنتان، وتدرّج في المناصب الميدانية حتى أصبح رئيس المجلس العسكري بالزنتان. ويقال أنّ عمّه كان نائب محافظ مصرف ليبيا المركزي في عهد معمر القذافي.[1]

قاد الزنتان في حرب المطار طرابلس سنه 2014 ضد مصراته و الاخوان وحلفاه الي ان امر بالنسحاب من المطار بعد تدميره

عينه فائز السراج (رئيس حكومة طرابلس) وتم ترقيته إلى رتبة لواء وكلف بـ ( امر المنطقة العسكرية الغربية)

يقود معركة تنطيف منطقة وورشفانه من المجرمين[5]

مصادرعدل

  1. أ ب "PENPIX-Ministers in new Libyan government". Reuters. 22-11-2011. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2011. 
  2. ^ استقالة أسامة الجويلى بسبب الاشتباكات التى وقعت في سبها
  3. ^ وزير الدفاع الليبي الجديد يؤكد عزم وزارته تنفيذ خطة لاعادة بناء الجيش
  4. ^ "Gaddafi son capturer Osama al-Juwali appointed Libya Defense Minister". PanARMENIAN.net. 22-11-2011. مؤرشف من الأصل في 21 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2011. 
  5. ^ "عسكري الزنتان يكشف حقيقة القوة المنتشرة في ورشفانة الليبية". www.alalam.ir. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2017. 


 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية ليبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.